كيف يتكاثر المحار

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
كيف يتكاثر المحار

المحار

يُعتبر المحار من المخلوقات البحرية الشهيرة التي تعيش في البحار والمحيطات، كما يتواجد بكثرة عند السواحل الحارة أو المعتدلة، وفي العادة يعيش المحار قريباً من الصخور، إذ أنه يُلصق صدفاته على الصخور البحرية أو يمكن أن يلصقها بأي أجسام صلبة متواجدة في قاع البحار أو المحيطات، لكن الغالبية العظمى من أنواع المحار تنتشر في المناطق الضحلة الساحلية، وفي هذا المقال سنشرح كيف يتكاثر المحار.

كيف يتكاثر المحار

  • يُعتبر المحار من الكائنات المعقدة، ويحتوي جسمه على معدة وقلب ومصران وكبد وخيشوم، كما يوجد مئات الأصناف المختلفة منه وتختلف هذه الأصناف في العادات والشكل والحجم والطعم.
  • يتكاثر المحار بشكل كبير، وفي كل مرة يُعطي أعداداً كبيرة من الصغار وهو يتكاثر بالبيض، بعض المحارات تبيض خمس مرات أو ست مرات خلال الموسم الواحد، وفي كل مرة تستطيع أنثى المحار وضع حوالي نصف مليون بيضة، وهذا عدد ضخم جداً.
  • كمية البيض التي يُمكنها أن تنفقس وتنضج لا تتجاوز 1% من نسبة البيض، وإلا لكانت المحيطات امتلأت بالمحار خلال فترة قصيرة جداً.
  • بمجرد أن تفقس وتخرج المحارات الصغيرة للحياة تبدأ بالسباحة خلال ساعات، ويكون مظهرها مختلفاً قليلاً عن المحارات الكبيرة الناضجة حيث تكون شبيهة بالمحفظة المحاطة بشعر جذاب وجميل، وبعد أن يصبح عمرها عدة أسابيع تلتصق بصخرة أو بجسم صلب.
  • بمجرد أن تصل المحارات الصغيرة إلى عمر عام واحد يسقط الشعر عن جسمها وتصبح بعرض إنشاً واحداً.

معلومات عن المحار

  • من المشاكل الكثيرة التي يواجهها أنه يعجز عن الدفاع عن نفسه، إذ أن الأسماك والمحار الكبير والكائنات البحرية المختلفة تتغذى على المحار الصغيرة.
  • يُعتبر من الأغذية المفيدة للإنسان لاحتوائه على كميات كبيرة من العناصر المعدنية المهمة التي يحتاجها الجسم مثل الزنك والكالسيوم والفسفور، كما أن سعره غالي جداً، ويُقدم عادة على موائد المطاعم الفارهة.
  • يُعتبر مصدر الحصول على اللؤلؤ الطبيعي، حيث يتسبب دخول بعض ذرات الرمال إلى داخل أصداف المحار في بعض الأحيان إلى حث المحارة على إفراز مواد كلسية معينة لتتجمع على ذرة الرمل هذه، ومع الوقت تصبح لؤلؤة رائعة المنظر وتُستخدم في الحلي.
  • يُعتبر من أكثر المأكولات البحرية إثارةً للشهوة الجنسية وذلك لمحتواه العالي من الزنك.
  • يحتوي على كمية قليلة من السعرات الحرارية لذلك يُساهم في تخسيس وزن الجسم.
  • يُحافظ على صحة القلب والأوعية الدموية، كما يحتوي على كمية كبيرة من البروتينات المفيدة للجسم.
  • يُساعد في التئام الجروح والتقرحات وتنشيط الدورة الدموية.
  • يُحافظ على صحة العظام ومنع ترققها كما يعزز أداء جهاز المناعة.