لماذا يطلب الجسم الحلويات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤١ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
لماذا يطلب الجسم الحلويات

هناك أسباب عديدة في الرغبة في تناول الحلويات وطلبها باستمرار، ويرجع الأمر إلى عوامل متعددة لا يمكن معرفتها إلا من خلال متناولها، فقد يلجأ بعض الأشخاص إلى تناول الحلويات لأنهم يشعرون بشكل مُلح أنهم بحاجة إلى الطاقة والنشاط والفعالية، فالحلويات كما يعرفها الجميع هي من أكثر أنواع الطعام التي تمد الجسم بكميات كبيرة من الطاقة والنشاط المستمر، وفي معظم الأحيان تكون الرغبة  كبيرة في تناول المأكولات والحلويات عند شعور بالإرهاق و التعب والجهد الجسدي، وسنتعرف على الأسباب التي تفسر لماذا يطلب الجسم الحلويات من خلال هذا المقال.

لماذا يطلب الجسم الحلويات

  • يزداد الطلب على تناول الحلويات عند المرأة خلال الدورة الشهرية وقبلها بأيام، بسبب وجود تغيرات في الهرمونات الأنثوية عندها، والتي تقوم بإرسال إشارات إلى الدماغ لتعويض ما ينقص من خلايا في جسد المرأة واستعادة توازن الهرمونات واستقرارها.
  • السكريات  والحلويات تقوم بمنح المرأة خلال الدورة الشهرية بالطاقة العالية لتحمل آلام الدورة والمحافظة على صحة الجسم بشكل عام.
  • يمكن أن تكون تركيبة الدماغ في جسم الإنسان هي المسؤول الوحيد عن طلب الجسم للسكر والحلو بشكل دائم.
  • وجود خلل في معدل المواد الكيميائية التي تعمل على تغذية الدماغ.
  • يمكن أن يكون جسم الإنسان في مرحلة معينة يحتاج إلى الحلويات بسبب وجود فقد أو خسارة في نسبة الجلوكوز الموجود في الدم.
  • يمكن أن يكون السبب هو السلوك الشخصي للفرد ورغبته الشديدة بتناول الحلويات أو عادة يومية يمكن أن يكون هناك إمان عليها وبشكل مزمن.
  • وجود شراهة في أكل الأطعمة التي تحتوي على السكر بكميات كبيرة.
  • نقص الطاقة الموجودة في الجسم مما يجعل الإنسان يشعر بالتعب والإرهاق ويجعله يأكل بكثرة الحلويات من أجل استعادة طاقته.
  • وجود اكتئاب شديد أو حالة قلق مزمنة يؤدي إلى رغبة الشخص في تناول قطع من الحلوى أو الشوكولاتة لتحسين المزاج والتخلص من الشعور بالتوتر والقلق.
  • عند حرمان الجسم من النوم لفترات طويلة وكافية، تزداد رغبته في التهام قطع الحلوى وبشكل غير إرادي، لأن هرمون اللبتين المسؤول عن تنظيم احتياجات الجسم للطاقة يوجد به خلل أو اضطراب فيستعين الشخص للحلويات من أجل تعويضه وبذلك يستطيع الخلود للنوم بشكل سهل.
  • يمكن أن يكون الطلب على الحلويات والسكريات مرتبط ارتباط قوي بالحميات الغذائية أو الأنظمة الغذائية التي يتبعها، فيمكن أن يكون الشخص معتمد في نظامه الغذائي على تخفيض نسبة المواد الكربوهيدراتية والدهون ورفع نسبة السكر في الدم، لأن الجسم يصبح مقاوماً لمادة الأنسولين المفروزة والتي تتطلب تناول الكثير من الحلويات لزيادة الوزن في الجسم واكتساب دهون زائدة، وهذا نظام يقوم بإتباعه الأشخاص الذين يعانون من الوزن المتدني الغير متناسب مع طولهم.

المراجع:1 2