كيف يكون الاحتفال بعيد الحب, حول العالم؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
كيف يكون الاحتفال بعيد الحب, حول العالم؟

تختلف طرق التعبير عن الحب من شخص إلى آخر, و من دولة إلى أخرى كذلك, فتتميز كل مدينة, أو منطقة  بعادات و تقاليد مختلفة, مرتبطة بكل مناسبة من المناسبات, يعتاد أفرادها على ممارستها, و يعتبرونها جزءا لا يتجزأ من حضارتهم, و معتقداتهم القديمة, التي يفخرون بوجودها, و يتميزون بها عن غيرهم من الثقافات, و الدول, و كما هناك إختلاف في العادات و التقاليد, فهناك أيضا تفاوت في الطرق المتبعة, للاحتفال بالعديد من المناسبات, كعيد الحب, الذي يختلف في طرق تعبيره, عبر مختلف الحضارات, و من بعض الدول, و طرقها الطريفة, في ممارسة عيد الحب:

البرازيل

تحتفل  البرازيل, بهذا اليوم الرومنسي في الثاني عشر من حزيران, و تطلق عليه إسم الإفتتان, يتم خلاله تبادل الشوكلاتة و الهدايا بين الأزواج, كما أنهم لا يقوموا بالاحتفال به في اليوم الثالث عشر, لكونه يوم مهم, و هو يوم القديس أنتوني,  بحيث تقوم من خلاله, النساء العزباوات  بطقوس معينة, لجذب الجنس الآخر لها, و من الغريب أيضا, عدم احتفالهم, بعيد الحب في شهر فبراير, لقرب موعده من موعد كرنفال, يهتم البرازيليون لأمره,  فهو يعبر عن كثير من الفسوق, و الشر.

كوريا الجنوبية

يطلق على اليوم الرابع عشر من فبراير, إسم اليوم الأبيض, يتم  خلالها إعطاء الهدايا و الحلوى للنساء, من قبل الرجال, و يطلق على اليوم الرابع عشر من إبريل, باليوم الأسود, بحيث تذهب النساء اللواتي لم يحصلن على أي شيئ في اليوم الأبيض, إلى مطعم للمأكولات الصينية, و تقوم بتناول صحن من المعكرونة السوداء, حدادا على كارثة الحب في حياتها, كما و تحتفل هذه المدينة, بكل يوم رابع عشر, من كل شهر, بمناسبات مختلفة, و غريبة, فيوجد عندهم يوم للعناق, و اليوم الأخضر, و يوم للأفلام, و غيرها من الطرائف العجيبة.

سولفينيا

تحتفل هذه المدينة باليوم الرابع عشر من فبراير, بعيد الحب, من منطلق تمثلها بمثل شعبي ينص, بأن يوم الحب يجلب مفاتيح الجذور, و ذلك حسب إعتقادهم بأنه يوم تبدأ فيه الزهور, و النباتات بالنمو, لذا يقوم المزارعون بزرع البذور خلاله, كما و يعتقدون بأنه اليوم الذي تقوم به الطيور بالتزواج, و يقوم الأطفال في العادة, بصنع قوارب من الورق, أو الخشب, تحمل شموعا, و يرسلونها خلال النهر, معبرين في ذلك إكتفاءهم من الأنوار, و في الوقت نفسه يقوم السولفينينن بالاحتفال باليوم الثاني عشر من مارس, و هو يوم القديس غريغوريوس,  و الذي يعتبر عيدا للحب حسب التقاليد المعتادة, و اليوم الأول من فصل الربيع.

بريطانيا

يتميز عيد الحب في مدينة  نورفوللك البريطانية, بوجود شخص يدعى جاك فالنتين,  يقوم بجلب الهدايا  و الحلوى, للأطفال و البالغين, عن طريق طرقه للأبواب, و إختفاءه, بطريقة ترعب الأطفال, و تخيفهم,  بحيث يترك الهدايا, و يختفي من غير أثر, و هو من الأمور التي قد تثير سانتا كلوز عند علمه بوجود  جاك موزع الهدايا الخفي, كما أخبرت قناة البيبي سي بذلك, محذرة جاك فالنتين من أخذ إحتياطاته, و تعين محامي في المرات المقبلة.