لماذا يتجاهل الشاب الفتاة التي يحبها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٦ ، ٣١ يوليو ٢٠١٩
لماذا يتجاهل الشاب الفتاة التي يحبها

الحاجة إلى الاهتمام

يُظهر الأشخاص الذين يمرّون بعلاقة حب عاطفية رغبة قويّة في الاحتفاظ بالشريك على المدى الطويل، وقد يشعر الرجال بالخيانة عند تجاهل النساء واهمالهن لهم، في حين أن النساء يظهرن حالة من الغضب كاستجابة للتجاهل العاطفي للشريك، فمن وجهة نظر المرأة أنه من المهم أن يكون لدى الشريك التزام في العلاقة على المدى الطويل، ليس فقط من الناحية العاطفية، ولكن أيضًا من نواحي الاسرة والشؤون المالية، ولذلك عندما يحوّل الرجل انتباهه عن شريكته ويتجاهلها فإنها ستصاب بالغيرة والشك، لكن لماذا يتجاهل الشاب الفتاة التي يحبها؟، ولماذا تتجاهل الفتاة الشاب الذي يحبها؟[١]، مع أخذ التفسيرات العلمية في الاعتبار، سيكون الدافع وراء التجاهل هو التحريض على الغيرة.


إثارة الغيرة لجذب الاهتمام

تجب الإشارة إلى أن مناقشة الاسئلة السابقة من مثل: لماذا يتجاهل الشاب الفتاة التي يحبها، ولماذا تتجاهل الفتاة الشاب الذي يحبها، ستكون في إطار الاستراتيجيات التي يستعملها الشريكان للحصول على تأكيد للعلاقة، خاصّة في العلاقات الحديثة، ولن تتمّ مناقشتها باعتبارها آليّة انسحابيّة من العلاقة.


أشارت الباحثة النفسية ايمي فليشمان ومجموعة من زملائها 2005 أنّ الغيرة يمكن أن تحدث من أجل إثارة استجابة مطلوبة من الشريك، والتي بدورها ستكون لها آثار إيجابية أو سلبية على العلاقة العاطفية، وفيما يتعلق بالردود الإيجابية، يشير ديفيد بوس 2000 إلى أنّه يمكن حثّ الغيرة للحصول على التزام أكبر من الشريك، وزيادة التقارب النفسي، واختبار قوة العلاقة.[٢]


وبالمثل، ذكر شيتز وزملائه 1997 أنّ الأفراد يحاولون جَعْل شركائهم يشعرون بالغيرة من أجل جذب انتباه شركائهم في العلاقة العاطفية، أو زيادة التزام شركائهم، أو كاستراتيجية للحفاظ على شركائهم، وفي محاولتهم للإجابة عن تساؤلات: لماذا يتجاهل الشاب الفتاة التي يحبها، ولماذا تتجاهل الفتاة الشاب الذي يحبها.[٢]


ذكر بوس وشاكلفورد 1997 أيضًا أنّه يمكن استخدام الحَثّ على الغيرة وتحفيزها كاستراتيجية للحصول على اهتمام أكبر أو تقارب نفسي أكثر من الشريك، ومعرفة أنّ التزام الشريك قويّ، واكتشاف أن علاقة الفرد قوية، والمشاركة في الحفاظ على العلاقة، كل هذا يساعد في ضمان اليقين الأبويّ للرجال واستثمار الآباء الذكور الآمن للمرأة، ومع ذلك، فإنّ الحث على الغيرة يمكن أن يتخذ أشكالًا مختلفة.[٢]


لماذا يتجاهل الشاب الفتاة التي يحبها

ذكرت فليشمان وآخرون 2005 أنّ هناك 3 فئات من أساليب تحريض الغيرة: التباعد والتجاهل في العلاقة، والمغازلة للآخرين، وابتكار بدائل للارتباط. إنّ التكتيكات مثل الإهمال والتجاهل، وجَعْل المسافة بعيدة بين الشريكين، تُشير إلى الشكّ بشأن التزام الشريك في العلاقة، بينما تشير تكتيكات المغازلة إلى أن الخيانة الجسدية أو العاطفية قد حدثت أو ستحدث، وتشير تكتيكات البديل في العلاقة إلى أنه قد يتم الانشغال عن الشريك بعلاقة سابقة[٣]، وقد وجد ونستون وويلد 2011 أن الأفراد غالبًا ما يستخدمون الأساليب العاطفية في علاقاتهم الخاصة للحثّ على الغيرة لدى الشريك، ويفسّرون ذلك كنوع من التأكيد على الالتزام العاطفي، باعتبار أن الغيرة هي من أكثر الوسائل فاعليّة لإظهار الحبّ للشريك.[٢] وقد أظهرت نتائج مجموعة من الدراسات الحديثة الخاصة باستراتيجيات التجاهل وتوليد الغيرة ما يلي:


استعمال الوسائل العاطفية بدلًا من الوسائل البدنية

وجدت دراسة ونستون وويلد 2011 أنّ الأفراد يفضّلون حثّ الغيرة على شريك يستخدم الأساليب العاطفية بدلاً من البدنية، إذ اختارت عينة الدراسة من الذكور والإناث الأساليب العاطفية في اعتبارها "أدوات اختيارية" لتحريض الغيرة، وتمّ اعتبار أساليب التجاهل العاطفي التي تحرض الغيرة وتحفز على أسئلة مثل: لماذا يتجاهل الشاب الفتاة التي يحبها وغيرها، على أنّها الأساليب الأكثر فعاليّة.[٢]


التجاهل لإظهار حب الشريك والتزامه

بالعودة إلى التساؤل السابق: لماذا يتجاهل الشاب الفتاة التي يحبها، فسّرت دراسة بوس وشنفولد 1997 ذلك بأن استخدام التحريض على الغيرة هو استراتيجية لاستبقاء الشريك والمحافظة عليه[٤]، وأظهرت دراسة وايد وزملائه (2009) عدم وجود فروق بين الرجال والنساء في استعمال أساليب التحريض على الغيرة، وإن تحفيز الغيرة باستخدام تكتيكات التجاهل العاطفيّ تُظهر أو تشير إلى التزام عاطفيّ، وتسهم في إظهار الحب للشريك وتطور ذلك الحب، من أجل الحصول على الالتزام الذي يزيد من نجاح الأفراد في الإنجاب وتكوين العائلة. [٥]


تقنيات التجاهل في العلاقات

أظهرت دراسات اخرى حقيقة أنّ تكتيكات التجاهل العاطفي تُصنَّف أيضًا على أنّها الأكثر فاعليّة عبر مجموعات حالات من العلاقات الطويلة المدى، وقد يكون هذا جواب عن سؤال: لماذا يتجاهل الشاب الفتاة التي يحبها منذ زمن طويل، وتستعمل استراتيجيات التجاهل أيضًا في العلاقة الجنسية بين الشريكين، وفي حالات الحمل والإنجاب وتحديد النسل للنساء، وتشير بأن استقراء الغيرة باستخدام تكتيكات التجاهل العاطفي هو أمر تكيُّفي للأفراد في العلاقات، والأفراد العُزّاب، والأفراد الذين لديهم خبرة في العلاقة الجنسية أو دون خبرة في العلاقة الجنسية، والنساء اللائي يستخدمن أو لا يستخدمن وسائل منع الحمل على حدٍّ سواء، وبشكلٍ عامّ تتوافق هذه النتائج، والنتائج التي تظهر عدم وجود فروق بين الجنسين، مع الأبحاث النظريّة القائمة على الغيرة، والتي تبيّن أن الغيرة يمكن أن توفّر فوائد للعلاقة.[٦]


التجاهل والنرجسية

قد تُستخدم الكثيرُ من استراتيجيات الغيرة بين النرجسيين لاسيما استراتيجيات التجاهل العاطفي، أو استراتيجيات البحث عن بدائل علاقة أكثر جاذبية، أو المزاح مع الآخرين من الجنس الآخر، أو مناقشة بدائل العلاقة جذابة، وما إلى ذلك، لتحفيز الغيرة لدى الشريك الرومانسي.[٣] وقد اقترح متينجلي وزملائه (2012) خمسة دوافع لتحفيز الغيرة:

  • اكتساب السلطة أو السيطرة.
  • الانتقام من الآخر.
  • اختبار العلاقة أو تعزيزها.
  • البحث عن الأمان.
  • التعويض عن تدنّي احترام الذات.


على ما يبدو، فإنّ هذه الدوافع تتوافق مع اثنين من تصنيفات سلوك خدمة الذات التي قد تتعلق بالنرجسية، وهما الدوافع الموجّهة نحو الهجوم "أ ،ظ ب" والدوافع الموجهة للدفاع "ج ، د ، هـ"، ويفترض بعض الباحثين أنّ سلوك الأشخاص النرجسيين يمكن وصفه بأنه استخدام تكتيكات التلاعب بالآخرين لتحقيق الأهداف الشخصية، أمّا في سياق العلاقات الرومانسية فيَقِرّ النرجسيّون باستعمال أساليب التلاعب في الحبيب، والتي تتضمّن الخداع في العلاقة، والتلاعب بالمشاعر، والبُعد والإهمال.[٧]

المراجع[+]

  1. Todd Shackelford, Richard Michalski, David Schmitt (2004), "Upset in response to a child’s partner’s infidelities", European Journal of Social Psychology, Issue 34, Folder 1, Page 489–497. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج Jennifer Weinstein, Joel Wade (2011), "Jealousy Induction Methods, Sex, and the Big-5 Personality Dimensions", Psychology, Issue 2, Folder 5, Page 517-521. Edited.
  3. ^ أ ب Amy Fleischmann, Brian Spitzberg, Peter Andersen (2005), "Tickling the monster: Jealousy induction in relationships", Journal of Social and Personal Relationships, Issue 22, Folder 1, Page 49-73. Edited.
  4. David Buss, Todd Shackelford (1997), "From Vigilance to Violence: Mate Retention Tactics in Married Couples ", Journal of Personality and Social Psychology, Issue 72, Folder 2, Page 346-361 . Edited.
  5. Joel Wade, Gretchen Auer, Tanya Roth (2009), "What is love: Further investigation of love acts", Journal of Social, Evolutionary, and Cultural Psychology, Issue 3, Folder 4, Page 290-304. Edited.
  6. David m. Buss (2000), The Dangerous Passion Why, Jealousy Is as Necessary as Love and Sex, New York: The Free Press, Page 1-18. Edited.
  7. Gregory Tortoriello, William Hart, Kyle Richardson, et al (2017), "Do narcissists try to make romantic partners jealous on purpose? An examination of motives for deliberate jealousy-induction among subtypes of narcissism", Personality and Individual Differences, Issue 114, Folder 1, Page 10-15. Edited.