ما بعد عملية انفصال الشبكية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
ما بعد عملية انفصال الشبكية

انفصال الشبكية

انفصال الشبكية هي الحالة الإسعافية التي تحدث عند انفصال الطبقة الخلفية من العين -والتي تحتوي على الخلايا العصبية التي تقوم باستشعار الأشعة الضوئية وتحويلها إلى إشارات عصبية لترسلها عبر العصب البصري إلى الدماغ- عن النسيج القريب منها أو عن موقعها الأساسي السليم، وعندما يحدث هذا الانفصال، تزول التروية الدموية للخلايا العصبية الموجودة في الشبكية، مما يؤدي إلى زوال مصدر الأكسجين والموارد الغذائية، وكلّما استمر هذا الانفصال قائمًا، ازدادت خطورة الحالة واحتمالية فقدان البصر بالكامل في العين المصابة، وعادة ما يتم علاج هذه الحالة عن طريق عملية إسعافية، وسيتم الحديث في هذا المقال عن الإجراءات التي على المريض القيام بها ما بعد عملية انفصال الشبكية. [١]

عملية انفصال الشبكية

هناك عدّة خيارات علاجية فيما يخص عملية انفصال الشبكية، وعادة ما يقوم الطبيب باختيار الطريقة العلاجية الأنسب بحسب الحالة المرضية وشدّتها والسبب المؤدي لحدوثها، وتتضمن عمليات انفصال الشبكية ما يأتي: [٢]

  • عمليات الليزر أو عملية التبريد: وكلا الطريقتان يمكنهما تصحيح التمزق الحاصل في الشبكية عند تشخيصه بشكل باكر، وغالبًا ما يمكن القيام بهاتين العمليتين في عيادة الطبيب.
  • تثبيت الشبكية الهوائي: ويمكن أن تنجح هذه العلمية في الحالات التي تتضمن الانفصال الصغير وسهل الإغلاق، حيث يقوم الطبيب بحقن فقاعة غازيّة ضمن الخلط الزجاجي، وهو المركب الهلامي الذي يفصل العدسة عن الشبكية، وهذا يدفع الخلط الزجاجي ليعيد الشبكية إلى مكانها الطبيعي.
  • التثبيت بالصلبة: يتم في هذه العملية الربط بين الطبقة الخارجية البيضاء من العين -والتي تُدعى الصلبة- والشبكية، وهذا يساعد في دفع الشبكية لمكانها السليم حتى تعافيها.
  • استئصال الزجاجي: هذه العملية يمكن أن تساعد في علاج الشقوق والانفصالات الكبيرة ضمن الشبكية، حيث يتم استئصال الزجاجي واستبداله بمحلول ملحي، وتبعًا لحجم التمزق يمكن أن يتم الجمع بين العمليات السابقة أو أكثر من نوع لمحاولة التصحيح الكامل.

ما بعد عملية انفصال الشبكية

تعتمد نسبة نجاح عملية انفصال الشبكية على حجم وعدد الثقوب والتمزّقات الحاصلة، وما إن ترافق الأمر مع تشكل نسيج ندبي في المنطقة، وفي غالب الأحيان لا تتطلب العملية بقاء المريض في المستشفى، ويجب على المريض أن يحاول التقليل من النشاط الفيزيائي الذي يقوم به قدر الإمكان في الأيام التالية للعملية.

وعند القيام بعملية التصحيح التي تعتمد على حقن الغاز، قد يُطلب من المريض الإبقاء على رأسه بوضعية معينة لعدّة أيام حتى تتمكن الشبكية من العودة إلى مكانها الطبيعي والالتحام، بالإضافة إلى ذلك، يُمنع المريض من السفر عبر الطائرة أو الذهاب للمناطق المرتفعة عن سطح البحر، وذلك حتّى تنحل الفقاعة الغازيّة التي حُقنت، وهذا الأمر عادة ما يتطلب عدّة أسابيع.

وعادة ما يحتاج المريض لعملية جراحية واحدة فقط، فنسبة نجاح العملية بشكل نهائي تقارب 90%، وهناك بعض العوامل التي تؤثر في عودة القدرة البصرية ما بعد عملية انفصال الشبكية ، من هذه العوامل ما يأتي: [٣]

  • عند عدم انفصال اللطخة المركزية، فإن القدرة البصرية عادة ما تكون جيدة جدًا.
  • عند كون اللطخة مشاركة في الانفصال، ولكن تم التصحيح خلال أقل من أسبوع من الإصابة، فغالبًا ما يتحسن البصر بشكل جيد، ولكن ليس بشكل كامل.
  • عند انفصال اللطخة لفترة طويلة، فإن القدرة البصرية سوف تتأذى بشكل غير عكوس، وغالبًا ما يكون هذا التأذي بدرجة تفوق تلك التي يتم فيها تحديد العمى بشكل نهائي -وهي القيمة التي تقل عن 20/200.

المراجع[+]

  1. Retinal detachment, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 17-03-2019, Edited
  2. What Is a Detached Retina?, , "www.webmd.com", Retrieved in 17-03-2019, Edited
  3. Retinal detachment repair, , "www.medlineplus.gov", Retrieved in 17-03-2019, Edited