لماذا حرم الله الزنا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
لماذا حرم الله الزنا

الزنا

الزنا واحدةٌ من أكبر وأبشع الجرائم المقترَفَة والموجِبة لغضب الله تعالى في الدنيا ومضاعفة العذاب في الآخرة، ويُطلق عليها اسم الفحشاء، ويُقصد بها إقامة العلاقة الجنسية الكاملة بين الرجل والمرأة دون زواجٍ شرعيٍّ برضا الطرفيْن، وتعتبر فاحشة الزنا من الفواحش والأفعال المحرّمة والمُجرَّمة في جميع الأديان فقد جاء تحريمها في الديانات السماوية -الإسلام والمسيحية واليهودية- تحريمًا مُغلظًّا كما حُرمت في الديانتيْن الهندوسية والبوذية على الرغم من ظهور العديد من الأصوات المنادية بتخفيف النظرة التحريمية للزنا واستبدال هذا المصطلح بآخر "العلاقة الجنسية خارج إطار الزواج"، وهذا المقال يسلط الضوء على لماذا حرم الله الزنا.

لماذا حرم الله الزنا

يعدُّ تساؤل: لماذا حرم الله الزنا تساؤلًا منطقيًّا ومشروعًا في ظل تغليظ العقوبة في الدنيا والآخرة لمرتكب هذا الفعل الشائن قال تعالى: {وَالَّذِينَ لا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ وَلا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلا بِالْحَقِّ وَلا يَزْنُونَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَامًا* يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَانًا}[١]، وقبل معرفة لماذا حرم الله الزنا يتوجب على المسلم الامتثال لأمر الله سواءً أدرك الحكمة منه أم لم يدركه، فلماذا حرم الله الزنا؟، وتكمن الحكمة في ذلك التحريم في: [٢][٣]

  • التماشي مع الفطرة الإنسانيّة السليمة والقائمة على الميل إلى الحلال والغيرة على العرض.
  • حفظ الأنساب من الاختلاط وإدخال من ليس من صلب العائلة فيها بحيث يصبح له سائر الحقوق كالنسب والميراث وغيرها.
  • الحفاظ على البيت المسلم من الدمار والضياع وتشتت شمل العائلة وضياع الأبناء حين يأتي الزوج أو الزوجة بهذا الفعل الشنيع.
  • الحدّ من انتشار الأمراض المنتقلة عن طريق الممارسة الجنسية والناتجة عن تعدد الشركاء كالإيدز ومرض الزهري والسيلان وغيرها من الأمراض الفتاكة، إذ يعدّ الإيدز المنتشر بكثرةٍ في دول العالم والنامية والفقيرة على وجه التحديد كالهند ودول أفريقيا رابع المسببات الرئيسية للوفاة حول العالم.
  • الحدّ من انتشار الجرائم المترتبة على فعل الزنا والمعروفة في عرف الناس والقانون بجرائم الشرف.
  • صيانة كرامة المرأة من الهدر بحيث لا تكنْ سلعةً رخيصةً سهلة المنال لكل طامعٍ.
  • الحدّ من ظاهرة الأطفال اللقطاء المتروكين في الشوارع العامّة والحدائق وقرب دور العبادة للتقليل من معاناتهم الناجمة عن رفض المجتمع لهم.

الوقاية من الوقوع في الزنا

الواجب على كل مسلمٍ ومسلمة الاحتياطُ من الأسباب المؤدّية إلى الوقوع في المعاصي الموجبة للحدّ في الدنيا كفعل الزنا الذي أسماه القرآن الكريم فاحشةً قال تعالى: {وَلَا تَقْرَبُوا الزِّنَا ۖ إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلًا}[٤] والموجب لغضب الله وعذابه في الآخرة عن طريق: [٥]

  • الزواج الشرعي لما فيه من صون النفس وحفظ النسب.
  • غض البصر.
  • الابتعاد عن مشاهدة أو سماع كل ما يحرك الغرائز لدى الإنسان عبر المواقع الإباحية وما شابه.
  • الصيام؛ إذ يثبط الصيام من إفراز الهرمونات الجنسية الدافع وراء الانجرار نحو هذه الرذيلة.
  • الإكثار من قراءة القرآن الكريم والذِّكر والاستغفار ومجالسة الصالحين.
  • إشغال وقت الفراغ بممارسة الرياضة والقراءة والخروج مع رفقاء الخير لصرف التفكير عن الغرائز والسعي لتلبية متطلباتها بفعل الفاحشة.
  • إلتزام المرأة باللباس الشرعي الساتر.
  • منع الاختلاط بين النساء والرجال إلا للضرورة.

المراجع[+]

  1. {الفرقان: الآية 68- 69}
  2. الحكمة الجليلة في تحريم الزنا،,  "www.islamqa.info"، اطُّلع عليه بتاريخ 07-02-2019، بتصرف
  3. علة تحريم الزنا،,  "www.islamweb.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 07-02-2019، بتصرف
  4. {الإسراء: الآية 32}
  5. كتاب: موسوعة الفقه الإسلامي،,  "www.al-eman.com"، اطُّلع عليه بتاريخ 07-02-2019، بتصرف