كيفية طواف الوداع

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٤٥ ، ٣٠ يوليو ٢٠١٩
كيفية طواف الوداع

طواف الوداع

هو الطواف الذي يكون توديعًا للبيت الحرام يكون وقته عند فراغ المسلم من إنهاء جميع أمور الحج والعمرة وكذلك أموره الخاصة، ولا يجوز للمسلم أن يؤدِّيه ثم يتأخر في مكة المكرمة بضعة أيام ففي هذه الحالة يجب عليه إعادة طواف الوداع، وذلك لأن القصد من طواف الوداع هو أن يكون آخر نسك يؤديه الحاج أو المعتمر في البيت الحرام، وقد أجمع أهل العلم على أن طواف الوداع هو من واجبات الحج التي يتوجب على الحاج أداؤها ومن تركها وجب عليه ذبح شاة، وقد أباح رسول الله للمرأة الحائض ترك طواف الوداع، أمّا في العمرة فطواف الوداع ليس واجبًا بل هو سنة، وسيأتي هذا المقال على بيان كيفية طواف الوداع.[١]

كيفية طواف الوداع

بيّن أهل العلم كيفية أداء طواف الوداع بأنّه لا يختلف عن أيّ طواف بالكعبة المشرفة، ويكون الطواف من خلال مجموعة من الخطوات المتتالية، وهي على النحو الآتي:[٢]

  • بعد وصول المُحرِم إلى الكعبة يبدأ بالطواف كاشفًا كتفه الأيمن وواضعًا طرفي الرداء على كتفه الأيسر، ويبدأ باستلام الحجر الأسود، إذ يكون محاذيًا له بجسده ووجهه ويقول الله أكبر، ثم يستلمه بيده إن لم يستطع لمسه، ويكرر هذه الخطوة في كل شوط من الأشواط السبعة للطواف.
  • يبدأ المُحرِم بالطواف حول الكعبة، إذ تكون في الجهة اليسرى منه، فلا بدّ له أن يبدأ كل شوط من الأشواط السبعة من الحجر الأسود كما ينتهي عنده في كل شوط، ويكون هذا الطواف حسب ما يتيسر له إذا لم يستطيع السير بسرعة.
  • عند وصول المُحرِم أثناء طوافه إلى الركن الذي يكون قبل الحجر الأسود والمسمى بالركن اليماني، يستلمه بيده في كل طواف بلا تكبير، ويدعو في المرحلة ما بين الركن اليماني والحجر الأسود إذ يقول في دعائه "ربنا آتنا في الدنيا حسنةً وفي الآخرة حسنةً وقنا عذاب النار".
  • صلاة ركعتين عند مقام إبراهيم.
  • وتجدر الإشارة في الحديث عن كيفية طواف الوداع إلى أنّه يُشترط أثناء الطواف أن يكون الطائف على طهارةٍ من الحدث الأكبر والأصغر وعلى طهارةٍ من النجاسة، كما يجب ستر العورة، ويُشترط أيضًا إتمام أشواط الطواف كاملةً وهي سبعة أشواط.

أخطاء طواف الوداع

بعد بيان كيفية طواف الوداع لا بدّ من ذكر بعض الأخطاء التي يقع فيها من طاف بالبيت الحرام مودعًا، فقد جمع أهل العلم بعض الأمور التي يفعلها الحجاج تعتبر خاطئة، ومن الأخطاء عند أداء طواف الوداع ما يأتي:[٣]

  • الإقامة بمكة بعد طواف الوداع لغير عذر، فلا يكون آخر عهدهم بالبيت الطواف.
  • الخروج من مكة قبل طواف الوداع، وطواف الوداع من واجبات الحج.
  • سعي بعض الحجاج بين الصفا والمروة بعد طواف الوداع، اعتقادًا منهم أن طواف الوداع يتطلب سعيًا، والصحيح أن السعي لا يُشرع بعد طواف الوداع.
  • الرجوع القهقرى بعد طواف الوداع، فإذا أراد الحاج الخروج من المسجد الحرام مشى إلى الخلف ووجهه إلى الكعبة دون أن يتلفت، وليس من السُنة فعل ذلك، بل هو من البدع المحدثة.
  • وقوف بعض الطائفين بعد طواف الوداع عند باب المسجد واستقبال الكعبة، والتسليم والدعاء بدعاء خاص بوداع البيت، ولم يثبت فعل ذلك عن النبي -صلى الله عليه وسلم-، والله تعالى أعلم.

المراجع[+]

  1. "لم نغادر مكة بعد طواف الوداع فما الحكم؟"، www.aliftaa.jo، اطّلع عليه بتاريخ 28-07-2019. بتصرّف.
  2. "أحكام الطواف"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 28-07-2019. بتصرّف.
  3. "أخطاء تقع في طواف الوداع"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 28-07-2019. بتصرّف.