كيف تتم عملية هضم الطعام

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
كيف تتم عملية هضم الطعام

الجهاز الهضمي

يحتاج جسم الكائنات الحية إلى الغذاء كوقودٍ للقيام بالعمليات الحيوية المختلفة، من الحركة والتنفس وغيرها، والجهاز الهضمي هو المسؤول عن القيام بهضم الطعام وامتصاصه وإيصاله إلى الدم وخلايا الجسم المختلفة، يبدأ الجهاز الهضمي بالفم والذي يتم من خلاله دخول الطعام وينتهي بفتحة الإخراج والمسؤولة عن إخراج الفضلات والسموم والمواد الزائدة عن حاجة الجسم، يضم الجهاز الهضمي مجموعة من الأعضاء الخاصة التي تقوم بتكسير جزيئات الطعام وامتصاصها إلى جانب عدة أعضاء تساعد في عملية الهضم مثل الكبد والبنكرياس، وتمر عملية الهضم بستة مراحل تبدء بمجرد دخول الطعام إلى الفم وتنتهي بالإخراج، وفي هذا المقال سنتحدث عن أجزاء الجهاز الهضمي وعن مراحل عملية هضم الطعام.

أجزاء الجهاز الهضمي

يشكل الجهاز الهضمي أنبوب طويل يبدأ من فتحة الفم وينتهي بفتحة الشرج، ويتكون الجهاز الهضمي من الفم والذي تتم به علية تقطيع الطعام إلى أجزاء صغيرة، والمريء الذي يوصل بين الفم والمعدة والمحتوي على عضلتين؛ عضلة في الجزء العلوي وتسمى بالحلقة البلعومية والعضلة القابضة السفلية والتي تمنع الطعام والعصارة المعدية من الرجوع باتجاه المريء من المعدة، والأمعاء الدقيقة المسؤولة عن امتصاص معظم الفيتامينات والعناصر الغذائية، وتتكون من ثلاثة أجزاء الاثني عشر والصائم واللفائفي، ولكلٍ منها دورُ خاص في عملية الهضم، بعدها تأتي الأمعاء الغليظة فيتم امتصاص جزءٌ كبير من الماء في الجزء الأول من الأمعاء الغليظة، وبعدها نصل إلى نهاية الأمعاء الأعور والقولون والمستقيم الذي ينقل البراز إلى خارج الجسم عبر فتحة الشرج.

مراحل عملية هضم الطعام

  • المضغ، عند دخول الطعام إلى الفم تبدأ عملية تكسير الطعام وتحويله إلى جزيئات صغيرة يسهل بلعها، ويتم ذلك بواسطة الأسنان واللسان الذي يحرك الطعام داخل الفم والغدد اللعابية التي تفرز العصارة اللعابية والمسؤولة عن هضم الكربوهيدرات وهضم النشا وتحويله إلى سكريات بسيطة.
  • البلع، بعد تكسير الطعام وتحويله إلى جزيئات صغيرة يقوم اللسان بدفع الطعام نحو البلعوم فالمريء ليصل في النهاية إلى المعدة، ويتميز المريء بالعضلات التي تقوم بالحركة الدودية والتي تساعد في حركة الطعام وإيصاله إلى المعدة.
  • مرحلة الهضم بالمعدة، يصل الطعام إلى المعدة بعد مروره بالمريء، وفي المعدة يختلط الطعام مع الأحماض والإنزيمات الهاضمة المفرزة من جدار المعدة ليتحول الطعام إلى سائل سهل الامتصاص.
  • مرحلة هضم الطعام بالأمعاء الدقيقة، وهو أكبر أجزاء الجهاز الهضمي امتصاصًا للعناصر الغذائية، فالأمعاء الدقيقة تعمل على تفكيك الطعام من خلال العصائر الهاضمة التي تفرز من الأمعاء الدقيقة والكبد والبنكرياس، وبفعل الانقباضات المتكررة للأمعاء الدقيقة يتم دفع الطعام إلى الأمعاء الغليظة.
  • مرحلة هضم الطعام بالأمعاء الغليظة، وفي هذه المرحلة يتم امتصاص كمية كبيرة من الماء والأملاح والفيتامينات، والباقي يستمر بالتحرك ليتم إخراجه.
  • مرحلة الإخراج، وهي آخر عملية بالهضم وهنا يتم التخلص من العناصر الزائدة عن حاجة الجسم والسموم ومجموعة الألياف الغذائية ويتم طرحها عبر فتحة الشرج.