كيف أنظم وقتي ؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٢ ، ٤ أبريل ٢٠١٩
كيف أنظم وقتي ؟

ترتكز الحياة التي يُكللها النجاح والتفوق والتميز على تنظيم الوقت، فهو المفتاح الأهم من مفاتيح الحياة الناجحة، والرضا الداخلي عن النفس، وهو السر الكامن في التفوق والرفعة وتحقيق الأهداف، ويُعَد تنظيم الوقت الميزان الذي يوازن بين تحقيق الرغباتِ وتحقيق الأهداف وتحقيق الواجبات في جميع نواحي الحياة، ويتساءل الكثير كيف أنظم وقتي ؟؟

كيف يمكن أن أنظم وقتي ؟

عند الإطلاع على حياة الأشخاص المُرَتَبَةِ والمُنَسَقَة، والتي تَصل إلى أعلى مستويات التنظيم، يجب العلم أنهم نَظموا وقتهم بعناية ليوازنوا جميع نواحي فالوقت هو العُمر الذي يَمُرُ دون توقفٍ، ولا يُمكن تأخيره أو إدخارهُ، كما وأنه كالسيف إن لم تَقطعهُ قَطَعك، أي إن لم تستغله بالشكل الصحيح يَمضي وتبقى أنت في مكانك، فلا يمكن إرجاعه مرةً أُخرى.

كيفية تنظيم الوقت 

  • لا بُد أولا من تحديد الواجبات التي يجب إنجازها، وتحديد الرغبات، وتحديد الأهداف التي يجب الوصول إليها وتحقيقها، والتوازن بينهم، لأن التوازن هو سر النجاح في الحصول على حياة مُنَظمة.
  • التقيد بساعات العمل حتى لو كان بنسبة (70)%، فهذا يُحفز على إنجاز العمل، فسرعان ما تجد نفسك قد أنجزت العمل بوقتٍ قياسي وما زال وقت إضافي لنفسك
  • التخطيط المسبق يعطيك صورة واضحة للوقت، ويجعلك تتخلص من تداخل الأعمال ببعضها، ويوقف الإنقياد وراء الأمور الغير مناسبة، وهذا لا يعني أن تمسك ورقة وقلم وتبدأ برسم مُخطط، بل هو عبارة عن شيء ذهني يجب الإعتياد عليه.
  • خطة بديلة، يُنصح دائماً بوضع بدائل للأعمال، للتخلص من الضياع والتشتت، ولتحقيق كل ما نريد بوقتٍ قياسي دون الإضطرار لوقت إضافي.
  • الوقت الضائع، لا تقم بإنجاز أعمالك في الوقت الضائع كما يُسمى، وهو وقت غير كافٍ لإنجاز أي من المهمات المطلوبة على أكمل وجهٍ، وهو فقط إهدارٌ للطاقة وإهدارُ آخر للوقت، وتراكم للأعمال.
  • إمنح نفسك الرفاهية، نعم إنك بحاجة لبعض الرفاهية وتنظيم جزء من الوقت لنفسكَ فقط، كقراءة مجلة في الصباح أو ممارسة بعض التمارين الرياضية والتنزه، أو تناول فطور لذيذ، والإستماع الى ما تُحب.
  • لا تبرر بقلة الوقت، هنالك الكثير من الوقت لإنجاز الكثير من الأعمال ولتحقيق الكثير من الأهداف والرغبات، فلا يمكن الجلوس طوال النهار لمشاهدة التلفاز، ثم التبرير بنفاذ الوقت، فالوقت لن يَقف عند أحدٍ منتظراً صحوته.
  • رتب أشيائك الخاصة، إن ترتيب الأشياء الخاصة كالملابس والمفروشات والأدوات المستخدمة يشكلٍ يومي، والتخلص من الأشياء الغير مستخدمة والغير ضرورية، يُضفي على الشخص نوعاً من الثقة والراحة النفسية، والطاقة الإيجابية، بالإضافة للتخلص من عادة البحثِ والتردد وإضاعة الوقت.
  • أُنظر للوقت على أنك تديره كما أنت تريد دون الشعور بأنك مرعم على ذلك.