ما هو الذكاء الاجتماعي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
ما هو الذكاء الاجتماعي

تعريف الذكاء الاجتماعي (Social intelligence)

يعتبر الذكاء الاجتماعي من أهم أنواع الذكاء، وهو فن التعامل مع مواقف الحياة الاجتماعية المختلفة، والقدرة على التكيف مع مختلف المواقف، ومعرفة الطريقة المناسبة للتعامل مع الآخرين، بحيث يُعطي عن صاحبه انطباعاً جيداً لدى الآخرين، مع القدرة على تلقي الانتقادات برحابة صدر، ومعرفة المهارات الاجتماعية المختلفة، والقدرة على التفاهم مع أكبر قدر ممكن من الأشخاص، وامتلاك الطريقة المناسبة للتحليل الاجتماعي، مما يعني القدرة على اكتشاف المواقف الاجتماعية بمرونة كاملة، والجدير بالذكر أن هذا الذكاء لا يعتبر مقياساً للذكاء العلمي مثلاً، لأن كل نوع من أنواع الذكاء منفصلة عن الأخرى، وفي هذا المقال سنوضح ما هو الذكاء الاجتماعي.

دلائل الذكاء الاجتماعي

يوجد عدة علامات تدل على أن الشخص يمتلك ذكاءً اجتماعياً، ومن أهم هذه العلامات ما يلي:

  • الاحتفاظ بابتسامة هادئة عند التعامل مع الآخرين، ومعرفة كيفية جذبهم ومحادثتهم وإقامة علاقات معهم.
  • توافق الكلام مع الأفعال.
  • القدرة على استخدام إيماءات العواطف المناسبة في الوقت المناسب، والتعامل مع الاختلاف بمرونة واقتدار.
  • الاهتمام بلغة الجسد وتفسيرها بطريقة صحيحة، مثل الإيماءات باليدين والنظرات وغيرها.
  • التصرف بطبيعية وبعيداً عن التصنع الزائف والادعاء.
  • فهم الحياة بطريقة صحيحة، ومعرفة الهدف من الوجود فيها.
  • الاهتمام بالآخرين ومساعدتهم وتوجيه الدعم لهم.
  • احترام الآخرين واحترام وجهات النظر المختلفة للأشخاص.
  • القدرة على الإصغاء والاستماع، ومعرفة الوقت المناسب للصمت والوقت المناسب للكلام.
  • إقامة علاقات اجتماعية ناضجة ومكتملة.

كيفية زيادة الذكاء الاجتماعي للشخص

يمكن مساعدة الشخص في أن يكون لديه مهارة الذكاء الاجتماعي، بتعليمه مهارات عديدة تساعده في هذا، مع ضرورة الالتزام بأهم أساسيات تعريفه، فعلى سبيل المثال من أهم تعريفاته ما عرفه العالم إدوارد نورتديكي وهو: ”القدرة على الفهم والتعامل مع الرجال والنساء والصبيان والبنات، والتصرف بحكمة في العلاقات الإنسانية"، أما عن كيفية زيادة الذكاء الاجتماعي يكون باتباع ما يلي:

  • التدرب على معرفة الحالة النفسية للشخص المقابل.
  • التدرب على تذكر الأشخاص والوجوه والأسماء.
  • الاحتفاظ بالإبتسامة دائماً، ومشاركة الناس في أفراحهم وبهجتهم وحتى حزنهم.
  • تقبل النقد برحابة صدر، واحترام حقوق الآخرين وإعطائهم حقهم في التعبير، وتجنب تجريح الآخرين وإهانتهم.
  • التدرب على تجنب الانفعالات والعصبية والعضب.
  • عدم إساءة الظن بالآخرين.
  • تعلم ثقافة الاعتذار عند الخطأ، وتقبل الاعتذار والمسامحة في حال بدر من شخص آخر.
  • مساعدة الآخرين، ومد يد العون لهم.
  • وضع أعذار مناسبة للطرف الآخر.
  • عدم الانتقاص من قيمة الآخرين.
  • التعرف على ميول الأشخاص المختلفين، ومعرفة طريقة تفكيرهم.
  • التعامل بإتيكيت ورقي مع الأشخاص، وحسن اختيار الكلمات أثناء الحديث.