ما أعراض الحصبة الألمانية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٤ ، ٣ أبريل ٢٠١٩
ما أعراض الحصبة الألمانية

الحصبة الألمانية هي طَفَح جلدي فيروسي عُرفت مُنذُ القِدم، حيث أنها ليست بالمرض الجديد، كما قام الباحثون باكتشاف الكثير من الأدوية والمطاعيم المُضادة لهذا المرض، الذي ينتج عن فيروس يسبب الإرهاق الجَسَدي بشكلٍ عام، وهي أقل خطورة من الحصبة العادية، حيث يَنتقل الفيروس عن طريق العدوى من شخص مُصاب إلى الشخص السليم، ويبقى الفيروس مُتَخَفي لمُدة أُسبوعين الى ثلاثة أسابيع بعَد الإصابة بهِ، ثم يبدأ نَشر ونقل العدوى قبل ظهور الطَفَح (5-7) أيام.

أعراض الحصبة الألمانية

  • إن انتشار العدوى بفيروس الحصبة الألمانية يَكمن في تَخفيهِ لمدة طويلة قبلَ إعلان وجوده، مسبباً العدوى للمحيطين.
  • لا تبدأ الأعراض إلا بعدَ مرور (14-21) يوم، ويبدأ الفيروس بنشر نفسه على المحيطين قَبلَ ظهور أعراضه بنحو (5-7) أيام.
  • ارتفاع خفيف بدرجة حرارة الجسم.
  • ألم في المفاصل، وأوجاع في العينين.
  • طفَح جلدي يبدأ من الوَجه، ثم الرقبة، ثم الى سائر أعضاء الجسم.
  • إرهاق عام في الجسد، وآلام مُتفرقة.
  • قلة التركيز.
  • تَضخم في الغدد أسفل الرأس، وخلف الأُذن.

أسباب العدوى بالحصبة الألمانية

  • التَعَرض لسوائل الشَخص المصاب، عن طريق السعال، أو العَطس، أو مشاركته الطعام والشراب.
  • استخدام أدوات الشخص المُصاب، أو ملامسة أسطح قد عَلق عليها بعض سوائل الشَخص المُصاب.
  • التَحدث عن قرب مع الشخص المُصاب بالفيروس.
  • عدم غسل الأيدي جيداً.

علاج الحصبة الألمانية

  • أولا يتم التشخيص الطبي عن طريق إجراء فحوصات الدم.
  • علاج الحصبة الألمانية يتركز على تخفيف أعراض المرض فقط، وليس التقليل من فترة الإصابة.
  • الراحة التامة للمريض.
  • تناول الأدوية الخاصة بخَفض درجة الحرارة، وتخفيف ألم المفاصل.

الوقاية من الحصبة الألمانية

  • أخذ المطاعيم الخاصة والمُضادة لهذا الفيروس.
  • إعطاء الأطفال تطعيم الحصبة بعد (12-15) شهر من تاريخ الولادة، ومرة أُخرى في عمر (3-6) سنوات.
  • عدم استخدام الأدوات الخاصة للأشخاص، كفرشاة الأسنان، وأدوات الطعام، أو الملابس وغيرها.
  • المحافظة على النظافة الشخصية، وغَسل اليدين بشكلٍ دائم.
  • لكن يجب الملاحظة أن الإصابة بهذا الفيروس مرة واحدة في العمر كافية لتقوية الجهاز المناعي، ومنع دخول الفيروس مرة أُخرى.
  • على الفتيات أخذ مطعوم الحصبة في سِن المراهقة، حتى لا تُصاب بالفيروس بعد الزواج وفترة الحمل.
  • يجب على المرأة الحامل أخذ مطعوم ضد الحصبة لخطورته الكبيرة على الجنين، كالتشوهات لا قَدر الله.
  • يجب على المرأة الحامل عمل فحوصات دورية للدم، وللحمل وبالأخص في الأشهر الأولى.
  • لا يجب إعطاء الأسبرين للأشخاص المصابين بالفيروس، وكذلك الذين يعانون من أمراض سببها فيروسي.