ماذا تعني الوردة الصفراء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٠ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
ماذا تعني الوردة الصفراء

الورود

للورود تأثير إيجابي واضح على الجانب النفسي، فكثير من الأشخاص يفضلون أنواعًا وألوانًا مختلفة من الورد، ويعود سبب تفضيلهم لنوع معين من الورود إلى موقف معين أو إلى شعور خاص ينتابهم عند النظر أو استنشاق أريجها، وهذا ما يفسر وجود معاني خاصة للورود على حسب لونها، وسيتم في هذا المقال تقديم أهم المعلومات حول ماذا تعني الوردة الصفراء تحديدًا.

ماذا تعني الوردة الصفراء

تحمل الوردة الصفراء العديد من المعاني، إلا أن المعنى الحقيقي لها هو التعبير عن الصداقة والمودة والمحبة الأخوية بين الهادي والمُهدى إليه، كما أن الوردة الصفراء المرسلة ببراعمها تحمل معنى البراءة وروح الشباب، وفي كثير من الأحيان يتم إضافة الوردة الصفراء في باقة الزهور المرسلة إلى مريض أو إلى العروس، وتعني الوردة الصفراء في هذه الحالة معنى السعادة الداخلية، ومن جهة أخرى بعيدة تمامًا عما سبق، فالكثير يعبرون عن مشاعر الغيرة على الحبيب بالوردة الصفراء.

ماذا تعني الوردة الصفراء مع ألوان الورود الأخرى

يعد اللون الأصفر بشكل خاص من الألوان المبهجة التي تبعث الطاقة الإيجابية إلى النفس، فهو لون زاهٍ يُبهج الناظرين إليه، ويدفعهم إلى الابتسام، إلا أن دمج الوردة الصفراء مع غيرها من ألوان الورود الأخرى يحمل معاني تختلف من لونٍ إلى أخر، وهذا ما سيتم توضيحه فيما يأتي:

  • عند إهداء باقة من الورود البنفسجية المضاف إليها وردة صفراء، فهذا يعني أن الشخص المهدى إليه هو شخص حساس ويستحق التقدير، وكثيرًا ما تُقدم هذه الباقة إلى الأنثى، للتعبير عن الأنوثة والمرح والسعادة.
  • عند إهداء باقة من الورود الحمراء (الجوري الأحمر) مع وردة صفراء محتفظة ببراعمها الخضراء، فهي تعني أن الشخص المهدى إليه أنه محبوب للشخص الذي أهدى الباقة، وكثيرًا ما يتم تقديم مثل هذه النوعية من باقات الورود إلى العروس للتعبير عن البراءة والحب، فتقديم الوردة الصفراء المحتفظة ببراعمها يشير إلى البراءة.
  • إن تقديم باقة مكونة من وردة حمراء ووردة صفراء يشير إلى الشخص الذي يقدم هذه الباقة يريد التعبير عن حبه للشخص المُهدى إليه، وكثيرًا ما يتم تقديمها عند الشعور حيال شخص ما بتحوله من مكانة الصديق إلى الحبيب.
  • إن تقديم باقة مكونة من مجموعة من الورود البيضاء ووردة صفراء تشير إلى رغبة صاحب الباقة بأن يُعبر للشخص المُهدى عن مشاعره المليئة بالاحترام والتقدير وبأن كل ما يحمله في قلبه من مشاعر تجاهه هي مشاعر بريئة مليئة بالخير والود، ويريده أن يكون سعيدًا ومبتهجًا دائمًا.