ما هو اكتئاب النفاس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٤ ، ٧ أبريل ٢٠١٩
ما هو اكتئاب النفاس

المقدمة

يصيب اكتئاب النفاس ما يقارب 13% من السيدات بعد الولادة و يمكن أن يظهر بعد مرور اسبوعين على الأقل و يدوم لمدة سنة عل على الأكثر, و لكن يجب التأكيد بأن ليس جميع حالات الاكتئاب تعتبر اكتئاب النفاس, فيمكن ان تتعرض السيدات للاكتئاب بشكل عرضي بعد الولادة بسبب الظروف الجديدة التي تحيط بها, و ما يميز اكتئاب النفاس عن غيره هو حدة الأعراض و المدة الزمنية لهذه الأعراض, حيث أنها تدوم لفترات طويل و تزداد سوء مع مرور الوقت, و للتعرف أكثر على اكتئاب النفاس في ما يلي أهم المعلومات.

اسباب الاكتئاب

لا يمكن لا أحد أن يحدد الأسباب التي تؤدي إلى الاصابة باكتئاب النفاس, و لكن هناك بعض الاقتراحات التي تفيد بأن الانخفاض الحاد لهرمون الاستروجين و هرمون البروجسترون بعد الولاده له علاقة كبيرة باكتئاب النفاس, و كما أن الظروف الجديدة التي تمر بها المرأة بعد الولادة يمكن أن تساعد في تشكل اكتئاب النفاس, و خصوصا عدم المقدرة على النوم بسبب المولود الجديد و المسؤولية الكبير في رعاية الطفل.

أعراض اكتئاب النفاس

تغير المزاج

من الطبيعي أن تعاني السيدات بعد الولادة من تغيرات في المزاج بسبب التجربة القاسية التي تمر بها, و لكن هناك حدود للتغير الطبيعي, و لكن عندما تشعر السيدة بالذنب أو البؤس أو فقدان الأمل بشكل مستمر و لمدة تتجاوز الأسبوعين فإن هذا إشارة على وجود اكتئاب النفاس.

مشاكل في النوم

إن وجود طفل حديث الولادة أمر يجعل النوم صعب عند الأمهات, و ذلك بسبب عدم مقدرة الأطفال حديثي الولادة على النوم لفترات طويلة, و لكن يمكن الكشف عن مشاكل النوم المتعلقة باكتئاب النفاس, من خلال عدم مقدرة الأم على النوم في حال اتيحت لها الفرصة أو النوم لفترات طويلة دون القدرة على الاستيقاظ.

تقلبات الشهية

من أعراض اكتئاب النفاس هو حدوث تقلبات في الشهية, حيث يمكن لبعض السيادت أن تفقد الرغبة بتناول الطعام مع الشعور بالحزن, و لكن هناك فئة أخرى من السيدات المصابات باكتئاب النفاس اللواتي يقبلن على الطعام بشكل كبير, و بشكل عام يمكن اعتبار أي تغير ملحوظ في الشهية بعد الولادة يمكن أن يشير إلى الاصابة باكتئاب النفاس.