لماذا يجب أن نأكل المزيد من البروكلي؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
لماذا يجب أن نأكل المزيد من البروكلي؟

يعد البروكلي من الخضروات اللذيذة و التي يمكن تناولها بعدة أشكال, من وضعها في طبق السلطة, حتى كونها مكون أساسي في بعض الأطباق الرئيسية, و البروكلي كباقي الخضروات يتمتع بفائدة كبيرة, و لكن يتميز بصورة خاصة بما يلي :-

القلب و الأوعية الدموية

أثبتت الدراسات أن البروكلي من الخضار المفيدة في مختلف أمراض القلب, وهو يشكل عامل وقاية قوي, و يعمل على ضبط الضغط ضمن الحدود الطبيعية و الأمنة دون أنخفاض أو ارتفاع, وهو ما يثير الدهشة, إذا يعمل البروكلي على عكس حالة القلب المرضية, مثل ما يحدث في الضغط, فتناول البروكلي عند ارتفاع الضغط يؤدي إلى انخفاضه, كما أن تناوله في حال انخفاض الضغط يؤدي إلى ارتفاعه, بالإضافة إلى أن البروكلي غني بمضادات الأكسدة التي تحمي القلب من مختلف الأمراض.

يحتوي البروكلي على كميات وافرة من مادة sulforaphane التي تقلل من خطر الإصابة بالأزمات القلبية و السكتات الدماغية, كما تساعد على الحماية من تليف الخلايا الذي ينتج أحيانا عن مرض السكري.

الوقاية من أمراض الرئة

فضلا على أن البروكلي من الخضار ذات اللون الأخضر و التي تمد الجسم عادة بمواد غذائية عالية الجودة, فوجود مادة sulforaphane فيه تمنع تلف خلايا الرئة, و الذي ينتج عنه مجموعة كبيرة من الأمراض ذات الخطورة العالية.

كما تعمل مادة sulforaphane على زيادة نشاط الجين NRF2 في خلايا الرئة, و هو الجين المسؤول عن تلخصها من الأضرار التي تسببها المواد السامة و التي تدخل للرئة من الجو أو التدخين, و هذا الجين في الواقع ينخفض بفعل التدخين, لذلك يجدر بالمدخنين على وجة الخصوص تناول البروكلي بشكل كبير.

الوقاية من سرطانات الأمعاء

تقول الدراسات الحديثة أن البروكلي يمنع تكون سرطانات الأمعاء (سرطان القولون) بشكل خاص, كما يحمي من أنواع أخرى مثل سرطان الثدي و البروستات, وأن البروتينات الموجودة في البروكلي فعالة بشكل كبير في الوقاية من مرض السرطان.

ملاحظة: البروكلي من الخضار التي تفقد الكثير من فوائدها عند طهيها بطريقة خاطئة, لذلك علينا تناولها بعد طهيها من خلال البخار الذي يعد الطريقة الأفضل لذلك, من أجل المحافظة على أكبر قدر ممكن من منافعه.