كيف تحسن أسلوبك في ارتداء الملابس ؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
كيف تحسن أسلوبك في ارتداء الملابس ؟

العناية بالملابس

إن أكثر الملابس جودة و أكثرها تماشيا مع الموضة يمكن أن تظهر بالية في حال لم يعتني بها المرء بالشكل المطلوب, و لذلك يتوجب على المرء الانتباه للطرق التي يحفظ بها الملابس في الخزانة, هل يمكن طيها أم يجب أن تعلق, و كما من أكثر الأمور التي يجب مراعاتها طريقة الغسل المناسبة, حيث يجب معرفة درجة حرارة المياه التي يمكن غسل الملابس بها, و ما هي مساحيق الغسيل التي يمكن استخدامها.

الزخرفة

إن الانتقال من جيد إلى مدهش خلال خمسة دقائق أمر ممكن, و لكنه يحتاج لبعض الإكسسوارات و القليل من التركيز و التنسيق, و يتوجب على السيدات اللواتي يردن أن يظهرن بأجمل صورة, أن لا يتخوفن من استخدام الإكسسوارات التي يمكنها أن تغير من مظهر الملابس بالكامل أو تضيف لها بعض علامات الأناقة, و يمكن استخدام إكسسوارات الشعر أو المجوهرات و غيرها.

المراقبة و التعلم

يعتق العديد من الأشخاص أن مشاهد عروض الأزياء و مطالعتها على الإنترنت مضيعة للوقت, و لكن يمكن للمرء أن يتعلم من خلال مراقبة تنسيق الأزياء في العروض, أو الملابس التي تعرض على المواقع من أجل التسويق, و ليس بالضرورة أن يقوم المرء بنسخ ما يراه, و لكن يمكن أن يستفيد من الأفكار المطبقة في التنسيق, يمكن أن يزيد من معلوماته المتعلقة بالألوان التي تتناسب سوية.

الاستعداد

في العديد من المواقف يضطر المرء لارتداء ملابس لا تعجبه أو غير مقتنع بأناقتها, و ذلك لكونه لم يعد مسبقا ما يراه مناسب, من أفضل الطرق لتحسين المظهر و تحسين طرق ارتداء الملابس هي, إبقاء جميع الملابس التي يرى المرء بأنها الأفضل لديه جاهزة على الدوام, و ذلك ليساعد نفسه على ارتداء أكثر الملابس أناقة و حتى في المواقف التي يكون على عجلة من أمره.

التخطيط المسبق

من الطرق التقليدية التي تعمل على جعل طرق ارتداء الملابس أكثر أناقة, هي التخطيط المسبق للزي الذي يريد المرء ارتداءه, سواء التخطيط في الليلة التي تسبق يوم العمل, أو حتى التخطيط لكامل أسبوع العمل, أو للمناسبات القادمة سواء قريبة أو بعيدة.