ما هو الصيام الطبي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢١ ، ١٥ أغسطس ٢٠١٩
ما هو الصيام الطبي

الصيام

يرتبط الصيام عادةً بشهر رمضان، وهو ما يقوم به المسلمون كركن من أركان الإسلام، ويتضمّن الصيام الامتناع عن الطعام والشراب من الفجر حتى الغروب، وعلى الرغم من أن صيام رمضان يعتمد على المعتقدات الروحية، فإنّ الكثير من الأشخاص يقوم بالصيام من أجل الفائدة الصحية، إذ إنّ صيام رمضان أو الصيام المتقطع له فوائد صحية عديدة، بما في ذلك فقدان الوزن وانخفاض ضغط الدم وانخفاض مستويات الكوليسترول في الدم، ولهذا قد يوصي الأطباء بالصيام المتقطّع أو الطبي، وستتم الإجابة في هذا المقال عن سؤال ما هو الصيام الطبي.

ما هو الصيام الطبي

يتساءل الكثير من الأشخاص ما هو الصيام الطبي أو المتقطع هو نمط أو نظام للطعام فقط والذي يقوم على التناوب بين فترات الطعام وفترات الصيام، أي أنّه لا يحدد الأطعمة التي يجب تناولها ولكن متى يجب تناولها، وبالتالي فهو ليس نظامًا غذائيًا بالمعنى التقليدي للكلمة، ولكنّه يعدّ نمطًا للأكل، وتتضمّن طرق الصيام المتقطعة الشائعة صيامًا لمدة 16 ساعة يوميًا أو صيامًا لمدة 24 ساعة، مرتين في الأسبوع، وبعد الإجابة على سؤال ما هو الصيام الطبي لا بدّ من ذكر كيفية القيام به، حيث إنّه هناك عدة طرق مختلفة للقيام بالصيام المتقطع وجميعها تنطوي على تقسيم اليوم أو الأسبوع إلى فترات تناول الطعام وفترات الصيام، وفيما يأتي سيتم ذكر الطرق الأكثر شيوعًا:[١]

  • طريقة 16/8: تسمى أيضًا بروتوكول لينغينز Leangains، وتشمل هذه الطريقة تخطي وجبة الفطور وتقليص فترات الأكل اليومية إلى 8 ساعات، من الساعة 1 إلى 9 مساءً، ثم الصيام لمدة 16 ساعة بينهما.
  • أكل-صيام-أكل Eat-Stop-Eat: وتقوم هذه الطريقة على الصيام لمدة 24 ساعة مرة واحدة أو مرتين في الأسبوع، على سبيل المثال، عدم تناول العشاء من يوم واحد والصيام حتى العشاء في اليوم التالي.
  • النظام الغذائي 5:2: وتعتمد هذه الطريقة على استهلاك 500 إلى 600 سعرة حرارية فقط في يومين غير متتاليين من الأسبوع، ولكن يمكن تناول الطعام بشكل طبيعي الأيام الخمسة الأخرى، وهكذا تكون تمت الإجابة على سؤال ما هو الصيام الطبي وماهي طرقه.

فوائد الصيام الطبي

بعد معرفة الإجابة على سؤال ما هو الصيام الطبي يجب التعرّف على فوائده الصحية للجسم، حيث ينصح الكثير من الأطباء بالقيام بالصيام المتقطع أو الطبي نظرًا للفوائد الآتية:[٢]

إنقاص الوزن

نظرًا لأن الجسم غير قادر على الحصول على الطاقة من الطعام أثناء الصيام، فإنه يلجأ إلى الجلوكوز المخزّن في الكبد والعضلات، ويبدأ ذلك بعد 8 ساعات تقريبًا من تناول آخر وجبة، وعند استخدام الجلوكوز المخزّن، يبدأ الجسم بعد ذلك في حرق الدهون كمصدر للطاقة، ممّا قد يؤدي إلى فقدان الوزن.

تخفيض الكوليسترول في الدم

إلى جانب المساعدة في إنقاص الوزن، يوضح الدكتور رازين ماهروف، من جامعة أكسفورد في المملكة المتحدة، أنّ استخدام الدهون لحرق الطاقة يمكن أن يساعد في الحفاظ على الكتلة العضلية وتخفيض مستويات الكوليسترول في الدم، كما تحدث إزالة لسموم الجسم أيضًا، لأنّه يتم إذابة أي سموم مخزنة في الدهون وإزالتها من الجسم.

تعزيز صحة الدماغ

يشير الدكتور ماهروف أيضًا إلى أنّه بعد بضعة أيام من الصيام الطبي، يتم إنتاج مستويات أعلى من الإندورفين -هرمون السعادة- في الدم، والذي يمكن أن يكون له تأثير إيجابي على الصحة العقلية وصحة خلايا الدماغ.

تعزيز صحة الجهاز المناعي

قد يكون الصيام الطبي أو المتقطع فعالًا أيضًا في تجديد الخلايا المناعية، فعندما يجوع الشخص، يحاول الجسم توفير الطاقة، وأحد الأمور التي يمكن أن يفعلها لتوفير الطاقة هو إعادة تدوير الكثير من الخلايا المناعية غير اللازمة، خاصة تلك التالفة، وذلك ما يوضحه الدكتور لونغو في دراسته، التي نشرت في مجلة Cell Stem Cell، حيث وجد الفريق الذي أجرى الدراسة أنّ الصيام المتقطع لمدة يومين إلى أربعة أيام على مدار ستة أشهر دمرت الخلايا المناعية القديمة والتالفة في الفئران وأوجدت خلايا جديدة.

الحماية من العلاج الكيميائي

وجد فريق الدكتور لونغو أيضًا أن مرضى السرطان الذين صاموا لمدة 3 أيام قبل العلاج الكيميائي كانوا محصنين من أضرار الجهاز المناعي التي يمكن أن تسببها هذه المعالجة، وذلك نظرًا إلى تجديد الخلايا المناعية والتخلّص من الخلايا التالفة.

تحذيرات حول الصيام الطبي

هناك عدة تحذيرات حول الصيام، فبعد الإجابة على سؤال ما هو الصيام الطبي يجب ذكر التحذيرات التي يجب أن ينتبه إليها بعض الأشخاص، كاللذين يتناولون أدوية محددة، فيجب الاستمرار في تناول الدواء كالمعتاد، ما لم يرشد الطبيب خلاف ذلك، كما يجب إيقاف بعض الأدوية، لذا يجب التأكّد من إخبار الطبيب بكل ما يتناوله الشخص، كما يوجد عدة إجراءات يجب القيام بها إذا كان الشخص مصابًا بداء السكري، كالإجراءات الآتية:[٣]

  • فحص نسبة السكر في الدم بانتظام، كل ساعتين على سبيل المثال.
  • قد يحتاج الشخص إلى تقليل جرعة الإنسولين أو عدم تناول خافضات السكر الفموية.
  • التحرّي عن علامات انخفاض السكر في الدم -هبوط السكر-.
  • إذا تبيّن للشخص أنّه يعاني من هبوط السكر، فيجب الإفطار، وتجنب القيادة والاتصال بالطبيب.

صيام الماء

صيام الماء هو نوع من أنواع الصيام الطبي، حيث لا يمكن تناول أي شيء بجانب الماء، ويدوم هذا النوع من الصيام بين 24 إلى 72 ساعة، حيث إنّه لا يجب اتّباع صيام الماء لفترة أطول من ذلك دون إشراف طبي، وفيما يأتي بعض الأسباب التي تجعل بعض الأشخاص يجربون صيام الماء:[٤]

  • أسباب دينية أو روحية.
  • للمساعدة في إنقاص الوزن.
  • لإزالة السموم من الجسم.
  • لفوائده الصحية، والتي تشمل انخفاض خطر الإصابة بالسرطان وأمراض القلب ومرض السكري.
  • لغرض التحضير لإجراء طبي.

المراجع[+]

  1. "Intermittent Fasting 101 — The Ultimate Beginner's Guide", www.healthline.com, Retrieved 14-08-2019. Edited.
  2. "Fasting: Health benefits and risks", ww.medicalnewstoday.com, Retrieved 14-08-2019. Edited.
  3. "Fasting for medical tests", www.healthdirect.gov.au, Retrieved 14-08-2019. Edited.
  4. "Water Fasting: Benefits and Dangers", www.healthline.com, Retrieved 14-08-2019. Edited.