ما هو الفيلر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:١٣ ، ٤ نوفمبر ٢٠١٩
ما هو الفيلر

حقن الفيلر

إنَّ الفيلر عبارة عن مجموعة من المواد التي يتم حقنها أسفل الجلد باستخدام الإبر المتخصصة لذلك، ولكنها ليست حلًا سحريًا أو أنها قد تقوم بالتغيير الكامل للوجه، وإنما تستخدم إبر الفيلر لملء الفراغات والتجاويف وإصلاح شكل الجلد المترهل ليعود لطبيعته مرةً أخرى، كما أن عملية حقن الفيلر غير موجعة على الإطلاق، بل هي عبارة عن الشعور بوخزات أثناء عملية الحقن لا أكثر من ذلك، كما أنه من الممكن استخدام التخدير الموضعي لتجنب الإحساس بوخز الإبر، لذلك خُصص هذا المقال لمعرفة ما هو الفيلر، وما هي أضرار الفيلر، وهل يصلح الفيلر للمرأة الحامل، وبدائل الفيلر الطبيعية.[١]

ما هو الفيلر

لمعرفة ما هو الفيلر! يمكن تعريفه بأنه من الإجراءات التجميلية الشائعة في الآونة الأخيرة، والذي يسمى أيضًا بالحشوات الجلدية، وهو عبارة عن مواد مصممة للحقن تحت سطح الجلد لإضافة الحجم والامتلاء، كما أنه يُحقن عن طريق ملئ خطوط وأنسجة الوجه لتجديد شباب البشرة، كما يساهم بشكلٍ فعال في إزالة التجاعيد والندب من الموجودة في الوجه، كما أنه يستخدم في إزالة علامات الشيخوخة ونفخ بعض الأماكن كالشفاه والخدود والجبين، لذلك فإن الفيلر يعد من أفضل التقنيات المستخدمة في ملء وإضافة حجم الأماكن التي تفتقر للحجم، وهو خير مثال للتجاعيد المرئية التي تظهر حتى ولو كان الوجه ساكنًا، كما يبقى مفعول الفيلر بحسب نوع مادة الحقن وذلك من ثلاثة أشهر إلى سنة أو أكثر.[٢]

أضرار الفيلر

بعد التعرف على ما هو الفيلر، أصبح من الضروري التعرف على أضراره، حيث إن الخدود الممتلئة تزيد من جاذبية المرأة، حيث تحرص العديد من النساء بإظهار نفسها بالشكل المثالي بواسطة استخدام مستحضرات التجميل، لكن مع تقدم المرأة في العمر تفقد الخدود الدهون وتظهر التجاعيد عليها، وهذا الأمر بالتأكيد مزعج لأغلب النساء مما يدفعهن بالتفكير في اللجوء إلى حقن الفيلر لتسمين الخدود، لكن هذه التقنية لا تخلو من الأضرار الجانبية، ومن هذه الأضرار الإصابة بكدمات أو تورم في الوجه، أو التعرض لعدوى في موضع الحقن، أو الإصابة بنزيف في أماكن الحقن، ومن المحتمل أن الجسم لا يتقبل المادة التي حُقنت به فيهاجمها مسببًا بما يسمى بالورم الحبيبي، كما أنه من الممكن تكور الفيلر في الخدود في حال لم يكن الطبيب صاحب ذو خبرة كافية في مجال حقنه.[٣]

هل يصلح الفيلر للمرأة الحامل

بعد أن تمت الإجابة عن سؤال ما هو الفيلر، قد تعتقد العديد من النساء أن حقن الفيلر هو الخيار المثالي بدلًا من اللجوء إلى العمليات الجراحية، لكن في العادة ما تتجنب المرأة الحامل العديد من الأمور للحفاظ على سلامتها وسلامة جنينها، ومن هذه الأمور حقن الفيلر، حيث يؤدي الفيلر إلى الإضرار بالبشرة بشكلٍ كبير، كظهور بقع من النمش والكلف؛ لأن البشرة في مرحلة الحمل غالبًا ما تكون حساسة جدًا، لذلك فإنه لا يعد خيارًا آمنًا على المرأة نفسها، أو حتى على الجنين خلال فترة الحمل لأنه من الممكن ان تعرضه للكثير من الأعراض الجانبية الغير مرغوبة، حتى في مرحلة الرضاعة من الأفضل الابتعاد عن حقن الفيلر.[٤]

إن لحقن الفيلر داخل الجلد العديد من الأضرار التي تترتب نتائجها على المرأة الحامل، ومن هذه الأضرار تعريض الجسم للإصابة بمرض السرطان؛ وذلك بسبب التغييرات الهرمونية التي يشهدها الجسم، بالإضافة إلى أن المادة المستخدمة بالفيلر من الممكن أن تسبب العديد من العيوب على البشرة خلال فترة الحمل؛ وذلك أيضًا بسبب التغيرات الهرمونية التي تطرأ على الجسم بشكلٍ حاد في هذه المرحلة، والتي قد تنعكس على نتائج الفيلر من نتائج مرغوب بها إلى نتائج سلبية غير متوقعة، عدا عن أضرار تسرّب مادة الفيلر للجنين.[٤]

بدائل الفيلر الطبيعية

هناك العديد من البدائل الطبيعة لنفخ الخدود والابتعاد عن الطرق باهظة الثمن والتي من الممكن أن تعود بالضرر على البشرة، وذلك من خلال مواد طبيعية موجودة في أي مطبخ، كما أيضًا تعد نتائجها مضمونة ولا تشكل أي ضررًا على البشرة، وهذه الخلطات كالآتي:[٣]

  • مغلي الحلبة: إن لمغلي الحلبة دور كبير في نفخ الخدود، لا سيما أن الحلبة تحتوي على مكونات كبيرة من مضادات الأكسدة والتي تعمل جاهدة لمنح البشرة مظهرًا مشدودًا، كما أنها تؤخر من ظهور التجاعيد على الوجه، حيث يُضاف ملعقة كبيرة من الخميرة الفورية إلى مغلي الحلبة، ثم يتم تدليك البشرة جيدًا وخاصة منطقة الخدين، بعد ذلك تترك الخلطة لمدة نصف ساعة على الوجه ثم تغسل جيدًا، وتكرر هذه العملية بشكلٍ يومي لمدة أسبوعين.
  • زيت اللوز: يُعد زيت اللوز من الزيوت الطبيعية المُفيدة للبشرة، كما أنه من الممكن تدليك البشرة يوميا بخليط من زيت اللوز والسمسم وجوز الهند والعنبر والكتان ويترك على الوجه لمدة 5 إلى 10 دقائق، ثم يُغسل الوجه جيداً ويُنصح المداومة على هذه الطريقة لمدة 20 يوماً على الأقل.
  • قناع الخميرة: يتكون هذا القناع من ملعقة خميرة فورية، وملعقة من عسل النحل مع ملعقة من ماء الورد، بعدها تقلب المكونات السابقة جيدًا وتوضع في الثلاجة لمدة 7 دقائق، بعدها يغسل الوجه جيدًا باستخدام غسول الوجه، ثم يطبق القناع على الوجه ويترك لمدة ساعة ويغسل بعدها بالماء، يتم تكرير هذه العملية يوميًا لمدة أسبوعين.
  • التمر: من جهة أخرى يمكن للتغذية الجيدة أن تُكسب الخدين مظهرًا جميلًا وورديًا، لذلك يُنصح بتناول التمر بكثرة، ومن الممكن وضع حبات من التمر منزوعة النواة في القليل من الماء والسكر، وتركها إلى حين أن تغلى ويُصبح قوامها كثيفًا، وتُشرب عن طريق وضع ملعقة من الخليط في فنجان ماء دافئ، ويتم تكرير هذه العملية يوميًا لمدة أسبوعين.

المراجع[+]

  1. "الفيلر تحت العيون: كل ما يتعلق به لجمال وجهك"، www.layalina.com، اطّلع عليه بتاريخ 04-11-2019. بتصرّف.
  2. "ما هو الفرق بين البوتوكس والفيلر وأيهما أفضل"، www.hiamag.com، اطّلع عليه بتاريخ 03-11-2019. بتصرّف.
  3. ^ أ ب "وداعاً لعمليات نفخ الخدود... طبيب تجميل يعطي البديل بتكلفة زهيدة جداً!!"، www.lahamag.com، اطّلع عليه بتاريخ 03-11-2019. بتصرّف.
  4. ^ أ ب "هل يسمح بالفيلر للحامل وما هي أضراره؟"، www.layalina.com، اطّلع عليه بتاريخ 04-11-2019. بتصرّف.