كيفية تشكل الصخور الصهارية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٦ ، ٢٨ أغسطس ٢٠١٩
كيفية تشكل الصخور الصهارية

الصخور الصهارية

تُعدّ الصّخور الصهاريّة أو الصخور البركانيّة إحدى أنواع الصخور الرئيسة الثلاثة؛ حيث إنّها تنضم لكل من الصّخور المتحوّلة والصخّور الرسوبيّة، وتتميّز الصخور الصهاريّة بأنّها تُشكّل نسبة 15% من أراضي سطح الأرض الحاليّة، كما تتكوّن معظم قشرة المحيطات من هذا النّوع أيضًا، وتختلف كيفية تشكل الصخور الصهارية عن كيفية تشكل الصخور الأخرى بالإضافة إلى أنّها تختلف بالخصائص والمميزات والاستخدامات،[١] كما أنّ هُناك عدّة أنواع من هذه الصخور ويُعدّ كل من الغرانيت والبازلت من أكثرها شيوعًا بين الأنواع الأخرى؛ حيث يتميّز البازلت بأنّه صخر غامق ذو حبيبات متوسطة الحجم أمّا الغرانيت فهو صخر فاتح اللون غني بمعدن الكوارتز والفلسبار.[٢]

كيفية تشكل الصخور الصهارية

تتضمّن كيفية تشكل الصخور الصهارية عدّة عمليّات ومنها الذّوبان والتبريد، ويُطلق على الصّخور الصهاريّة الناتجة عن عمليّة اندلاع البراكين على سطح الأرض كاللافا أو الحمم البركانيّة اسم الصخور الطّاردة، أمّا الصّخور الصهاريّة التي تُسمّى الصخور الاقتحاميّة فإنّها تتشكّل من الصهارة التي تبرد تحت سطح الأرض، أمّا في حالة تبريدها تحت الأرض ولكن بالقرب من السّطح فإنّها تُسمّى بالصخور تحت البركانيّة؛ وتتميّز هذه الصّخور عادةً بأنّها تحتوي على حبيبات معدنيّة مرئيّة ولكنّها صغيرة الحجم، أمّا في حالة تبريد الصّخور ببطءٍ شديدٍ تحت الأرض فإنّها تُسمّى الصخور البلوتونيّة وتتميّز باحتوائها على حبوب معدنيّة كبيرة الحجم.[٣]

تحديد الصخور الصهارية

بالإضافة لمعرفة كيفية تشكل الصخور الصهارية فإنّه يجب الاطّلاع على عدّة معلومات للتمكّن من تحديدها؛ وتُعدّ ميزة الصخور البركانيّة الرئيسة بأنّها كانت ساخنة جدًا بدرجةٍ كافيّةٍ لذوبانها، وما يأتي سمات الصخور الصهاريّة المرتبطة بهذه الميزة:[٣]

  • تتميّز بأنّها صلبة تقريبًا؛ نسبةً لتشكّل حبيباتها المعدنيّة بالقرب من بعضها البعض عند تبريد المصهور.
  • تتكوّن بشكلٍ رئيسٍ من المعادن التي تتميّز بأنّها سوداء أو بيضاء أو رماديّة في معظم الأوقات، ولذلك فإنّ دخول الألوان الأخرى يظهر على شكل ظل خافت.
  • يبدو مزيجها كشيء خُبِزَ بالفرن، حيث قد تبدو الحمم ذات الحبيبات الصغيرة مثل الخبز الأسود أو الفول السودانيّ الجاف.

أماكن تشكل الصخور الصهارية

بالإضافة لانتشار أنواع الصخور الصهارية أو البركانية على سطح الأرض والمحيطات فإنّ هُناك ثلاثة أماكن على الأرض تتشكّل عندها هذه الصخور، وفيما يأتي ذكر لهذه الأماكن:[٢]

  • مناطق الاندماج: تتكوّن هذه المناطق بسبب اندماج الصفيحة المحيطيّة الكثيفة تحت صفيحة أخرى، وتتلاقى مياه المحيط مع غطاء الأرض ولكن تحت السطح وتقلل من نقطة الغليان اللازمة لتشكيل الصهارة التي ترتفع إلى سطح الأرض مكونةً البراكين.
  • الحدود المتقاربة: تتكوّن هذه الحدود نتيجةً لاصطدام الكتل الأرضيّة الضخمة، وعند هذه النقطة تتضخّم القشرة وترتفع حرارتها حتّى تصل إلى نقطة الانصهار.
  • الأماكن السّاخنة: تتكوّن الأماكن السّاخنة كهاواي أو منتزه يلوستون الوطني عندما تتحرّك القشرة الأرضيّة فوق عمود حراريّ، ويسهم هذا العمود في إذابة القشرة الواقعة فوقه بشكلٍ مباشرٍ مكونًا بذلك الصخور الصهارية.

المراجع[+]

  1. "Igneous rock", en.wikipedia.org, Retrieved 27-08-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "What Are Igneous Rocks?", www.worldatlas.com, Retrieved 27-08-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Types of Igneous Rocks", www.thoughtco.com, Retrieved 27-08-2019. Edited.