مؤشرات تدل على قرب الولادة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٤ ، ٣ أبريل ٢٠١٩
مؤشرات تدل على قرب الولادة

عند اقتراب موعد الإنجاب يبدأ التساؤل عن كيفيّة التعرُّف على علامات الولادة التي تبشّر بقدوم المولود، وذلك من خلال معرفة الدلائل و المؤشرات التي تهيّئ الأُم الحامل على توقع إمكانية الولادة في أي لحظة؟ والجدير بالذكر أنه قد تحدث أمور تشير إلى اقتراب موعد الولادة, من دون علم المرأة الحامل، لذا ينبغي التعرف على علامات الولادة التي يمكن أن تتعرض لها الحامل كدلائل على الولادة، وهذا ما سنقدمه خلال هذا المقال.

أبرز علامات الولادة

  • انخفاض الطفل تلاحظ بعض النساء الحوامل خلال الأسابيع الأخيرة من الحمل، انتقال الطفل إلى أسفل البطن، إلا أن البعض الآخر منهم قد لا يشهد أي انخفاض إلا وقت الولادة فقط، و ذلك يعتمد على طبيعة كل جسم، فالمرأة التي تشعر بسقوط طفلها إلى الأسفل، تشعر بشيء مختلف، بحيث لا يعود ثدييها يلامسان الجزء العلوي من البطن، كما تكون قادرة على الاحساس برأس الطفل يستريح تحت منتصف عظم الحوض.
  • كثرة التبول تعتبر كثرة التبول إحدى علامات الولادة، نظراً لقرب رأس الطفل من مثانة المرأة الحامل، فإن عدد زياراتها للحمام سوف تزيد أكثر من الوقت الذي مضى.
  • انخفاض آلام الظهر إن زيادة ثقل الطفل و انخفاضه إلى أسفل الحوض، يؤدي إلى ازدياد الشعور بالأوجاع و الآلام في أسفل الظهر و منطقة الحوض، كما تمتدُّ أربطة الحوض و الرحم أكثر من ذلك مسببة آلام لا يمكن تحملها.
  • تقلصات قوية تشعر النساء الحوامل بتقلصات قوية تشبه في آلامها آلام الحيض على درجة أكبر، بحيث تعمل هذه التقلصات على ترقيق جدار عنق الرحم إلى أن تحدث الإنقباضات الأقوى و قت الولادة، كما يمكن أن تستمر لمدة أسبوع أو أسبوعين قبل الولادة، بحيث تصبح أقل كثافة عند تغيير الوضعية أو البدء بالمشي.
  • الإسهال يعد الإسهال أيضا إحدى علامات الولادة التي يمكن من خلالها الأم التعرف على اقتراب ولادتها، وذلك لأن هرمونات الولادة تؤثر على الأمعاء، الأمر الذي قد يسبب تشنجات في البطن و حركات متكررة في الأمعاء، كما قد تزيد هذه الهرمونات من الشعور بالغثيان.
  • زيادة الإفرازات المهبلية تزداد الإفرازات المهبلية البيضاء, أو التي يشوبها اللون الوردي في آخر أسابيع الولادة.
  • ظهور بقع دم يؤدي نزول رأس الطفل في تجويف الحوض، بالإضافة إلى التقلصات التي تعمل على ترقق عنق الرحم، و من ثم نزع السدادة المخاطية المختومة عند عنق الرحم، بحيث تلاحظ المرأة الحامل زيادة الإفرازات المهبلية التي يشوبها الدم، بالإضافة إلى إمكانية ظهوره بلون وردي مائل إلى اللون البني، و لكن في حال زيادة رؤية هذا الشيء ينبغي مراجعة الطبيب المختص فوراً.
  • إنكسار ماء الولادة من بين 1 إلى 10 نساء حوامل يتعرضن لكسر ماء الطفل قبل الولادة، فإذا تعرضت المرأة إلى ذلك، فعليها الإستعداد للولادة في غضون الدقائق أو الساعات المقبلة أو على الأقل في اليوم التالي.