ما هو الخرف

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٧ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
ما هو الخرف

الخرف

هو التدهور العقلي أو العته (بالإنجليزية: Dementia)، وهو عبارة عن مرض عضوي ينتج عنه تدهور وهبوط مستمر أو تدريجي في وظائف الدماغ، مُسبباً بذلك اضطراب في القدرات الإدراكية، مثل: خلل في الذاكرة، فقدان القدرة على الاهتداء والتواجد (معرفة المكان والاتجاهات)، وبالتالي يفقد الأشخاص المُصابين بهذا المرض قدرتهم على الاهتمام بأنفسهم، ومن أكثر الحالات شيوعاً ما يُسمى ب "مرض الزهايمر"، وفي هذا المقال سوف نتحدث عن الخرف.

أشكال الخرف

يُمكن تصنيفه إلى شكلين أساسين، وذلك اعتماداً على أسبابه، وهما:

  • تدهور وهبوط مستمر في القدرات الإدراكية للدماغ، ويحدث على مدى عدة أشهر أو سنوات، وهو كما يحدث في حالات "مرض الزهايمر".
  • تدهور وهبوط تدريجي في القدرات الإدراكية للدماغ، بحيث يفقد المرض من خلاله شيئاً ملحوظاً من قدراته، ثم تستقر حالته فترة من الزمن، ثم يُعاود حالة الانتكاس والتدهور، وهو كما يحدث في حالات "الاحتشاء الدماغي المُتعدد"، وذلك نتيجة لحدوث جلطات في الأوعية الدموية الدقيقة في الدماغ بين الحين والآخر، مُسبباً في كل مرة فقدان جزء من القدرات الإدراكية.

أسباب الخرف

تُصاب أغلب الحالات بهذا المرض بعد سن الثمانين، ويُمكن حصر أسباب حدوثه بما يلي:

  • أمراض تضر بالخلايا العصبية الموجودة في الدماغ، وتؤدي إلى فقدانها بشكل بطيء في الدماغ، مثل: مرض الزهايمر (Alzheimer Disease)، مرض باركينسون (Parkinson Disease)، مرض هانتينغتون (Huntington Disease).
  • أمراض الأوعية الدموية، تؤدي هذه الأمراض إلى فقدان العديد من الخلايا في الدماغ وموتها، مثل احتشاء الدماغ الحادّ، والذي يُعرف باسم جلطة الدماغ.
  • النزيف المُزمن داخل الدماغ.
  • تعاطي المواد السامّة والأدوية الضارة على الدماغ، مثل المُخدرات.
  • التناول المُفرط للمشروبات الكحولية.
  • نقص الفيتامينات، مثل نقص فيتامين ب12 (B 12)، أو حمض الفوليك.
  • العدوى وانتقال المرض، ومن أبرز هذه الأمراض هو فيروس عوز المناعة البشري (HIV-Human Immunodeficiency Virus).
  • تراكم السوائل بكثرة داخل الدماغ، وقد تحدث نتيجة لمشاكل في نمو الدماغ، والعدوى، وإصابات وأورام الدماغ.
  • إصابات الرأس، ومن أكثر الأشخاص عُرضة للإصابة بالمرض نتيجة لإصابات الرأس هم لاعبي المُلاكمة.

طرق علاج الخرف

يُمكن تصنيف طرق العلاج وفقاً للأسباب إلى مجموعتين، وهما:

  • المجموعة الأولى: أسباب يُمكن علاجها، حيث يؤدي الأمر إلى تلطيف أعراض المرض، واحياناً إلى الشفاء التام من المرض، وذلك بإتباع ما يلي:
  1. إيقاف تناول المواد السامة والأدوية المسببة للمرض، مع الحاجة في بعض الأوقات لتناول مواد مُضادة للمواد السامة.
  2. التوقف عن شرب الكحول.
  3. استئصال الأورام الدماغية جراحياً.
  4. العمل على إيقاف النزيف المُزمن داخل الدماغ جراحياً أو عن طريق الأدوية.
  5. تناول المُكملات الغذائية والفيتامينات الناقصة في الجسم.
  • المجموعة الثانية: أسباب لا يُمكن الشفاء منها، حيث تكمن المُشكلة في أنّ هذه الأسباب هي مُعظم حالات المرض، لذلك نجد أن العديد من حالات الخرف غير قابلة للعلاج، ويُمكن التخفيف من شدة الأعراض، ومن أهم هذه الأسباب التي لا يُمكن علاجها:
  1. أمراض الزهايمر والباركينسون.
  2. أمراض الأوعية الدموية كاحتشاء الدماغ.
  3. المرض المُرتبط بفيروس عوز المناعة البشري.

المراجع1