ما هو التدخين السلبي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٨ ، ١٤ يوليو ٢٠١٩
ما هو التدخين السلبي

التدخين

يُعد التدخين من أخطر العادات والمشاكل الصحية التي أوجدها الإنسان، فلا يكاد أي عضو في جسم الإنسان إلّا ويتأثر بتدخين السجائر، حيث لا يقتصر الأمر على الرئتين وصحة الجهاز التنفسي والقلبي فحسب، بل إنّ الأمر يتعدّى ذلك بكثير، فللتدخين آثار جانبية على كلّ من الشرايين والأوردة والأعصاب والصحة النفسية والجنسية وصحة الجهاز البولي والحركي وغير ذلك الكثير، بل إنّ الأمر يتجاوز المدخّن ليؤثر على المحيطين به نتيجة للتدخين السلبي، ولكن ما هو التدخين السلبي ؟، هذا ما سيتم الإجابة عنه في هذا المقال بالإضافة إلى إيضاح العديد من المشاكل والاختلاطات الناتجة عن هذا الأمر الخطير.

ما هو التدخين السلبي

إنّ التدخين السلبي Secondhand Smoke هو استنشاق الدخان الذي ينتج من سيجارة أو سيجار يتمّ الآن تدخينه أو تمّ تركه أو يتمّ احتراق نهايته، أو استنشاق الدخان الذي يستنشقه الشخص المدخن ثم يقوم بطرحه بهواء الزفير، وعلى الرغم من أنّ كثيرًا من الأشخاص لا يضعون هذا الأمر بالحسبان، إلّا أنّ ما يزيد عن 7000 مادّة كيميائية توجد في دخان التدخين السلبي، ومئات من هذه المواد الكيميائية تُعدّ سامّة للغاية، وحوالي 70 مادّة منها تسبّب السرطان، وتتنوع مخاطر هذا التدخين بشكل واسع للغاية، حيث تشمل مخاطر الإنتانات قريبة المدى إلى الإنتانات المزمنة إلى زيادة احتمال حدوث السرطان، خصوصًا عند الذين يملكون المزيد من عوامل الخطر، ولذلك يجب معرفة هذا الأمر بشكل واسع النطاق بين المدخنين ومن يجالسونهم أو يعيشون معهم. [١]

مضار التدخين السلبي على الكبار

للإجابة بشيء من التفصيل عن سؤال ما هو التدخين السلبي ؟، لا بدّ من الإشارة إلى المخاطر والمشاكل المترافقة مع هذا الأمر، فقد تمّ ربط التدخين السلبي مع كثير من الأمراض والاضطرابات الصحية عند أقرباء المدخّنين، خصوصًا من هم على أهبة للإصابة بهذه الأمراض، ومن هذه المشاكل الصحية ما يأتي: [٢]

  • السرطان: إنّ التدخين السلبي معروف بدوره الفعّال في المشاركة في زيادة نسبة حدوث سرطان الرئة، بالإضافة إلى أنّ دخان التدخين السلبي يحتوي على مادة البنزين، والتي تزيد من نسبة حدوث اللوكيميا، أو ما يُعرف بابيضاض الدم، وهو من سرطانات الدم.
  • أمراض القلب والشرايين: يؤثر التدخين السلبي على صحّة كلّ من الأوعية الدموية التي توصل الدم إلى أنحاء الجسم، فبذلك ترتفع نسبة الإصابة بالأمراض القلبية، وبالتالي نسبة الإصابة بالجلطة القلبية أو احتشاء العضلة القلبية المهدّدة للحياة.
  • أمراض الرئتين: إنّ التعرض للتدخين السلبي يمكن أن يزيد من حدّة الأمراض والحالات التنفسية، مثل الربو والداء الرئوي الانسدادي المزمن COPD.

مضار التدخين السلبي على الأطفال

إنّ التدخين السلبي يمكن أن يؤثر على الأطفال -أو على الأجنّة عند الحوامل اللواتي يتعرّضن للتدخين السلبي- بشكل كبير، خصوصًا عند الأطفال الذين يملكون المشاكل التنفسية والاضطرابات القلبية الولادية، حيث تتضمّن مضار التدخين السلبي عند الأطفال ما يأتي: [٢]

  • انخفاض وزن الولادة: إنّ تعرّض الحامل للتدخين السلبي أثناء الحمل يمكن أن يزيد من خطر حدوث انخفاض وزن الولادة، مع ما يرافق هذا الأمر من مشاكل على مستوى صحة الوليد في المستقبل.
  • متلازمة الموت المفاجئ للطفل الرضيع SIDS: يرفع التدخين السلبي من نسبة حدوث متلازمة الموت المفاجئ للطفل الرضيع، والتي تعني موت الرضيع دون سبب طبي أو جنائي واضح ودون وجود أمراض سابقة لهذه الحادثة.
  • الربو والأمراض التنفسية: لقد تمّ ربط التدخين السلبي مع العديد من الأمراض التنفسية عند الأطفال، كما يمكن أن يزيد من شدّة هذه الأمراض عند وجودها مسبقًا، خصوصًا في ما يتعلّق بالربو والوزيز.
  • الإنتانات: إنّ الأطفال ذوي الأهل الذين يدخنون يملكون خطرًا أكبر لحصول إنتانات الطرق التنفسية، مثل التهاب القصبات وذات الرئة، خصوصًا في السنة الأولى من الحياة.

وهناك بعض المعلومات التي تُشير إلى أنّ التعرض للسجائر الالكترونية يزيد أيضًا من تعرّض المحيطين إلى رذاذ النيكوتين، إلّا أنّ هذا الأمر يحتاج إلى المزيد من الدراسة.

التخلص من التدخين السلبي

بعد الإجابة على سؤال: ما هو التدخين السلبي ؟، لا بدّ من الإشارة إلى بعض النصائح والاقتراحات التي يمكن أن تُساعد في التخلص من التدخين السلبي، ومن هذه النصائح ما يأتي: [٣]

  • كلّما كان الأمر ممكنًا، يقوم الشخص بطلب الزائرين المدخنين بالتدخين في الهواء الطلق خارج المنزل.
  • فتح النوافذ واستخدام المراوح لتهوية الغرف في المنزل ومكان العمل.
  • عدم الإبقاء على مخلّفات السجائر في المنزل.
  • إخبار راعيات الأطفال وممرضات المنزل بعدم التدخين في المنزل أو حول الأطفال، حتّى عند رعاية الأطفال في منازلهنّ.
  • عند القيام بزيارة مع الأطفال للشخص المدخن في منزله، يمكن محاولة القيام بهذه الزيارات في الأماكن العامّة أو التي تملك الهواء الطلق، فهذا الأمر يخفّف من تعرّض الأطفال للتدخين السلبي بشكل كبير.
  • عند كون التدخين مسموحًا في أماكن العمل، يجب إخبار سيد العمل بمحاولة تشجيع الموظفين على الإقلاع عن التدخين، أو منع التدخين بالمطلق في مكان العمل، لما في ذلك من أثر كبير على صحّة جميع من في الشركة.
  • محاولة العمل بجانب من هم لا يدخّنون، والابتعاد عن العمل مع المدخّنين قدر الإمكان.
  • عند البقاء في فندق لفترة مؤقّتة، يمكن طلب غرفة مخصّصة لغير المدخّنين.

التدخين غير المباشر

إن الإجابة عن سؤال ما هو التدخين السلبي ؟ تتضمّن أيضًا الحديث عن التدخين غير المباشر، حيث أُدخل حديثًا إلى المصطلحات الطبية مصطلح حديث يُعرف بالتدخين غير المباشر Thirdhand Smoke، وهو التعرّض للمواد السامة الموجودة في هواء التدخين نتيجة لترسّبها وبقائها في الملابس والأثاث والأدوات المنزلية والغبار وغيرها نتيجة للتدخين السلبي، حيث يمكن لهذه المواد السامة أن يتمّ امتصاصها عبر البشرة والأغشية المخاطية عند الأشخاص غير المدخّنين، خصوصًا الأطفال منهم والرضّع، ممّا يقود إلى تأثيرات مشابهة ما يحصل عند التعرّض للتدخين السلبي. [٤]

المراجع[+]

  1. "Secondhand Smoke", medlineplus.gov, Retrieved 13-07-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Secondhand smoke: Avoid dangers in the air", www.mayoclinic.org, Retrieved 14-07-2019. Edited.
  3. "Secondhand Smoke: Dangers", my.clevelandclinic.org, Retrieved 14-07-2019. Edited.
  4. "Secondhand Smoke", www.medicinenet.com, Retrieved 14-07-2019. Edited.