كيفية إعداد قائمة المركز المالي

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٦ ، ٦ أغسطس ٢٠١٩
كيفية إعداد قائمة المركز المالي

تعريف قائمة المركز المالي

هو أي تقرير عن الحالة المالية أو عن النتائج المالية لعمليات شركة أو حكومة أو مؤسسة أخرى، وغالبًا ما يتم استخدام المصطلح بمعنى أكثر محدودية في الدوائر التجارية والمالية للإشارة إلى الميزانية العامة وبيان الدخل وبيان الأرباح المحتجزة للشركة، وتُظهر الميزانية العمومية اعتبارًا من تاريخ معين كمية الأصول وأنواعها والخصوم واستثمار المالكين، وتشير الميزانية العمومية إلى مقدار السيولة وقدرتها حيث تعكس السيولة الاستعداد الذي يمكن به تحويل الأصول إلى نقد وتعكس قدرتها قدرة الشركة على الوفاء بديونها عند استحقاقها،[١] لذلك لا بد من معرفة كيفية إعداد قائمة المركز المالي فهو تقرير مكتوب عن الحالة المالية للشركة ويتضمن البيانات المالية ما يأتي: الميزانية العمومية وبيان الدخل وبيان التغييرات في صافي القيمة وبيان التدفقات النقدية.[٢]

أهمية قائمة المركز المالي

تكشف الميزانيات العمومية المقارنة التي توضح الوضع المالي للشركة لمدة عامين أو أكثر عن الاتجاهات المالية والتغيرات في الاستجابة لظروف العمل المختلفة والسياسات المتعلقة بمسائل مثل: سداد الديون وتوسيع الاستثمار في الملكية عن طريق الأرباح المحتجزة، ويلخص بيان الدخل أو بيان الأرباح تلك المعاملات التي جلبت الربح أو الخسارة للمالكين خلال فترة زمنية، وعادة ما تكون في السنة بين ميزانيتين عمليتين متتاليتين، حيث يقسم المحاسبون عادة هذا البيان إلى بيان الدخل وبيان الأرباح المحتجزة.[١]

يتضمن بيان الدخل عناصر لا تمثل ربحًا أو خسارة مثل توزيعات الأرباح أو التخفيضات التعسفية في تقييم الممتلكات الثابتة أو العناصر التي تتعلق بأرباح فترة سابقة مثل مراجعة الالتزام الضريبي في سنة سابقة، ويعتبر بعض المحاسبين أنه من غير المناسب وضع هذه التعديلات الأخيرة لمكاسب أو خسائر السنوات السابقة في هذا القسم الفائض خشية أن يتجاهلهم قارئ غير ماهر في دراسة الأرباح على مدى سنوات، فالأفضلية هي إظهار هذه التعديلات في بيان الدخل العادي على أن تكون مفصلة بشكل مناسب.[١]

وتُعد بيانات الأرباح مفيدة في تصوير عناصر الربحية عندما يتم تقديم تفاصيل عن المبيعات أو إجمالي الإيرادات وتكلفة البضائع المباعة ونفقات معينة مثل الاستهلاك والصيانة والضرائب والفوائد والإيجارات ويدعو النموذج الجيد إلى الفصل بين الدخل والمصروفات المستمدة من العمليات الرئيسة، مثل: أنشطة التداول للتاجر من البيانات المماثلة المتعلقة بالأنشطة الأخرى مثل: الفوائد وأرباح الأسهم من الاستثمارات أو الإيرادات الأخرى غير العاملة والأرباح والخسائر غير العادية وغير المتكررة، بالإضافة إلى أي ضرائب دخل ذات صلة يجب ذكرها بشكل منفصل، وعندما يتم تلخيص إجمالي الأرباح في الرقم الفردي ربحية السهم الواحد من الأسهم غالبًا ما يفضل الرقم الذي يستثني العناصر الاستثنائية هذا الرقم هو مقياس تمثيلي أو عادي للأرباح.[١]

مكونات قائمة المركز المالي

الخطوة الأولى في تطوير نظام الإدارة المالية هي إنشاء البيانات المالية للإدارة بشكل استباقي، حيث يجب أن يتم إنشاء هذه البيانات المالية على أساس شهري ومعرفة كيفية إعداد قائمة المركز المالي والتي يجب أن تتضمن البيانات المالية المختلفة من: بيان للدخل والميزانية عمومية وبيان التدفق النقدي فهي بمثابة تقرير يفصح عن المعلومات المتعلقة بمصادر أموال المنشأة وأوجه استخدامات هذه الأموال ولمعرفة كيفية إعداد قائمة المركز المالي لا بد من معرفة مكونات قائمة المركز المالي،[٢] والتي تتكون مما يأتي:

قوائم الدخل

تستخدم قائمة الدخل لتقييم أداء المنشأة عن طريق مقابلة الإيرادات الخاصة بالفترة مع المصروفات التي حدثت للحصول على هذا الإيراد، وينتج عنها صافي الربح أو صافي الخسارة، ويفضل المحاسبون استخدام إصلاح صافي الدخل الذي يمكن تعريفه بأنه الزيادة في إيراد المبيعات عن تكلفة البضاعة المباعة ومصروفات العمليات خلال فترة معينة، وتحتوي قوائم الدخل على العناصر التالية:[٢]

  • المبيعات: هو إجمالي الإيرادات الناتجة عن بيع المنتجات ناقصًا العوائد والبدلات والتي تبين انخفاض سعر الخصومات التي يحصل عليها العملاء.
  • تكلفة البضاعة المباعة: هي التكلفة المباشرة المرتبطة بتصنيع المنتجات وتشمل هذه التكاليف المواد المستخدمة والعمالة المباشرة ورواتب مدير المصنع والشحن والتكاليف الأخرى المرتبطة بتشغيل المصنع على سبيل المثال: المرافق وإصلاح المعدات وما إلى ذلك.
  • اجمالي الربح: يمثل إجمالي الربح مقدار الربح المباشر المرتبط بالتصنيع الفعلي للمنتجات ويتم احتسابها كمبيعات مطروح منها تكلفة البضائع المباعة.
  • نفقات التشغيل: هذه هي مصاريف البيع والعامة والإدارية اللازمة لإدارة الأعمال ومن الأمثلة على ذلك: رواتب المكاتب والتأمين والإعلانات وعمولات البيع والإيجار.
  • الاستهلاك: عادة ما يتم تضمين مصروفات الاستهلاك في مصروفات التشغيل أو تكلفة البضائع المباعة، لكنها تستحق الذكر بشكل خاص بسبب طبيعتها غير العادية، حيث ينتج الإهلاك عندما تشتري الشركة أصلًا ثابتًا، وتنفقه طوال فترة الاستخدام المخطط لها وليس فقط في السنة التي تم شراؤها.
  • ربح التشغيل: هو مقدار الربح المكتسب أثناء سير العمليات العادية ويتم حسابه بطرح مصروفات التشغيل من إجمالي الربح.
  • الإيرادات والمصروفات الأخرى: الإيرادات والمصروفات الأخرى هي تلك العناصر التي لا تحدث أثناء سير العمل العادي لذلك يتم حساب مصادر الدخل هذه بشكل منفصل ويتم أيضًا تضمين مصاريف الفوائد على الديون في هذه الفئة كما يتم حساب الرقم الصافي بطرح مصروفات أخرى من إيرادات أخرى.
  • صافي الربح قبل الضرائب: يمثل هذا الرقم مقدار الدخل الذي حصلت عليه الشركة قبل دفع الضرائب ويتم حساب الرقم عن طريق إضافة إيرادات أخرى أو طرحها إذا تجاوزت المصاريف الأخرى الإيرادات الأخرى إلى الربح التشغيلي.
  • ضرائب الدخل: هو المبلغ الإجمالي للضرائب على الدخل الفيدرالي المدفوع.
  • صافي الربح بعد الضرائب: يتم حسابه بطرح الضرائب المدفوعة من صافي الدخل قبل الضرائب.

الميزانية العمومية

تُوفر الميزانية العمومية لقطة من أصول الشركة وخصومها وحقوق ملكية المالك لفترة زمنية محددة وتسعى إدارة الشركة الى اعدادها للتنبؤ بالمركز المالي لدى الشركة في الفترة المالية القادمة، ولمعرفة كيفية إعداد قائمة المركز المالي لا بد من معرفة المكونات الرئيسة للميزانية العمومية والتي تتكون مما يأتي:[٢]

  • الأصول المتداولة: هي الأصول التي يمكن تحويلها إلى نقد في سنة واحدة أو أقل وتشمل النقد والأسهم والاستثمارات السائلة الأخرى والحسابات المستحقة القبض والمخزون والمصروفات المدفوعة مقدمًا.
  • الأصول الثابتة: هي الأصول الملموسة للشركة التي لن يتم تحويلها إلى نقود خلال عام فهي تستخدم من أجل الاستخدام طويل الأجل وتشمل الأراضي والمباني والتحسينات المستأجرة والمعدات والآلات والمركبات.
  • الأصول غير الملموسة: هي الأصول التي لا يمكن لمسها أو رؤيتها ولكن لها قيمة وتشمل الأصول غير الملموسة حقوق الامتياز والشهرة والاتفاقيات غير الاحتياطية وبراءات الاختراع والعديد من العناصر الأخرى.
  • الأصول الأخرى: هناك العديد من الأصول التي يمكن تصنيفها كأصول أخرى ومعظم ميزانيات الأعمال لديها فئة أصول أخرى وتشمل بعض الأصول الأخرى الأكثر شيوعًا القيمة النقدية للتأمين على الحياة والعقار الاستثماري طويل الأجل والتعويضات المستحقة من الموظفين.
  • المطلوبات المتداولة: هي التزامات العمل التي تُستحق خلال عام واحد وتشتمل المطلوبات المتداولة على أوراق مستحقة الدفع على خطوط الائتمان أو غيرها من القروض قصيرة الأجل وآجال الاستحقاق الجارية للديون طويلة الأجل والحسابات المستحقة الدفع للدائنين التجاريين والنفقات المستحقة والضرائب والمبالغ المستحقة للمساهمين.
  • مطلوبات طويلة الأجل: هذه هي التزامات العمل التي ليست مستحقة لمدة سنة واحدة على الأقل وتتكون الالتزامات طويلة الأجل عادة من جميع القروض المصرفية أو قروض حملة الأسهم المستحقة خارج فترة 12 شهرًا التالية.

بيان التدفقات النقدية

تم تصميم بيان التدفق النقدي لتحويل أساس الاستحقاق في المحاسبة المستخدمة لإعداد بيان الدخل والميزانية العمومية مرة أخرى على أساس نقدي، ويُفضل أساس المحاسبة على أساس الاستحقاق عمومًا في بيان الدخل والميزانية العمومية، لأنه يطابق بمزيد من الدقة مصادر الإيرادات مع المصاريف المتكبدة التي تولد تلك المصادر المحددة للإيرادات، ومع ذلك فإنه من المهم أيضًا تحليل المستوى الفعلي للتدفقات النقدية داخل وخارج الشركة مثل بيان الدخل حيث يقيس بيان التدفق النقدي النشاط المالي على مدار فترة زمنية ويتتبع بيان التدفق النقدي أيضًا تأثيرات التغييرات في حسابات الميزانية العمومية، يعد بيان التدفق النقدي أحد أدوات الإدارة المالية الأكثر فائدة وينقسم بيان التدفق النقدي إلى أربع فئات:[٢]

  • صافي التدفق النقدي من الأنشطة التشغيلية: الأنشطة التشغيلية هي الأنشطة الداخلية اليومية للشركة التي تتطلب النقد أو تُولِدُه وتشمل هذه المجموعات النقدية من العملاء النقد المدفوع للموردين والموظفين والنقد المدفوع لتغطية مصاريف التشغيل والفوائد والضرائب والإيرادات النقدية من أرباح الفوائد.
  • صافي التدفق النقدي من الأنشطة الاستثمارية: أنشطة الاستثمار هي استثمارات تقديرية تقوم بها الإدارة وتتكون في المقام الأول من شراء أو بيع المعدات.
  • صافي التدفق النقدي من أنشطة التمويل: أنشطة التمويل هي تلك المصادر الخارجية واستخدامات النقد التي تؤثر على التدفق النقدي وتشمل: المبيعات من الأسهم العادية والتغيرات في القروض قصيرة الأجل أو طويلة الأجل وتوزيعات الأرباح المدفوعة.
  • صافي التغير في النقد والأوراق المالية القابلة للتسويق: يتم استخدام نتائج العمليات الحسابية الثلاثة الأولى لتحديد إجمالي التغير في النقد والأوراق المالية القابلة للتسويق بسبب التقلبات في التشغيل والاستثمار وتمويل التدفقات النقدية ثم يتم التحقق من هذا الرقم في مقابل التغيير في النقد المنعكس في الميزانية العمومية من فترة إلى أخرى للتحقق من أن الحساب قد تم بشكل صحيح.

كيفية إعداد قائمة المركز المالي

البيانات المالية هي السجل الرسمي للنشاط المالي للشركة وتتمثل المكونات الرئيسة للبيان المالي في الميزانية العمومية وبيان الدخل وبيان التدفقات النقدية وتعرض الميزانية العمومية الأصول والخصوم وحقوق المساهمين في وقت محدد، من ناحية أخرى تُظهر قائمة الدخل الإيرادات والمصروفات والدخل أو الخسارة لفترة زمنية محددة عادة ما تكون شهرًا أو ربعًا أو سنة، في حين يُظهر بيان التدفقات النقدية الرصيد النقدي في بداية فترة ما والتدفقات الداخلة والخارجة من النقد خلال فترة محددة والرصيد النقدي النهائي،[٣]والتالي يوضح كيفية إعداد قائمة المركز المالي:

إعداد الميزانية العمومية

تسمى الميزانية العمومية بذلك لأنها تُظهر توازن الشركة بين الأصول والخصوم والذي يظهر من خلال المعادلة المحاسبية الأساسية التالية وهي الأصول= الخصوم+ حقوق الملكية، تعكس الميزانية العمومية هذه العلاقة حيث يتم إدراج جميع الأصول والخصوم وإضافتها في الميزانية العمومية، ثم يتم طرح المطلوبات من الأصول للوصول إلى الرقم الخاص بحقوق المساهمين، وقد يتم إنشاء ميزانيات باستخدام برنامج محاسبة أو من خلال إنشاء جدول بيانات أو قائمة مكتوبة مع عمودين يمكن استخدامها لإجمالي الأصول والخصوم حسب الفئة، ويتم بناء الميزانية العمومية كما يأتي:[٣]

  • تحديد الأصول: وتتضمن الموجودات الحالية النقدية الموجودة وما يمكن تصفيته بسرعة عادةً خلال عام واحد، ستتضمن هذه الفئة حسابات مثل الحسابات المدينة وأي أوراق مالية تصبح مستحقة لمدة سنة مثل السندات أو حسابات الإدخار والمخزون يمكن أن يشمل أيضًا الدفعات المسبقة أو الودائع مثل التأمين للعام المقبل، وكذلك الأصول الثابتة الملموسة ومعروفة باسم الممتلكات والمنشآت والمعدات هذه هي الأصول ذات العمر الإنتاجي الذي يزيد عن سنة واحدة، وهناك أيضًا أصول غير ملموسة يمكن الاحتفاظ بها في الميزانية العمومية، وتشمل هذه براءات الاختراع والاعتراف بالعلامة التجارية وحقوق التأليف والنشر إلى جانب الأصول غير المادية الأخرى، ويجب وضع هذه المعلومات بالتفصيل.
  • تحديد الالتزامات: وهي ما تدين به الشركة أو دفعته لشركات أو أشخاص آخرين بما في ذلك الموظفين بمعنى آخر إنها ديون الشركة، وتنقسم هذه الأصول أيضًا إلى فئات حالية و "طويلة الأجل، حيث يجب حساب كل التزام من الالتزامات الحالية في الفئات الرئيسة مثل القروض والرهون العقارية وما إلى ذلك"، أما في قسّم الالتزامات طويلة الأجل يتم إدراج المطلوبات حسب الفئة وتضمين قيمة كل فئة بجانب اسمها.
  • طرح الالتزامات الخاصة من الأصول الخاصة: لمعرفة حقوق المساهمين يمكن طرح ما هو مستحق من الأصول وتشير القيمة الإيجابية لحقوق الملكية إلى أن الشركة قد مولت عملياتها بأموالها الخاصة أو بأموال المستثمرين بدلاً من الاعتماد بشدة على الدين.
  • التوسع في حقوق المساهمين: يوجد قسم حيث يُظهر ما هي حقوق المساهمين ويتضمن هذا القسم العناصر التي تمثل مصالح المساهمين في الشركة على سبيل المثال الأسهم العادية والسهم المفضل ورأس المال الزائد والأرباح المحتجزة كلها فئات أسهم عادية للمساهمين، وعند القيام بإدراج هذه الفئات يجب تلخيصها للوصول إلى إجمالي حقوق المساهمين، ويتم تنظيم العديد من الميزانيات العمومية بحيث يتم تجميع الأصول على اليسار ويتم تجميع حقوق المساهمين وحقوق المساهمين على اليمين.

إعداد بيان الدخل

هي قائمة يتم اعدادها لمعرفة نتيجة عمل المنشأة من ربح أو خسارة في نهاية الفترة المالية ويتم ذلك عن طريق مقابلة الإيرادات بالمصروفات والفرق بينهما سيكون إما ربح أو خسارة فإذا زادت الإيرادات عن المصروفات تكون النتيجة ربح أما إذا كانت المصروفات أكبر من الإيرادات فالنتيجة خسارة ويتم اعداد قائمة الدخل بإحدى طريقتين إما بطريقة مختصرة وتسمى قائمة الدخل ذات المرحلة الواحدة أو على عدة مراحل وتسمى قائمة الدخل متعددة المراحل والطريقتان تُعطيان نفس النتيجة من أجل معرفة كيفية إعداد قائمة المركز المالي ويتم ذلك كما يأتي:[٣]

  • البدء مع صافي المبيعات: كقاعدة عامة فإن الرقم الأول المدرج في الميزانية العمومية للشركة هو صافي المبيعات للفترة المعنية قد يتكون بيان الدخل من المبيعات أو الإيرادات فقط ولكن الرقم المستخدم هو صافي المبيعات حيث يمثل صافي المبيعات إجمالي المبيعات مطروحًا منها أي عوائد أو خصومات أو بدل للبضائع المفقودة أو التالفة، بخلاف الميزانية يغطي بيان الدخل النشاط المالي طوال الفترة المعنية سواء كان هذا الشهر أو الربع أو السنة، ويتم تنظيم بيان الدخل كتخفيض في صافي المبيعات بمختلف النفقات التي تواجهها الشركة للوصول إلى صافي الدخل.
  • حساب الربح الإجمالي: الحساب الأول في بيان الدخل سيكون من أجل الربح الإجمالي حيث يمثل الربح الإجمالي ربح الشركة بعد النظر في تكلفة البضائع المباعة أو الخدمات المقدمة وتتضمن تكلفة البضائع المباعة تكلفة جميع المواد واليد العاملة التي كانت موجهة مباشرة نحو إنتاج المنتجات التي تم بيعها خلال الفترة مجموع هذا المبلغ وطرحه من صافي المبيعات للوصول إلى الربح الإجمالي.
  • قائمة مصروفات التشغيل للشركة: في الميزانية العمومية يتم تقسيم المصاريف إلى فئتين رئيسيتين: مصاريف تشغيلية وغير تشغيلية، ويشمل ذلك تكلفة بيع المنتجات الإعلانية والتكاليف الإدارية وأجور العاملين في هذه الأقسام ويشمل أيضًا المصاريف العامة مثل المرافق والإيجار ورواتب المديرين، ويتم فصل هذه المصاريف إلى ثلاث فئات رئيسية: مصاريف البيع والمصاريف العامة والمصاريف الإدارية وبعد كتابة كل مبلغ يتم جمعهم للعثور على إجمالي نفقات التشغيل، من ثم طرح إجمالي نفقات التشغيل من إجمالي الأرباح للوصول إلى دخل التشغيل.
  • قائمة المصروفات غير التشغيلية: الفئة الأخرى من المصاريف في بيان الدخل هي المصاريف غير التشغيلية وهي تلك المصاريف التي لا تتعلق مباشرة بالعمليات وتشمل: الفوائد والإطفاء والإهلاك والمصاريف الضريبية وكذلك هناك قسم لمصاريف أخرى قد تتعلق بحدوث ربح أو خسارة غير عادية والتي قد تنشأ عن كمية هائلة من سرقة المخزون.
  • وضع بيان الدخل: وضع كل قطعة من بيان الدخل حيث أن صافي المبيعات سيكون في القمة وكل قطعة ستتبع بالترتيب التسلسلي ومن ثم وضع صافي المبيعات على سطر واحد يتبعه تكلفة المبيعات، ثم يتم طرح تكلفة المبيعات من صافي المبيعات للحصول على الربح الإجمالي، ويتم ضع تكاليف التشغيل في فئات عامة تحت الربح الإجمالي بشكل عام يتم تجميع تكاليف البيع والتكاليف العامة والإدارية في قسم واحد ويتبعه بعد ذلك الدخل التشغيلي الذي تم استخلاصه من طرح تكاليف التشغيل من إجمالي الربح، بعد ذلك يتم وضع خط لكل من الفائدة والضرائب يمكن طرحها بشكل منفصل أو معًا، حيث يوفر الشكل منفصل بيانات أكثر دقة، وفي السطر الأخير يوجد صافي الدخل.

إعداد بيان التدفقات النقدية

إن الهدف الرئيس من إعداد قائمة التدفقات النقدية هو تزويد مستخدمي البيانات الحسابية بمعلومات عن النقد المستلم والنقد المدفوع خلال الفترة المالية وبالتالي يمكن الاعتماد على مثل هذه المعلومـات لتوقـع قدرة الشركـة في الحصول على التمويـل اللازم مـن نقد أو ما يشابهه حيث إن التدفقات النقدية التاريخيـة تساعـد كأساس لتوقع التدفقات النقدية المستقبلية، حيث تعد من الخطوات المهمة عند التوجه لمعرفة كيفية إعداد قائمة المركز المالي، ويتم ذلك من خلال عدة خطوات كما يأتي:[٣]

  • البدء مع صافي الدخل: التدفق النقدي هو رقم أساسي للشركة لأنه يحدد النقد الفعلي الموجود ويختلف عن الدخل لأن الدخل يتضمن مصاريف غير نقدية وأصول لا تؤثر على الرصيد النقدي الفعلي، ومع ذلك من أجل إنشاء بيان بالتدفقات النقدية يجب أن يتوفر بيان الدخل المكتمل والميزانية العمومية المكتملة من هذه الفترة والفترة السابقة، ينقسم بيان التدفقات النقدية إلى ثلاثة أجزاء: التدفقات النقدية من الأنشطة التشغيلية، والتدفقات النقدية من الأنشطة الاستثمارية، والتدفقات النقدية من أنشطة التمويل.
  • البدء في حساب التدفقات النقدية من الأنشطة التشغيلية: تختلف هذه الخطوة عما سبقها لأن البيانات المتواجدة فيها تتضمن عناصر غير نقدية بمعنى آخر يجب إضافة بعض الأشياء مرة أخرى إلى صافي الدخل لأنها لم تكن بالفعل مصروفات نقدية وبالتالي لن تؤثر على الأموال التي يتم العمل بها في الوقت الحالي مثل الاستهلاك والإهلاك.
  • تحديد التدفقات النقدية من الأنشطة الاستثمارية: في هذه المرحلة يجب دراسة كيف تأثير الاستثمار على التدفق النقدي الإجمالي وتركز هذه الفئة على الاستثمارات طويلة الأجل مثل المعدات والمباني تركز وبشكل أساسي على المكان الذي ذهبت فيه الأموال في السنة الحالية عندما تم استثمارها.
  • النقد المتاح من التمويل: يركز هذا القسم على الأموال المستخدمة لتمويل الأعمال مثل القروض، ويتعلق الأمر أيضًا بخيارات الأسهم والمساهمين وكيف تأثير ذلك على التدفق النقدي، حيث تضاف القروض إلى إجمالي النقد ومع ذلك.

ولوضع بيان التدفقات النقدية يتم البدء مع صافي الدخل ومن ثم الانتقال لأسفل عبر الفئات الثلاث ومن الأفضل إبقاء الفئات الثلاث منفصلة حيث يمكن للأشخاص الذين يقرؤون بيان التدفقات النقدية معرفة أين تذهب المصروفات والخروج منها وثم طرح وإضافة النقدية حسب الحاجة في كل فئة للوصول إلى صافي الزيادة أو النقص في النقدية لهذا العام. [٣]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث "Financial statement", www.britannica.com، Retrieved 23-07-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "Financial Statement", www.entrepreneur.com، Retrieved 23-07-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "How to Write a Financial Statement", www.wikihow.com، Retrieved 23-07-2019. Edited.