كيف تساعد طفلك الرضيع على تجاوز أعراض نزلات البرد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٧ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
كيف تساعد طفلك الرضيع على تجاوز أعراض نزلات البرد

لنزلات البرد آثار كثيرة، مثل ارتفاع في درجات الحرارة، و صعوبة في التنفس نظرا للاحتقان في الأنف و الجيوب الأنفية، و هذه الأعراض تجعلنا متوترين و منزعجين، فكيف سيكون الحال عندما نتحدث عن الطفل الرضيع، الذي يشعر بكل هذه الأعراض بطريقة قد تكون أكثر إزعاجا، يعبر عنها بالبكاء و عدم القدرة على النوم، فيما يلي نصائح للأهل من أجل تخفيف حدة هذه الأعراض لدى أطفالهم الرضع.

نصائح لعلاج البرد عند الرضع

  • المحافظة على رطوبة الجو ان المحافظة على رطوبة الهواء في مكان تواجد الطفل هو أمر مهم، من أجل تسهيل عملية التنفس، و غالبا ما تكون أجواء المنازل في أوقات الشتاء الذي يعتبر موسم الإصابة بنزلات البرد جافا لدرجة تزيد من صعوبة التنفس لدى الطفل الرضيع, و قد يكون وضع وعاء من الماء على المدفئة من أجل نشر بخاره في المكان لترطيب الهواء حلا مثاليا إذا لم تكن تمتلك وسائل تدفئة قادرة على ذلك, أو أحد اجهزة ترطيب الجو.
  • تخليض الطفل من الاحتقان ان أكثر ما يزعج الطفل في نزلات البرد, هو الشعور بالاحتقان الذي يمنعه من التنفس بصورة طبيعية, و خصوصا عند الرضاعة, حيث لن يكون قادرا على استخدام فمه للتنفس, لذلك علينا الحرص على تخليص أنف الطفل من الاحتقان لمرات عدة في اليوم, و يستخدم البعض السائل الملحي المخفف ليحقن بكمية بسيطة في أنف الطفل, و بحذر, ثم استخدام الشفاط الخاص للاحتقان عند الأطفال و المتوافر في الصيدليات, تعد هذه العملية مزعجة للطفل, الذي سيبكي كتيرا خلالها, و لكنها تشعره بالراحة لفترة من الزمن.
  • إعطاء الطفل بعض السوائل و ذلك بعد استشارة الطبيب, و للأطفال ما فوق أربع شهور, إذ يسمح الطبيب بنسبة معينة من العصائر التي تحتوي على فيتمانين C ومضادات الأكسدة، و التي تساعده في تقوية مناعته و تجاوز نزلات البرد و أعراضها بصورة أسرع, و لكن علينا الحذر من تجاوز توصيات الطبيب فيما يتعلق بالكمية و التركيز, لأن ذلك قد يضر بصحة الطفل.
  • استخدام بعض الزيوت الأساسية علينا الحذر، فليست جميع أنواع الزيوت مناسبة للأطفال الرضع, كما أن أنواع منها قد يسبب المشاكل للطفل إذا ما وضعت بشكل مباشر على الجلد, و فيما يلي أشهر أنواع الزيوت المناسبة للطفل و الغرض من استخدامها:

زيت النعناع: يدهن زيت النعناع على أسفل القدم (باطن القدم), فهو قادر على خفض درجة الحرارة بشكل سريع, و يصل إلى الدم بشكل مباشر من خلال جلد الرضيع الرقيق.

زيت اللافندر: يخفف زيت اللافندر بالماء, و يرش بضع قطرات منه على سرير الطفل, فهو يساعد في تهدئته و خلوده للنوم, الذي يعاني من نقصه بسبب نزلة البرد.

زيت شجرة الشاي: و يستخدم هذا الزيت من أجل فتح المجاري التنفسية لدى الرضع, وتسهيل عملية التنفس, وهو أفضل من استخدام المنثول و غيره من المواد الصناعية, و لكن يخفف هذا الزيت قبل وضعه على صدر الطفل, حتى لا يسبب له أي نوع من المشاكل الجلدية, أو يكون مركزا بطريقة قد لا يتحملها الطفل عند التنفس.

علاج نزلات البرد للاطفال حديثي الولادة

الطفل الرضيع غالبا ما يتعرض لنزلات البرد و الانفلونزا و السعال، خاصة في الشهور الأولى بعد الولادة، و نتيجة لتغيير الجو بين الفصول و تغيير ملابس الطفل بدون تدفئة الغرفة، يصاب الطفل بارتفاع درجة الحرارة و انسداد الأنف و الشعب الهوائية و تورم في الأغشية و الممرات التنفسية، مما يعيق قدرته على الرضاعة الطبيعية، لذلك يمكن علاجه بأخذه إلى الطبيب المختص، لأن عمره أقل من 3 أشهر، و الطبيب سوف يعطيه الأدوية التي يصفها الطبيب بانتظام.

علاج نزلات البرد عند الأطفال الرضع بالأعشاب

يمكن علاج نزلات البرد عند الأطفال الرضع بالأعشاب من خلال استخدام شاي الزنجبيل بالليمون، حيث تضعين كوب من الماء المغلي مع ملعقة من الزنجبيل، و القليل من القرفة و القرنفل و الكركم، و اتركي الخليط لمدة خمس دقائق، ثم أضيفي إليه عصير ليمونة طازجة، و يصفى و يحلى بالعسل، ثم دعي طفلك يشربه.

علاج البرد عند الرضع 3 شهور

اذا كان عمر الرضيع ما بين ثلاث شهور و ست شهور، يجب وقتها استدعاء الطبيب اذا كانت درجة حرارته مرتفعة جدا.

علاج البرد عند الرضع 5 شهور

لا يستطيع الأطفال الذين تقل أعمارهم عن ستة أشهر التنفس عبر الأنف عند الإصابة بنزلات البرد، لذلك لا يتمكنوا من الرضاعة، فتصبح عملية مزعجة للطفل الرضيع، و في هذه الحالة يجب اللجوء للطبيب بأسرع وقت للحصول على العلاج المناسب.

نزلات البرد عند الأطفال و علاجها

يوجد الكثير من طرق علاج نزلات البرد عند الأطفال، و من هذه الطرق التدليك بالزيت العطري، حيث يتم خلط ملعقتين من زيت الزيتون مع 7 قطرات من زيت الكافور، و دلكي صدر الطفل و ظهره بالخليط، لإعطائه احساس بالراحة خاصة قبل النوم.

علاج  البرد عند الاطفال عمر سنة

يمكن علاج نزلات البرد عند الاطفال عمر سنة من خلال شرب الاعشاب، و استخدام المرطبات له، للتقليل من التهاب الجيوب الأنفية و لتخفيف الاحتقان.