مؤلف مسرحية البخيل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٣ ، ٢١ مايو ٢٠١٩
مؤلف مسرحية البخيل

مسرحية البخيل

مسرحية البخيل هي إحدى أهمّ وأشهر الأعمال التي أنتِجت في الأدب الفرنسيّ عام 1668م، وهي من معالم المسرح الفرنسيّ أيضًا، قدَّم فيها المؤلّف نموذجًا فريدًا في الأنانيّة والسذاجة والبخل، حيثُ تتناول المسرحيّة قصة حياة هاربجون البرجوازي الثريّ، الذي يتَّصف بالبخل الشديد وتكديس المال على حساب احتياجات عائلتِه التي ظلَّت تعاني من تصرّفاته، وقد حاول فيها المؤلف أن يبتكر ملهاة جديدة وهي ملهاة الطبائع، والتي لاقت قَبولًا كبيرًا وأصبحت من أشهر مؤلّفاته، وفي هذا المقال سيدور الحديث حول مؤلف مسرحية البخيل وبعض أهمّ أقواله. [١]

مؤلف مسرحية البخيل

يعدُّ الأديب والكاتب المسرحيّ الكوميدي الفرنسيّ جون باتيست بوكلان هو مؤلف مسرحية البخيل، والمُلقَّب بموليير، ولدَ موليير عامَ 1622م في مدينة باريس، وكان والده يعمل في التنجيد عن الملك لويس الثالث عشر فأخذَ هذه المهنة عن والده في البداية ثمَّ بدأ يتلقى تعليمه على أيدي الرهبان في كليَّة كليرمون، وأخذَ فيها مبادئ العلوم والفلسفة، وتعلَّم اللغة اللاتينية وقرأ ما تُرجم من مسرحيّات لاتينية في ذلك العصر، ودرس الحقوق قبل أن يتفرَّغ بالكامل للمسرح، أسّسَ عام 1643م فرقة المسرح المتألق بالتعاون مع عائلة بيجار، وهي عائلة مخضرمة في فنِّ التمثيل وفي تلك الفترة لُقب بموليير الذي اشتُهر به وبسبب كثرة الفرق والتنافس في ذلك قرَّر هو وفرقته أن ينسحبوا من ساحة المسرح لفترة.

ومنذُ عام 1643م حتّى عام 1658م أدّى مع فرقة أخرى جديدة من الممثّلين الجوالين أول أعماله في الكوميديا، ولاقت قَبولًا شعبيًا وذاع صيت موليير شيئًا فشيئًا، استَوحى موليير الكثير من أعماله الأولى مثل: المغفل، ضغينة المحبّة، من المسرح الإيطاليّ الهَزْليّ، فكانت مؤلفاته تتناول الحياة الواقعيّة بروح ساخرة، وبعد مرحلة طويلة من التّرحال في جنوب فرنسا قرَّر مؤلف مسرحية البخيل أن يستقرّ في مدينته الأم عام 1659م، وقد حصلَ على رعاية من الملك لويس الرابع عشر، فقدّم الكثير من العروض المسرحيّة في البلاط الملكي، منها عروض نثريّة وشعريّة، وكتب في مختلف أصناف الكتابة في ذلك العصر، ومن أهمّ مؤلفاته: مدرسة الأزواج، مدرسة الزوجات، كوميديا الباليه، الكوميديا الرعويّة، الكوميديا البطوليّة، البرجوازي النبيل، خدع سكابان، النساء العالمات، البخيل وغيرها، وكانت آخر أعماله المريض الوهميّ عام 1673م، وتوفّي في العام نفسه. [٢]

أشهر أقوال موليير

بعد معرفة مؤلف مسرحية البخيل والحديث حول حياتِه سيُشار إلى بعض أشهر أقوال ذلك الشاعر والكاتب المسرحيّ والمؤلف العظيم، ورغمَ أنَّ معظم أعماله كوميديّة، إلا أنَّ له الكثيرَ من الأقوال التي غدَت حكمًا تلامسَ واقع الناس وهمومهم، وفيما يأتي أشهر أقوال موليير: [٣]

  • يجبُ علينا أن نأكلَ لنعيش، وليس أن نعيشَ لنأكل.
  • كلّما كبر حجم العقبات ازدادَ شعورُ المرء بالفخرِ والسعادة لتجاوزها.
  • لا تظنَّ أنَّ الكره يجعلك أقوى، وأنَّ الحقدَ يجعلك أذكى، وأنَّ القسوةَ تجعلُك محترمًا، فالنفوسُ العظيمة هي المتسامِحة التي تظلّ تبتلع حماقات الآخرين وأخطاءهم.
  • الحبُّ غالبًا ثمرة الزواج.
  • من يحبُّ الشجرة يحبُّ الأغصان.
  • وظيفة الكوميديا إصلاحُ سلوك البشرعبر تسليتِهم.

المراجع[+]

  1. "البخيل (مسرحية)"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 20-05-2019. بتصرّف.
  2. "موليير"، www.abjjad.com، اطّلع عليه بتاريخ 20-05-2019. بتصرّف.
  3. "من هو موليير - Molière؟"، www.arageek.com، اطّلع عليه بتاريخ 20-05-2019. بتصرّف.