ما مفهوم التنمية الاقتصادية ؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٦ ، ٢٩ يونيو ٢٠١٩
ما مفهوم التنمية الاقتصادية ؟

علم الاقتصاد

يقصد بعلم الاقتصاد ذلك العلم المتخصص الذي يهتم بدارسة الثروة التي يجمعها الإنسان بأسلوب تحليلي يتم فيه وضع الأسس التي يتم بناءً عليها صرف الثروات من أجل تحقيق المنافع وقضاء الاحتياجات المتعلقة بالإنسان في حياته اليومية، كما يساعد علم الاقتصاد الإنسان على تنظيم الحياة الاقتصادية في مختلف مراحل حياته، وإيجاد أسلوب محدد للاستهلاك تبعًا لمحدودية دخل الأفراد ووجود احتياجات متزايدة مع تطور مراحل الحياة التي يعيشها، وفي ظل وجود الأزمات الاقتصادية وحدوث تطور في المنظومات الاقتصادية المحلية والعالمية فقد يحتاج الإنسان إلى أخذ رأي الخبراء الاقتصاديين فيما يتعلق بالسلوك الاستهلاكي،[١] ويعتبر مفهوم التنمية الاقتصادية من أهم المفاهيم المرتبطة بعلم الاقتصاد، وفي هذا المقال سيتم الإجابة عن سؤال ما مفهوم التنمية الاقتصادية.

ما مفهوم التنمية الاقتصادية ؟

يشير مفهوم التنمية الاقتصادية إلى تلك العملية المُنظّمة التي يتم من خلالها الارتقاء بمستوى الاقتصاد الوطني على كافة الأصعدة والمستويات، وتعكس التنمية الاقتصادية التطور الحاصل في القطاع الاقتصادي سواء كان ذلك على الجانب الكمِّي أو النوعيّ، حيث تحدث نقلة نوعيّة اقتصادية بعد حدوث التنمية الاقتصادية ليتغير تصنيف الاقتصاد الوطني من اقتصاد منخفض إلى اقتصاد قوي، ومن اقتصاد بدائي إلى اقتصاد متطور، ولا يقتصر مفهوم التنمية الاقتصادية على جانب محدد في القطاع الاقتصادي، حيث يشمل الاقتصاد الجزئي والاقتصاد الكلي أيضًا، وظهرت الحاجة إلى حدوث التنمية الاقتصادية في الدول بعد الحرب العالمية الثانية بسبب تعرض العديد من الدول المتأثرة بالحرب إلى نكسات اقتصادية، وما سببته الحرب من استنزاف في الموارد البشرية أو في الموارد الاقتصادية لتلك الدول.[٢]

معايير التنمية الاقتصادية

هناك العديد من المعايير التي تُستخدم للحكم على حدوث التنمية في القطاع الاقتصادي في دولة ما، ومن أبرز هذه المعايير مقدار دخل الأفراد في المجتمع، ومعدل نمو الدخل الفردي مع تقادم السنوات، حيث إن حدوث تحسن ملموس في المستوى المعيشي لدى عامة الشعب يؤثر بشكل مباشر على الحالة الاقتصادية العامة، خاصة في البلدان النامية التي يقل فيها الدخل الفردي، فبزيادة الدخل الفردي تزداد قدرة الفرد على الإنفاق وتلبية متطلبات الحياة اليومية، ويمكن دراسة التنمية الاقتصادية في دولة ما من خلال إجراء مقارنات بين العناصر الاقتصادية في اقتصاد الدول المختلفة ببعضها، وتحديد أوجُه القوة والضعف.[٢]

أهمية التنمية الاقتصادية

يمكن إبراز أهمية التنمية الاقتصادية من خلال دراسة تأثيراتها على المجتمعات التي يحدث فيها هذا النوع من التغيير في القطاع الاقتصادي، وتتنامى الحاجة إلى تنمية الاقتصاد الوطني في الدول بسبب قلة الموارد وحدوث زيادات في أعداد السكان، فضلًا عن وجود بعض القلاقل والحروب في العديد من دول العالم، والتي أدت إلى ضعف القطاع الاقتصادي، وزادت حاجته إلى النهوض به من جديد، وعليه فإنه أهمية التنمية الاقتصادية تكمن فيما يأتي:[٣]

  • تحسين الظروف الاقتصادية للأفراد في المجتمعات الإنسانية، وإحداث نقلة نوعية في الدخل الفردي، مما يزيد من قدرة الفرد على ادخار الأموال، والتفكير في وسائل استثمارية جديدة تعود عليه بالنفع في المستقبل.
  • تحسين نوعية الحياة من خلال تمكين الأفراد من التغلب على العديد من العقبات الاجتماعية بسبب حدوث تطويرات وظيفية لدى الأفراد القطاعات التي ينشطون فيها.
  • تطوير البنية التحتية في الدول وما ينشأ عن ذلك من تطوير في القطاع الصحي والتعليمي، الأمر الذي يزيد من قدرة الكوادر الطبية على علاج الأمراض، بالإضافة إلى تعزيز قدرة الكوادر التعليمية، مما يرفع مستوى الرضا لدى الأفراد في المجتمع ويمنحهم شعورًا بالراحة.
  • حدوث تغييرات في السياسات الاقتصادية المحلية والدولية، وامتلاك القدرة على التأثير في اقتصادات الدول المجاورة، فضلًا عن تطوير المنظومة التجارية وزيادة سرعة دوران عجلة الاقتصاد الوطني من خلال رفع قيمة الصادرات، وزيادة الإنتاجية في القطاع الصناعي.
  • تمكين الدول من إجراء دراسات متخصصة تساعد على إيجاد حلول للمشكلات الاقتصادية المرتبطة بالتعداد السكاني، ووجود الأوبئة، والأمراض المزمنة، والكوارث الطبيعية التي قد تحدث في الدولة، وما يؤثر به ذلك على الاقتصادات الوطنية.

أنواع الاقتصاد

يدخل في مفهوم التنمية الاقتصادية حدوث تأثيرات تشمل كافة جوانب الاقتصاد، وبشكل عام فإنه يمكن تقسيم الاقتصاد إلى نوعين أساسيين يختلفان في التفصيلات التي يُعنى منها كل نوع منهما، وفيما يأتي بيان لأنواع الاقتصاد:

الاقتصاد الجزئي

يمكن تعريف الاقتصاد الجزئي على أنه ذلك العلم الاقتصادي الذي يهتم بدراسة النشاط الاقتصادي للأفراد أو المجموعات الاستهلاكية الصغيرة، ويُطلق على علم الاقتصاد الجزئي في اللغة الإنجليزية Microeconomics، ويُعنى الاقتصاد الجزئي بالسلع البديلة التي يمكن للأفراد استخدامها بدلًا من السلع الأساسية من أجل توفير مستلزمات الحياة اليومية في ظل وجود محدودة في الموارد الاقتصادية وطلب متزايد على السلع والخدمات من قبل الأفراد والمجموعات الاستهلاكية الصغيرة، كما يهتم بالقرارات الاقتصادية التي يتخذها الأفراد، ومدى تأثير هذه القرارات على أسعار السلع والخدمات، ويُسهم هذا العلم الاقتصادي في إجراء تحليل للواقع الاقتصادي بشكل جزئي لأنه يدرس أصغر التفاصيل الاقتصادية وأدقّها.[٤]

الاقتصاد الكلي

يمكن تعريف الاقتصاد الكلي على أنه ذلك العلم الاقتصادي الذي يهتم بدراسة النشاط الاقتصادي على المستوى الإجمالي، ويُطلق على علم الاقتصاد الكلي في اللغة الإنجليزية Macroeconomics، ويُعنى هذا العلم الاقتصادي بتحليل المَنحى الاستهلاكي على المستوى الكلي في الدول، وبيان أثر العوامل الاقتصادية على مختلف عناصر الاقتصاد، بالإضافة وضع تصورات مستقبلية للاقتصاد الإجمالي بناءً على وجود ظروف اقتصادية محددة في الأسواق المحلية أو العالمية، والتي تستفيد منها الجهات التي تُعنى بالاستثمار في تحديد التوجه الاستثماري في وقت لاحق.[٥]

المراجع[+]

  1. "Economics", www.britannica.com, Retrieved 25-06-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Economic development", www.britannica.com, Retrieved 25-06-2019. Edited.
  3. "Development Economics Definition", www.investopedia.com, Retrieved 25-06-2019. Edited.
  4. "What Is Microeconomics?", www.thoughtco.com, Retrieved 25-06-2019. Edited.
  5. "Macroeconomics", www.investopedia.com, Retrieved 25-06-2019. Edited.