ما الفرق بين الإحساس والشعور

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٣ ، ٤ أبريل ٢٠١٩
ما الفرق بين الإحساس والشعور

الإحساس والشعور مفاهيم وكلمات تستخدم في مجال علم النفس، فالفرق بينهم أن الإحساس عملية يفسرها الدماغ بمساعدة الأنظمة الحسية، أما الشعور يشير إلى رد فعل عاطفي ينبع من الداخل.

خصائص الإحساس

  •  الطبيعة: الإحساس نتلقاه من الحواس.
  • المدة: الإحاسيس من الممكن أن تتغير بسرعة لأعتمادها على الأنظمة الحسية.
  • العملية: بسيطة في الأحساس.

خصائص الشعور

  • الطبيعة: الشعور ردة فعل لمشاعر داخلية تصيب القلب والروح في مواقف معينة.
  • المدة: الشعور يستمر لوقت أطول حسب الطاقة الداخلية.
  • العملية: الشعور  معقد جدا.

الأضرار الناتجة عن عدم التحكم بالأحاسيس

  • تتغير الإحاسيس من خلال ما يحدث معنا من احداث يومية.
  • الأنظمة الحسية هي من يُرسل المعلومات الخارجية الى الدماغ أو المخ والتي بدورها تساعد على تقلب الحالة النفسية للأنسان.
  • الإحاسيس من الممكن ان تكون غائبة في حال تغَيّب عقلك في لحظة الغضب.

الأضرار الناتجة عن عدم التحكم بالشعور

  • الشعور السلبي قد يفقدنا كل غالي وثمين بسبب عدم قدرتنا على التحكم به.
  • السلبيات المتراكمة من فشل في الماضي يولد الشعور بالأحباط.
  • الشعور بالقلق يأتي من التفكير بالمستقبل.
  • عندما يجتمع الإحباط و الشعور بالقلق ينتج عنهما الاكتئاب.

طرق التحكم بالأحساس والشعور

  • تحويل الماضي إلى دافع يحفز على حاضر أفضل.
  • ترك التفكير بالمستقبل فمهما حاولنا التخطيط لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا.
  • التركيز على أمور أو اشخاص يمدونا بالطاقة إلايجابية.
  • طريقة التمثيل الداخلي القيام بالتحدث مع الذات أي إقناع الذات بأشياء إيجابية من خلال الحديث مع النفس.
  • العلاج الفسيولوجي، فبتغيير المعلومات المرسلة من الأنظمة الحسية بشكل تلقائي سيتغير الشعور الداخلي للأفضل مثل التحكم بتعابير الوجة، لغة الجسد، وطريقة التنفس.
  • تحطيم الروابط السلبية المرتبطة بذلك الشعور السلبي الكامن في النفس البشرية، من خلال تغيير المكان الذي يمدنا بالطاقة السلبية ومن ثم القضاء على كل ما هو سلبي.
  • عمل تمارين الاسترخاء كلما شعرنا بوجود طاقة سلبية: ضغط باطن اليد اليسرى على باطن اليد اليمنى، تشابك الأصابع وشدهم بقوة عكس اتجاه اليد.

علامات ظهور الطاقة السلبية داخل النفس البشرية

  • هبوط في الأكتاف.
  • جمود ملامح الوجه.
  • ضُعف التنفس.
  • التكلم مع الذات بطريقة سلبية مما يؤدي إلى الإحباط.

أنواع الشُعور

  • الإحباط: غضب سلبي.
  • الاسترخاء: غضب إيجابي.
  • الحزن: تفائل سلبي.
  • تحقيق الأهداف: تفائل إيجابي.