كيف يمكن للقهوة أن تحمي دماغك؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٦ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
كيف يمكن للقهوة أن تحمي دماغك؟

ستهلك أكثر من 54% من البالغين في الولايات المتحدة الأمريكية القهوة يوميا، و وفقا لدراسة تمت من قبل الرابطة الوطنية للقهوة، فإنه ليس من المستغرب أن مثل هذه المشروبات الشعبية لديها سمعة مثيرة للجدل بين خبراء الصحة.

و لكن الأبحاث أظهرت بأن غياب المضافات غير الصحية، و شرب كمية معتدلة من القهوة يمكن أن يضيف بعض الفوائد الخطيرة للمخ، سواء للذاكرة قصيرة أو طويلة الأجل، بما في ذلك:

تزويد العقل بدفعة لحظية

تحتوي القهوة على مادة الكافيين القادرة على تزويد العقل بدفعة من الطاقة أو النشاط بشكل لحظي و مؤقت، عن طريق الآلية الرئيسية التي تمنع الأدينوزين الكيميائية و التي تسبب النعاس المتراكم في الدماغ، لترتبط بمستقبلات خاصة على الخلايا العصبية الموجودة هناك، و تمنع تراكم الادينوزين، كما يعمل الكافيين على رفع المزاج العام.

تثبيط الالتهابات

تتواجد مادة البوليفينول في القهوة، و هي عبارة عن مضاد أكسدة قوي موجود في الفواكه، و أطعمة الحمية المتوسطة، و المشروبات ذات الأصل النباتي مثل الشاي و العصير و النبيذ الأحمر، و يعتقد بأن مادة البوليفينول تساعد في الوقاية من هشاشة العظام، و السرطان و أمراض القلب، كما تساعد أيضا في تخفيف التهاب الدماغ و قشرته.

الحماية ضد مرض الزهايمر

وفقا لأحد البحوث الحديثة التي قدمت في المؤتمر السنوي للزهايمر في أوروبا لعام 2014، فإن البالغين الذين يحتسون و باستمرار القهوة من ثلاث إلى خمس أكواب يوميا، يقدر انخفاض تعرضهم لمخاطر الزهايمر بمقدار 20%، بالإضافة إلى مادة البوليفينول التي تحد من الإلتهابات، و الكافيين الذي يساعد الدماغ على على إبطاء تشكيل اللويحات النشوائية و تكتلات بروتين تاو، حيث يعتبر من المكونات المهمة و المرتبطة بمرض الزهايمر.

أداء جيد على مدى الحياة

وجد مجموعة من الباحثين من المعهد الوطني للشيخوخة أن الرجال و النساء في سن 70 سنة فما فوق، يقومون باختبارات الأداء العقلي بشكل أفضل عندما يتناولون الكافيين.