كيف تؤثر الوحدة على صحتك

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٥ ، ٧ أبريل ٢٠١٩
كيف تؤثر الوحدة على صحتك

ليس هناك خطأ في قضاء ليلة منفردا، من دون وجود أحد من أصدقائك أو عائلتك حولك، لكن ازدياد الشعور بالعزلة سيء جدا، ويمكن ان يسبب حالات نفسية مختلفة، ويمكن لبعض الأشخاص ان يشعروا بالوحدة حتى لو كانوا بين حشد من الناس، مما يسبب حالات صحية خطيرة، وهنا إليك مجموعة من الأمور التي يمكن للوحدة أن تؤثر بها على صحتك.

الوحدة تجعل الشخص كسول

الشخص الوحيد يجد عناء في الذهاب وتقطيع الخضراوات، وتحضير الطعام، فيذهب إلى الوجبات السريعة، أو تناول الأطعمة الباردة القديمة، حيث أكدت الدراسات ان الأشخاص الذين يعيشون لوحدهم، هم أكثر عرضة لتناول الأغذية غير الصحية، كما أنهم أكثر الأشخاص إهمالا لصحتهم، وإهمال ممارسة التمارين الرياضية، مما يؤثر سلبا على صحتهم ولياقتهم البدنية، وبالتالي أكثر للإصابة بالسمنة وضغط الدم.

قد يتعرض الشخص الوحيد لمزيد من الأيام المرضية

الشعور بالوحدة حتى لو كنت وسط الناس، أو في حفل، ولكن لا تشعر وكأنك تتواصل مع أي شخص، يمكن أن يكون أمرا خطيرا، وفقا لدراسة حديثة، وجد الباحثون أن العزلة هي الشعور بالوحدة حتى لو كنت وسط حشد كبير من الناس، وهذا يمكن ان يزيد من خطر الوفاة المبكرة بنسبة 14%.

انخفاض القدرات العقلية

وجود شريك أو عائلة أو صديق، يمكن ان يساعد على الحفاظ على تشجيع الخلايا العصبية في الدماغ للحفاظ على مستوى الغضب، حيث ان الشعور بالوحدة والانعزال عن الناس، يمكن أن يزيد من خطر الاصابة بمشاكل في الذاكرة بنسبة 70-80% .

ضعف المناعة

أكدت الدراسات بأن الوحدة تؤثر سلبا على جهاز المناعة فالتوتر الذي يشعر به الشخص الوحيد، يضعف مناعة الجسم، فيصبح أكثر عرضة لالتقاط العدوى، والفيروسات، والأمراض.