ما هو الابتكار

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٩ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
ما هو الابتكار

الابتكار بهدف التنمية

ينقسم الناس من حيث أفكارهم المعلنة والباطنية الى أقسام عدة منها ما هي أفكار عادية يستطيع أغلب الناس التفكير فيها بشكل بديهي ولذلك لإتمام متطلبات الحياة الروتينية، إن الميزة التي يمكن تصنيفها كشيء لا يستطيع معظم الناس التفكير به يمكن تسميته بالابتكار المعروف لدى الناس بأنه من عقول النخبة من الأفراد حيث يتم ذلك عن طريق البحث والتجربة والمحاورات والكثير من الأمور التي يقوم بها المبتكر لكي يتمكن من تحقيقه وتعميم فائدته على الناس، في هذا المقال سيتم التحدث عن ما هو الابتكار.

ما هو الابتكار

يُعرّف الابتكار بأنه القدرة على تعميم فكرة أو عمل معين أو تطوير عمل قائم وذلك باستغلال أفضل الطرق والأساليب التي تؤدي لظهور الابتكار على شريطة أن تكون الأساليب أفضل من المعتاد والمنتشر بين الناس، يخلط الناس مفهوم الابتكار بمفاهيم اخرى مثل الاختراع والإبداع حيث أن هذا الخلط من الأخطاء الشائعة بين الناس إذ يختلف مفهوم الابتكار عن المفاهيم التي تم ربطها به وفيما يلي سيتم توضيح كل منها:

  • الابتكار: هي العملية التي يتم من خلالها إضافة تصوّر أو فكرة جديدة على عمل قائم وذلك لحل مشكلة معينة أو تجنبًا لحدوث مشكلة.
  • الإبداع: يمكن تعريف الإبداع بأنه القدرة على رؤية ما لا يراه الناس حيث أن الإبداع يأخذ معنى الشيء الجديد من ناحية تركيبه ومدى معرفة الناس به.
  • الاختراع: يكمن مفهوم الاختراع بالحاجة الملحة التي يتطلع الفرد لإيجاد الحل الأمثل لها، حيث يأتي الاختراع بمعنى التفكير الجديد القابل للتطبيق على أرض الواقع بغية الاستفادة العامة منه.

أهمية الابتكار

للابتكار أهمية كبيرة في الوقت الحاضر حيث يعد الابتكار الوسيلة لاكتشاف ما هو خفي غير معلن للبشر من طرق وأساليب وأعمال وأدوات وما فيها من فوائد ومنفعة للمجتمع، فيما يلي سيتم التحدث عن أهمية الابتكار:

  • يعتبر الابتكار من العوامل المهمة جدًا لنجاح أي عمل أو مشروع أو مؤسسة إذ يتم من خلاله العديد من المزايا التنافسية والمادية والمعنوية العائدة على أصحابها وعلى المجتمع ككل.
  • يساهم الابتكار في تحسين صورة الشركة الحاضنة للمبتكر والداعمة له.
  • يساهم الابتكار في تطوير المنتجات العديدة التي قامت عليها عملية الابتكار وذلك بمنحها حسنات إضافية تؤدي لزيادة استهلاكها والطلب عليها.
  • تهيئ بعض المنظمات والمؤسسات الظروف الكاملة والمناسبة للمبتكرين حتى يتسنى لهم بذل أقصى جهد في خدمة الابتكار.
  • يعمل الابتكار على تفعيل ما يسمى بالعصف الذهني لدى الأفراد وذلك يتم عن طريق تفكيرهم المتعمق والدقيق ومحاولتهم المستمرة لتحقيق الأهداف المنشودة
  • ترتبط الشركات من حيث نجاحها وتحقيقها لأهدافها وامكانية بقائها قائمة في الفكرة الابتكارية حيث يتم تحويلها إلى منتجات تفيد الشركة من كافة الجوانب مما يؤدي الى تقدمها بين منافسيها.