كيف تحافظ على الصحة العامة بعد عمر الخمسين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
كيف تحافظ على الصحة العامة بعد عمر الخمسين

إن الاعتناء بالنفس أمر جيد في جميع مراحل الحياة للحفاظ على جسم سليم, و لكن يحتاج المرء بعد أن يتقدم بالسن للمزيد من العناية و الحذر, حيث أن الجسم لم يعد قادر على علاج نفسه بالكفاءة التي كانت في مراحل مبكرة من العمر, و كما أن اعتناء المرء بنفسه, ليس له مردود على الجسد فقط, بل إنه يتعدى للمحافظة على الصحة الذهنية  العاطفية, و في ما يلي أبرز الطرق للحفاظ على الصحة العامة في مراحل متقدمه في السن.

تناول الخضروات

كلما تقدم المرء بالسن أصبح بحاجة لتناول الطعام الصحي بشكل أكبر, و كما ليست الخضروات هي الأطعمة الوحيدة التي يجب أن يركز عليها المرء, و إنما يفضل تناول الخضروات و البروتينات اللينة و تناول الماء بكثرة جنبا إلى جنب مع الخضروات.

السير

إن السير هو أسهل نشاط بدني يمكن للمرء أن يقوم به, حيث يمكن للمرء أن يتنزه برفقة أحفاده أو أصدقائه و يسير لبعض الوقت يوميا, و الهدف من السير هو الحركة الدائمة للجسد, و كما أن السير يساعد على تقوية الجزء العلوي من الجسد و يحافظ على صحة القلب و الشرايين و يساعد في تحسين عمل القلب.

النوم

إن النوم الصحي أمر حاسم في الحفاظ على الصحة العامة, فإن النوم يمنح الجسد الوقت الكافي للراحة و التعافي, و كما يمنح الدماغ الوقت ليتزود بالطاقة, و ينصح خبراء الصحة بإبعاد جميع الأجهزة الإلكتروني عن مكان النوم و يفضل وضعها في غرفة أخرى, و ذلك لتفادي التقطع بالنوم نتيجة الإضاءة الصادرة عنها أو الضوضاء.

الفحص الطبي

إن الفحص الطبي الدوري يساعد المرء و الطبيب بالتعرف على جميع التطورات التي تطرأ على الجسم, و كما يتوجب على المرء أن يعمل على إجراء فحوصات طبية للكشف عن مختلف الأمراض المزمنة, مثل السكري و ضغط الدم المرتفع و هشاشة العظام و نسب الكولسترول في الدم.

العلاقات الاجتماعية

إن حصول المرء على حياة اجتماعية صحية, تساعده في الحفاظ على سلامة الجانب الذهني و النفسي فيه, و بصرف النظر عن طبيعة النشاطات التي يمكن للمرء أن يحصل عليها, سواء كانت نزهات أو الذهاب للسينما أو مجرد التجمع مع العائلة و الأصدقاء, فأنه يتوجب على المرء القيام بهذه النشاطات بشكل متكرر.