كيفية قضاء الصلاة الفائتة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤١ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
كيفية قضاء الصلاة الفائتة

الصّلاة ركن من أركان الإسلام الخمسة، وهي عمود الدّين، ويجب على المسلم أن يؤدّيها في وقتها وعلى هيئتها الصّحيحة، لينال الأجر والثّواب وقد نهى الإسلام عن تأخير الصّلاة عن وقتها، لكن أحياناً يتعرض المرء لسبب ما يمنعه من أداءها في وقتها،  أو لغفلة منه أو أن يكون نائماً،  أو أنه يتعرض لموقف يجيره على فوات وقت الصلاة، فعليه أن يقضيها، وذلك باتفاق العلماء، لحديث أبي قتادة رضي الله عنه قال:" ذكروا للنّبي - صلّ الله عليه وسلّم - نومهم عن الصّلاة، فقال: إنّه ليس في النّوم تفريط، إنّما التّفريط في اليقظة، فإذا نسي أحدكم صلاةً أو نام عنها، فليصلها إذا ذكرها "، رواه النسائي والترمذي وصحّحه، ولأن الدين الإسلامي دينٌ سمح، يستطيع أن يؤدي من فاتته الصلاة لسبب ما في وقت آخر، فالنائم عندما يستيقظ من نومه يستطيع أن يقضي ما فاته وأيضاً من أجبرته ظروفه الصّعبة أن يصلي الصلوات التي فاتته، وسنقدم كيفية قضاء الصلاة الفائتة خلال هذا المقال.

كيفية قضاء الصلاة الفائتة

  • الترتيب في الصّلاة يجب أن يعلم المسلم الذي فاتته الصّلاة ودخل وقت صلاة أخرى وأدرك الثّانية أن يصلي الصّلاة الأولى التي فاتته وبعدها يصلي الصّلاة الثانية بعدها، أي اذا دخل وقت صلاة العشاء وفاتته صلاة المغرب ولم يؤديها في وقتها عليه أن يصلي صلاة المغرب أولاً ثم يصلي صلاة العشاء ثانياً
  • لا يجوز أن يصلي العشاء قبل المغرب وذلك لأن صلاة المغرب تسبق صلاة العشاء، فالأولى أن نصلي المغرب قبل العشاء.
  • لكن إذا دخل المسلم المسجد لأداء الصلاة، والإمام يصلي صلاة العصر وحدث أن فاتته صلاة الظهر فعليه أن يصلي صلاة العصر مع الإمام ثم بعد ذلك يقضي صلاة الظهر، وبعض المذاهب تقول عليه أن يصلي مع الإمام وبعد الانتهاء يعيدها بعد أن يقضي الصلاة الفائتة.
  • لا يجوز التقصير في الصّلاة، فمن فاتته الصلاة، ودخل موعد الصلاة الثانية، يجب فعليه أن يؤدي عدد الركع كما هي أي يصلي فرض الظهر أربعاً والعصر أربعاً والمغرب ثلاثاً.
  • يجب أن يبدأ صلاة القضاء بالنية التي محلها القلب ولايوجد أذان وإقامة في صلاة القضاء وبعدها يصلي الصلاة المعتادة.
  •  يبدأ بتكبيرة الإحرام ودعاء الاستفتاح ثم يكبر ويقرأ سورة الفاتحة وسورة قصيرة ثم يقوم بالركوع والسجود ثم ينهض للركعة الثانية ويؤديها ثم يجلس للتشهد ويؤدي باقي الركعات كما هي ثم يسلم، و يدخل في أداء الصّلاة الحاضر ويصليها.
  • إذا أدرك الصّلاة قبل أن يدخل وقت الصلاة الثانية بثواني فيجوز أن يكمل الصّلاة كما هي، لأنه أدرك الوقت وبعد انتهاء الآذان يصلي الصّلاة الحالية.
  • بالنسبة لصلاة السنة للصلاة الفائتة فالأولى أن يصلي صلاة الفرض وإن استطاع أن يصلي السنة.

المراجع:1    2