ما معنى النكاح لغة وشرعًا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
ما معنى النكاح لغة وشرعًا

النكاح

خلق الله الذكر والأنثى، وجعل بينهما رابطة مقدّسة هي النكاح أو الزواج، وهو سنّة الله تعالى في خلقِه، وموجودٌ منذ بداية الخلق حفظًا لاستمراريّة الجنس البشري، ولذلك جعل الله النكاح من الأشياء المحللة التي حث الإسلام عليها، لما له من مقاصد شرعية كثيرة في حياة الناس، وقد أمر الله تعالى بأن يكون النكاح تحت رباطٍ شرعي، حفظًا للحقوق وإقرارًا للواجبات، وقد جاءت العديد من الأحكام الشرعية التي تنظمه فيما يخص المهر وتعدد الزوجات والحقوق الشرعية والطلاق وغير ذلك، وفي هذا المقال سيتم ذكر ما معنى النكاح لغة وشرعًا. [١]

ما معنى النكاح لغة وشرعًا

يتساءل كثيرٌ من الناس ما هو النكاح من ناحية لغويّة وشرعيّة، والنكاح من الألفاظ المتداولة بكثرة، وله معنين لغوي وشرعي، أمّا الجواب على ما معنى النكاح لغةً فهو: التداخل والضم، ومنها قولهم: تنكاحت الأشجار، أي انضمت إلى بعضها بعضًا، ويدخل في جواب ما معنى النكاح لغةً لفظ العقد والوَطْء، أما ما معنى النكاح في كلام العرب فمعناه الوطء والمجامعة، أما ما معنى النكاح شرعًا: عقد التزويج، وأي عقد يُقال فيه لفظ التزويج أو النكاح أو معنى مشابهًا له أو مترجمًا له، وهو إجازة الوطء بين الرجل والمرأة، وتعريفه عند الحنفيّة والشافعيّة أنّه حقيقة الوَطْء، وهو كلّ لفظ يدلّ على الزواج أو عقد الزواج بين الرجل والمرأة. [٢]

مقاصد النكاح

ذكر الله تعالى الزواج أو النكاح في القرآن الكريم وبيّن مقاصده والهدف منه، وجعل الله للنكاح مقاصد دينية ودنيوية عديدة تأتي بالخير على الإنسان، لهذا يجب على الناس إحياء سنة الله في خلقه والقيام بما تقتضيه الفطرة السليمة وهي النكاح على سنة الله ورسولة تحقيقًا للمقاصد الآتية: [٣]

  • وقاية للإنسان من الوقع في الشهوة المحرمة مثل: الزنا والعلاقات الشرعية غير المحللة، وحفظً للفرج وغضًا للبصر وابتعادًا عن كل ما يؤدي إلى المحرمات.
  • الحفاظ على الجنس البشريّ والتناسل والولد، وإنجاب أطفال يعبدون الله تعالى ويحييون الأرض، وتكثيرًا للمؤمنين بالله تعالى.
  • الطمع في نيل دعاء الولد الصالح الذي يدعو لأمه وأبيه بعد موتهما، ويكسبان برّه في حياتهما، والنكاح هو الوسيلة الوحيدة لإنجاب الأبناء، لذلك فالفطرة الطبيعية للإنسان تفرض عليه أن يتزوج ويحيي سنة الله تعالى في خلقه.
  • النكاح من متع الحياة الدنيا التي توفر السكينة والاطمئنان والراحة للإنسان، وتمنحه الكثير من السعادة.
  • سببٌ من أسباب دفع الحاجة والغنى وتجنب الفقر، لأن الله تعالى يُيسر الرزق لمن يتزوج رغبةً في الستر والابتعاد عن المحرمات.
  • إحياءً لسنة الأنبياء والمرسلين -عليهم الصلاة والسلام- الذين كانوا يتزوجون وينجبون ولم يتفرغوا للعبادة أو غير ذلك، بل كان لحياتهم الدنيا نصيبٌ، لذلك فإن الزواج إقامة للدين؛ لأنه يحمي صاحبه من الوقوع في الرذائل ويُنجيه منها.

المراجع[+]

  1. عقد النكاح وآثاره وما يترتب عليه وغير ذلك من بعض ما يتعلق به‏, ، "www.al-eman.com"، اطُّلع عليه بتاريخ 25-3-2019، بتصرّف.
  2. تعريف النكاح لغة وشرعا, ، "www.alukah.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 25-3-2018، بتصرّف.
  3. الترغيب في النكاح وذكر مصالحه, ، "www.saaid.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 25-9-2019، بتصرّف.