ما هو التهاب لسان المزمار

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:١٧ ، ١٣ سبتمبر ٢٠١٩
ما هو التهاب لسان المزمار

الجهاز التنفسي

يتألف الجهاز التنفسي من الأنف والفم -وهو مشترك بين الجهازين التنفسي والهضمي- والبعلوم ثم الحنجرة والرغامى التي تتفرع بدورها إلى قصبتين رئيستين يمنى ويسرى وهاتان تتفرعان بدورهما إلى قصبات أصغر وهكذا حتى تنتهي بالقصيبات الانتهائية وفي نهايتها الحويصلات التنفسية، وهناك بنيةٌ مهمةٌ في أعلى الحنجرة عند مدخلها وهي لسان المزمار أو الفلكة، الذي يقوم بالانغلاق وقت البلع لمنع دخول الطعام إلى السبيل التنفسي، وهكذا يكمل الطعام طريقه إلى المريء، لكن من جهةٍ أخرى قد يلتهب لسان المزمار ويؤدي إلى انسداد المجرى التنفسي ممَّا يهدد حياة الشخص، وفي هذا المقال إجابة عن سؤال: "ما هو التهاب لسان المزمار؟".

ما هو التهاب لسان المزمار؟

يمكن إجابة سؤال: "ما هو التهاب لسان المزمار؟" بأنه التهاب مهدد للحياة كما سبق القول، ذلك لأنَّه التهابٌ في لسان المزمار عند مدخل الحنجرة؛ فالتهابه وتورمه بالإضافة إلى تورم الأنسجة حوله قد يصل إلى درجة انسداد الحنجرة وتوقف دخول الهواء وهذا يعني الموت أيضًا، وهناك عدد من العوامل التي يمكن أن تسبب التهابًا فيه كالحروق الناجمة عن السوائل الساخنة أو حدوث أذية مباشرة له، إلا أنَّ المسبب الرئيس له عند الأطفال كان في الماضي جرثومة المستدميات النزلية من النوع Hib B، وهذه الجرثومة نفسها قد تحدث التهابًا في الرئة أو السحايا أو في الأذن الوسطى وفي حالات أشد قد تحدث إنتانًا في الدم، ويمكن أن يحدث التهاب لسان المزمار في أي عمرإلا أنَّ إعطاء اللقاح في الطفولة قد حدَّ كثيرًا من الإصابة به وخاصةً عند الأطفال.[١]

أعراض التهاب لسان المزمار

يمكن تفصيل إجابة سؤال: "ما هو التهاب لسان المزمار؟" أكثر بالتعرف على أعراضه؛ إذ يعاني المصاب بالتهاب في لسان المزمار من ترفعٍ حروريٍّ وألمٍ وصعوبةٍ في البلع وكذلك يحدث لديه إلعاب -خروج اللعاب من الفم- ويكون صوته أجشًا أو مكتومًا، بالإضافة إلى وجود صرير وهو ينجم عن صعوبة في دخول الهواء أثناء الشهيق نتيجة الانسداد بسبب الالتهاب في مدخل الحنجرة، وكذلك يحدث التهاب حلق شديد، والأخطر من ذلك هو حدوث زرقة لدى المصاب ويحدث ذلك بسبب نقص أكسجة الدم نتيجة نقص الهواء الداخل إلى الرئتين، وبشكلٍ عامٍ تكون حالة الطفل المصاب سيئة وقد يحدث لديه تخليط ذهني، بالإضافة إلى اتخاذه وضعية الجلوس مع فم مفتوح؛ لأنَّ ذلك يساعد على التنفس بشكلٍ أسهلَ.[٢]

أسباب التهاب لسان المزمار

يدخل في إجابة سؤال: "ما هو التهاب لسان المزمار؟" التطرق لأسبابه؛فهناك العديد من الأسباب لالتهاب لسان المزمار، وتشكل العدوى الجرثومية أكثرها وعلى رأسها كما ذُكِر مسبقًا المستدميات النزلية من النوع Hip B، وهي تنتقل عن طريق استنشاق القطيرات الحاوية عليها، وتشمل الأسباب الأخرى ما ياتي:[٣]

  • بالنسبة للجراثيم هناك أيضًا العقديات A ،B ،C والعقديات الرئوية، التي يمكن أن تسبب أيضًا التهابًا في الحلق، كما أنَّها سبب شائع لالتهاب الرئة الجرثومي.
  • الفيروسات مثل فيروس الحلأ النطاقي وفيروس جدري الماء.
  • الفطور كالمبيضات، قد تسهم أيضًا في التهاب لسان المزمار.
  • التدخين والكوكايين.
  • استنشاق المواد الكيميائية والحروق الكيميائية.
  • ابتلاع جسم غريب.
  • حروق الحلق بالبخار أو مصادر الحرارة الأخرى.
  • الرضوض إِثرَ جرحٍ أو طلقٍ ناريٍّ.

عوامل خطر الإصابة بالتهاب لسان المزمار

يمكن لأي شخص أن يصاب بالتهاب الفلكة، ولكن هناك عدة عوامل تزيد من خطر الإصابة به كالعمر، حيث يكون الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 شهرًا أكثر عرضة للإصابة، وذلك لأنَّ هؤلاء الأطفال لم يكملوا بعد سلسلة لقاح Hib، وعمومًا يحدث هذا المرض عادةً عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 2 إلى 6 سنوات، أمَّا بالنسبة للبالغين يُعدّ العمر الأكبر من 85 عامًا أحد عوامل الخطر، ومن عوامل الخطر الأخرى:[٣]

  • الأطفال القاطنون في بلدان لا تُقدم اللقاحات أو في مناطق يصعب الوصول إليها، أو عدم تطعيم الآباء لأولادهم.
  • الجنس؛ فالذكور هم أكثر عرضة لتطوير التهاب لسان المزمار من الإناث، وسبب ذلك غير واضح.
  • البيئة؛ فالعيش أو العمل في بيئة يختلط فيها الشخص مع الكثير من لأشخاص يزيد من خطر الإصابة.
  • ضعف الجهاز المناعي؛ يزيد ذلك من خطر الإصابة، ولقد ثبت أنَّ الإصابة بمرض السكري عامل خطر عند البالغين.

تشخيص التهاب لسان المزمار

نظرًا لخطورة هذه الحالة، فإنَّ التشخيص والتدبير السريع لابدَّ منه، وعند الشك بها يجب قبول المريض في المشفى والبدء باتخاذ التدابير اللازمة، وقد يتمُّ إجراء صورة شعاعية بسيطة لمنطقة العنق والصدر لإظهار لسان المزمار الملتهب، وقد يتمُّ أخذ عينات من الدم والحلق من أجل زرعها وتحديد السبب، كما قد يتمّ إجراء الفحص بالمنظار الليفي المرن الذي يسمح بالرؤية المباشرة لمنطقة البعلوم والحنجرة.[٣]

علاج التهاب لسان المزمار

يمكن الحديث بعد إجابة سؤال: "ما هو التهاب لسان المزمار؟" عن علاجه، وتتضمن العلاجات الأولى في حال الشك بالتهاب لسان المزمار مراقبة مستويات الأكسجين بجهاز قياس الأكسجة النبضي النبض وحماية وتأمين مجرى الهواء،وفي حال انخفضت مستويات الأوكسجين في الدم فمن المحتمل وضع المريض على التنبيب من خلال أنبوب أو قناع، وتشمل الإجراءات العلاجية الأخرى على:[٣]

  • سوائل للتغذية والإماهة عبر الوريد حتى عودة البلع بشكل طبيعي.
  • الصادات الحيوية لعلاج السبب إن كان جرثوميًا.
  • الأدوية المضادة للالتهابات مثل الستيروئيدات القشرية لتقليل التورم الحاصل في الحلق.
  • في الحالات الشديدة قد يتطلب الأمر بضع الرغامى أو بضع الغشاء الحلقي الدرقي.
ينبغي الإشارة هنا إلى أنَّ بضع أو خزع الرغامى هو إجراء جراحي يتمُّ فيه إجراء شق صغير بين حلقات الرغامى، ثمّ يتمُّ وضع أنبوب التنفس مباشرة من خلال الشق ليصل إلى الرغامى، متجاوزًا لسان المزمار، وهذا يسمح بتبادل الأكسجين ويمنع الفشل التنفسي.

المراجع[+]

  1. "Epiglottitis", www.mayoclinic.org, Retrieved 24-8-2019. Edited.
  2. "?What is epiglottitis", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 24-8-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Epiglottitis", www.healthline.com, Retrieved 24-8-2019. Edited.