لون البول الطبيعي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٤ ، ٩ أبريل ٢٠١٩
لون البول الطبيعي

إن لون البول الطبيعي يدل على أن صحة الإنسان جيدة ولا يوجد فيها أي مشاكل أو أمراض، حيث إن مُعظم الفحوصات التي يُجريها الأشخاص لتشخيص مرضٍ ما أو للإطمئنان على صحتهم بشكلٍ عام فإن أو ما يطلبه منهم الطبيب المختص هو عينة من الدم، وعينة من البول، فالبول هو من أهم الأدلة على صحة الجسم وهو دليل جيد للكشف عن الأمراض والحالة العامة للجسم.

معلومات عن لون البول

  • هو السائل الذي ينتج عن تصفية الدم عبر مروره بالكليتان، والتي تقوم بتصفية الدم للتخلص من الماء الزائد، والبروتينات، وبعض الخلايا الميتة، وكريات الدم، بالإضافة إلى اليوريا، والفضلات، وبعض الجراثيم الناتجة من بعض الأمراض.
  • كما ويُعتَبر البول دليلاً على صحة الجسم، ويتغير لون البول بتغير الحالة الصحية للإنسان، كما وأنه يحتوي على مواد ضارة ويجب عدم لمسه، ويتوجب التطهر منه حتى لا يؤدي الى وقوع الالتهابات، أو الإصابة بالأمراض، أو العدوى.
  • قام العلماء والباحثين منذُ القِدَم بالتعرف على حالة الشخص الصحية من بولهِ، وذلك بالاعتماد على المظهر العام للبول إما مجهرياً أو كيميائياً أو بالعين المجردة، وذلك بفحص اللون، والكثافة النوعية، ونسبة الحموضة الموجودة في البول، ونسبة السكر، وغيرها من المكونات الطبيعية، أو الشاذة.

لون البول الطبيعي

  • إن اللون الأصفر الفاتح، أو اللون المائل إلى الشفافية هو اللون الطبيعي للبول، وذلك دليل واضح أن صحة الشخص لا تُعاني من أي أمراض، ودليل على أنه يشرب كمية كافية من الماء التي تحفز عملية إدرار البول.
  • اللون الأصفر الغامق والذي يميل إلى البرتقالي تقريباً، هو دليل على وجود كمية من الفيتامينات المُرَكبة بسبب عدم شرب الشخص لكميات كافية من الماء.
  • اللون البرتقالي، إذا لم يتغير لون البول لمدة تتجاوز ثلاثة أيام، فهو دليل على وجود مرض خطير في الجسم، مثل التهاب الكبد ويتوجب مراجعة الطبيب فوراً للتأكد من السبب.
  • اللون الأصفر الضبابي المُعكر، هو دليل على وجود خلل كوجود حصوات في الكلى، أو التهاب في الكليتين، ويتوجب مراجعة الطبيب.
  • اللون الأصفر الذي يميل الى الأخضر، هذا اللون لا يتوجب القلق كثيراً منه، فهو يدل على أن الشخص نباتي ويتناول كميات كبيرة من الخضار ذو اللون الأخضر، كالبقدونس والكزبرة، والخس، والخيار، وغيرها.
  • اللون البني الفاتح، وهو يدل على وجود مشاكل في الجسم حديثة أو قديمة كالتخثر الدموي، والتهاب الكلى وهذا ليس بالأمر البسيط ولا يجب الانتظار، ويتوجب مراجعة الطبيب المختص فوراً.
  • اللون المائل للإحمرار الداكن أو الفاتح، وهو دليل على تغير تدريجي في لون البول حتى وصل إلى هذه المرحلة من التلون، وهنا يجب عدم الانتظار أبداً ويجب الذهاب الفوري للفحص، لأن هنالك مشاكل عديدة في الجسم مثل: أورام في الحالب والمثانة أو الكليتين، ويدل أيضاً على وجود جرح ونزيف في المسالك البولية.