مؤلفات حنا مينه

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
مؤلفات حنا مينه

نشأة الرواية

تعودُ نشأة الرواية العربية إلى القرن التاسع عشر الميلاديّ بعد تأثّر الروائيين العرب بالغرب وعلى رأسهم "رفاعة الطهطاوي". وتطوّرت بقليل من التشويش والبعد عن القواعد الفنية على يد محمد حسين هيكل في روايته زينب، ولكنها ظهرت بقواعدها الفنية كاملة واتخذت طابعها الخاص بعد الحرب العالمية الأولى على يد توفيق الحكيم، ونجيب محفوظ وغيرهم، وكانت هزيمة 1967، منعطفًا حادًّا في مسيرة الرواية فظهر روائيون حداثيون مثل حنا مينة غيّروا أنماط الرواية، وثاروا على العناصر التقليدية كالحبكة والبطل والسرد التاريخي والخطاب الروائي، وتداخلت أساليبهم وتعقدت مع تداخلات العالم الواقعي وتعقيده، مما جعلها أعمق تركيبًا، واستمرت بالتطور إلى أن وصلت إلى النص المفتوح على قراءات متعددة لا تفسير نهائي لخطابها الروائي كالسابق.

حياة حنا مينه       

حنا مينا روائي سوري ولد في اللاذقية في 9 آذار 1924، وقضى طفولته على الساحل السوري في لواء الاسكندورون الخاضع للحكومة التركية حاليًّا، لكنه شبّ وكبر في اللاذقية بعد أن عاد إليها مع عائلته عام 1939 [١]، وقد عاشَ حنا مينه حياة مليئة بالعوز والحرمان والشقاء، وهو ما عبّر عنه في كثير من أعماله الأدبية؛ فبعد أن أنهى تعليمه الابتدائي عام 1936، ترك الدراسة واتجه للعمل أجيرًا في وظائف عدّة، فعمل في حمل البضائع على ميناء البندقية، وبعدها انتقل للعمل بوصفه بحّارًا على السفن والمراكب.

بعد ذلك انخرط في العمل الحزبي لتأسيس نقابة للعمال على المرفأ الذي عمل عليه هو ومجموعة من أصدقائه وعانوا فيه الكثير، وكان إلى جانب ذلك يعمل على توزيع صحيفة صوت الشعب ذات الاتجاه اليساري الذي يعارض الإقطاعية ويهاجمها، فكانت سببا لحقد عدد من الإقطاعيين عليه، وتعرّضهم له بمحاولة الاغتيال طعنًا، وبعد أن خاض حنا مينه شوطًا طويلا في مهن متنوعة عانى من خلالها مرّ العيش وضنكه، انتقل إلى الكتابة للإذاعة السورية، فكتب مسلسلات بالعامية، كما شغل وظيفة حكومية قبل أن يتجه إلى العمل الروائي. [١]، أمّا في حياته الخاصة، فقد تزوج حنّا مينه وأسس عائلة مكونة من خمسة.

بدأ حنا مينه مشواره الأدبي في الأربعينيات بكتابة القصص القصيرة التي كان ينشرها في الصحف السورية، وفي عام 1954 كتب روايته الأولى المصابيح الزرق، وتبعها بعد ذلك بالعديد من الروايات التي زادت عن 30 رواية، حوّل الكثير منها فيما بعد إلى مسلسلات تلفزيونية. [٢]، وقد حاز على العديد من الجوائز الأدبية، وهي: [٣]

  • جائزة المجلس الأعلى للثقافة والآداب والعلوم عن رواية الشراع والعاصفة، عام 1968.
  • جائزة سلطان العويس من الدورة الأولى على عطائه الروائي، عام 1991.
  • جائزة المجلس الثقافي لجنوب إيطاليا عن رواية الشراع والعاصفة عام 1993، بوصفها أفضل رواية مترجمة للإيطالية.

مؤلفات حنا مينه

عُرِف حنا مينه بوصفه أحد كبار كتاب الرواية العربية، وقد ذهب فيها مذهبًا واقعيًا، إذ دارت معظمها وقصصه القصيرة حول الحارة الشعبية، والبحر وأهله، وجاء هذا الدوران في ظل تأثره بحياة البحر والبحارة التي عايشها أثتاء حياته في اللاذقية وعمله في الميناء، أما رواياته وقصصه فهي: [١]

  • المصابيح الزرق 1954:  وهي تصوّر حياة البسطاء في مدينة اللاذقية أيام  الحرب العالمية الثانية، وفيها ينتقل حنا من تصوير أثر الحرب في الناس، إلى تصوير الحياة بكاملها، وكيف لعبت فيها أزمة الحرب دورا كبيرا دفعت فيه الناس للكفاح في سبيل العيش. وقد لاقت الرواية اهتماما كبيرا من التلفزيون السوري؛ فحوّلت إلى مسلسل تلفزيوني، كما ترجم إلى اللغتين الروسية والصينية، وحوّلت إلى مسلسل تلفزيوني بالاسم نفسه. [٤]
  • الشراع والعاصفة 2006: صدرت عن دار الآداب، وصنّفت لاحقا ضمن أفضل 105 رواية عربية، وقد ترجمت إلى اللغة الروسية. [٥]
  • الياطر 1975: الرواية تعبّر عن الرؤية الماركسة التي تنتصر للبروليتاريا المثمثلة في البحارة. [٦]
  • الأبنوسة البيضاء 1969 وهي مجموعه قصصية، نشرت عام 1969، عدا قصتين منها، هما: قصة النار ونشرت عام 1949، وقصة وجمرة السنديان التي نشرت عام 1956. [٧]
  • حكاية بحار 1991: وهي جزء من ثلاثية مكونة من روايات أخرى للكتاب، وهي: حكاية بحار، ورواية الدقل، ورواية المرفأ البعيد.[٨]
  • نهاية رجل شجاع 1990: تناولت الصراع بين الخير والشر في حياة يسودها البؤس والظلم، وقد حوّلت إلى مسلسل تلفزيوني بنفس الاسم.[٩]
  • الثلج يأتي من النافذة 1999: وصوّرت وضع المسيحيين في البيئات الشعبية في لبنان، وصراع اليساريين مع حكوماتهم.[١٠]
  • الشمس في يوم غائم 1973: وقد حوّلت إلى فيلم بنفس الاسم.
  • بقايا صور 1984: وهي جزء من سيرة ذاتية للروائي، مكون من ثلاثة أجزاء. [١١]
  • المستنقع 1973: وهي الجزء الثاني للسيرة الذاتية للروائي، بعد بقايا صور. [١٢]
  • القطاف 1986: وهي الجزء الثالث من السيرة الذاتية للروائي، بعد بقايا صور والمستنقع. [١٣]
  • الربيع والخريف 1991: وهي استكمال لرواية الثلج يأتي من النافذة.[١٤]
  • حمامة زرقاء في السحب
  • الولاعة
  • فوق الجبل وتحت الثلج
  • حديث في بيتاخو
  • النجوم تحاكي القمر
  • القمر في المحاق
  • عروس الموجة السوداء
  • الرجل الذي يكره نفسه
  • الفم الكرزي
  • الذئب الأسود
  • الأقرش والغجرية
  • حين مات النهد
  • صراع امرأتين
  • حارة الشحادين
  • البحر والسفينة وهي
  • طفولة مغتصبة
  • المرصد
  • الدقل
  • المرفأ البعيد
  • مأساة ديمترو
  • الرحيل عند الغروب
  • المرأة ذات الثوب الأسود
  • المغامرة الأخيرة
  • شرف قاطع طريق
  • امرأة تجهل أنها امرأة
  • النار بين أصابع المرأة
  • عاهرة ونصف مجنون

 وفاة حنا مينه

توفّي حنا مينه في الـ 21 من آب عام 2018، عن عمر يناهز 94 عامًا، بعد معاناة طويلة مع المرض، وكان حنا مينه قبل وفاته بعشرة أعوام قد أوصى بعدم نشر خبر وفاته لرغبته بموت بسيط هادئ بعد أن عاش حياة بسيطة وهادئة، ونَص وصيته هو:

"أنا خنا بن سليم حنا مينه، والدتي ميريانا ميخائيل زكور، من مواليد اللاذقية العام 1924، أكتب وصيتي وأنا بكامل قواي العقلية، وقد عمّرت طويلا حتى صرت أخشى ألا أموت، بعد أن شبعت من الدنيا، مع يقيني أنه "لكل أجل كتاب".

لقد كنت سعيدا جدا في حياتي، فمنذ أن أبصرت عيناي النور، وأنا منذور للشقاء، وفي قلب الشقاء حارب الشقاء وانتصرت عليه، وهذه نعمة الله، ومكافأة السماء، وإني لمن الشاكرين.

عندما ألفظ أنفاسي الأخيرة، آمل، وأشدد على هذه الكلمة، ألا يذاع خبر موتي في أية وسيلة إعلامية، مقروءة أو مسموعة أو مرئية؛ فقد كنت بسيطا في حياتي، وأرغب أن أكون بسيطا في مماتي، وليس لي أهل، لأن أهلي جميعا لم يعرفوا من أنا في حياتي، وهذا أفضل، لذلك ليس من الإنصاف في شيء، أن يتحسروا علي عندما يعرفونني بعد مغادرة هذه الفانية.

كل ما فعلته في حياتي معروف، وهو أداء واجبي تجاه وطني وشعبي، وقد كرست كرست كل كلماتي لأجل هدف واحد: نصرة الفقراء والبؤساء والمعذبين في الأرض، وبعد أن ناضلت بجسدي في سبيل هذا الهدف، وبدأت الكتابة في الأربعين، شرّعت قلمي لأجل الهدف ذاته، ولمّا أزال.

لا عتب ولا عتاب، ولست ذاكرهما هنا إلا للضرورة، فقد اعتمدت عمري كله، لا على الحظ، بل على الساعد، فيدي وحدها وبمفردها صفّقت، وإني لأشكر هذه اليد، ففي الشكر تدوم النعم.

أعتذر للجميع، أقرباء، أصدقاء، رفقاء، قرّاء، إذا طلبت منهم أن يدعوا نعشي محمولا من بيتي إلى عربة الموت، على أكتاف أربعة أشخاص مأجورين من دائرة دفن الموتى، وبعد إهالة التراب علي، في أي قبر متاح، ينفض الجميع أيديهم، ويعودون إلى بيوتهم؛ فقد انتهى الحفل، وأغلقت الدائرة.

لا حزن، لا بكاء، لا لباس أسود، لا للتعزيات، بأي شكل، ومن أي نوع في البيت وخارجه، ثم، وهذا الأهم، وأشدد: لا حفلة تأبين، فالذي سيقال بعد موتي سمعته في حياتي، وهذه التأبين، وكما جرت العادات، منكرة، منفرة، مسيئة إلي، أستغيث بكم جميعا أن تريحوا عظامي منها.

كل ما أملك في دمشق واللاذقية، يتصرّف به من يدّعون أنهم أهلي، ولهم الحرية في توزيع بعضه على الفقراء، الأحباء الذين كنت منهم وكانوا مني، وكنا على نسب هو الأغلى، الأثمن، الأكرم عندي.

زوجتي العزيزة مريم دميان سمعان، وصيتي عند من يصلّون لراحة نفسي، لها الحق، لو كانت لديها إمكانية دعي هذا الحق، أن تتصرف بكل إرثي. أما بيتي في اللاذقية، وكل ما فيه، فهو لها ومطوّب باسمها، فلا يباع إلا بعد عودتها إلى العدم الذي خرجت هي، وخرجت أنا منه، ثم عدنا إليه".. 

المراجع

  1. ^ أ ب ت حنا مينه, ، "www.marefa.org"، اطلع عليه بتاريخ 18/12/2018، بتصرف
  2. حنا مينه, ، "www.wikiwand.com"، اطلع عليه بتاريخ 18/12/2018، بتصرف
  3. وفاة الروائي السوري حنا مينة, ، "www.enabbaladi.net"، اطلع عليه بتاريخ 18/12/2018، بتصرف
  4. المصابيح الزرق, ، "www.wikiwand.com"، اطلع عليه بتاريخ 18/12/2018، بتصرف
  5. الشراع والعاصفة, ، "www.wikiwand.com"، اطلع عليه بتاريخ 18/12/2018، بتصرف
  6. الياطر, ، "www.wikiwand.com"، اطلع عليه بتاريخ 18/12/2018، بتصرف
  7. الأبنوسة البيضاء, ، "www.wikiwand.com"، اطلع عليه بتاريخ 18/12/2018، بتصرف
  8. حكاية بحار, ، "www.wikiwand.com"، اطلع عليه بتاريخ 18/12/2018، بتصرف
  9. نهاية رجل شجاع, ، "www.wikiwand.com"، اطلع عليه بتاريخ 18/12/2018، بتصرف
  10. الثلج يأتي من النافذة, ، "www.wikiwand.com"، اطلع عليه بتاريخ 18/12/2018، بتصرف
  11. بقايا صور, ، "www.wikiwand.com"، اطلع عليه بتاريخ 18/12/2018، بتصرف
  12. المستنقع, ، "www.wikiwand.com"، اطلع عليه بتاريخ 18/12/2018، بتصرف
  13. القطاف, ، "www.wikiwand.com"، اطلع عليه بتاريخ 18/12/2018، بتصرف
  14. لربيع والخريف, ، "www.wikiwand.com"، اطلع عليه بتاريخ 18/12/2018، بتصرف