كيفية غرس الأشجار

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٥ ، ١٨ يوليو ٢٠١٩
كيفية غرس الأشجار

الشجر

الشجر في أساسه نباتٌ يتكون في أغلبه من الخشب، ولكي تسمى الشجرة شجرةً فإنها لا بدّ أن تتصف بالديمومة أو طول العمر إن جاز التعبير، فهي تجدد نفسها باستمرارٍ، ويأتي النبات المحسوب في تصنيفه على الشجر في غالبه بجذعٍ أساسيٍّ قائمٍ، ثم تبدأ الفروع بالنتوء عنه فتصير أغصانًا، وهي -أي الأشجار- ذات مميزاتٍ تضفي لها الأهمية البالغة لتجعلها روح الأرض كما سبق ذكره، وسيتم في هذا المقال الحديث عن كيفية غرس الأشجار، ومعرفة ما هي فوائدها.[١]

أهمية الأشجار

إذا قيل أن الغابات تتكون من نباتاتٍ مختلفةٍ ومتعددةٍ، فإنه من الصواب القول أن غالبيتها -نباتات الغابة- وغالبيتها العظمى تتكون من الأشجار، فللغابات أهميةٌ عظيمةٌ، مع ذكر أن الفوائد والأهمية ليست حكرًا على الغابات فقط؛ فللأشجار المنفردة ذات الأهمية وإن قلت الفاعلية، ويمكن لهذا الحديث حول أهمية الأشجار أن يقسم إلى فرعين وكما يأتي[١]:

الأهمية البيئية

تساهم الأشجار وإلى حدٍ كبيرٍ في تماسك التربة ومنع انزلاقها، ويتم ذلك بواسطة تثبيت جذور الأشجار بالتربة، ولهذا بالغ الأثر خاصةً في المناطق الجبلية، كما تساهم في الحد من الفيضانات وتقويض آثارها والتي قد تكون مدمرةً في أحيانٍ عديدةٍ، وللفيضانات وتأثيرها ودور الأشجار فيها شواهد عدة؛ كما تساهم الأشجار بشكلٍ كبيرٍ وفعالٍ في امتصاص ثاني أكسيد الكربون من الجو وإنتاج غاز الأكسجين.

الأهمية الإقتصادية

تعد الأشجار ذات منفعةٍ اقتصاديةٍ بالغة الأثر، فلعديد استخداماتها ما يعكس على الاقتصاد وعالم المال والأعمال، فهي مصدرٌ مهمٌ وأساسيٌّ للفحم الذي يستخدم في مجالات الطاقة، وهذا أحد استخداماتها المهمة ومنذ قديم الأزمان؛ وهي مصدرٌ مهمٌ للغذاء بما تنتجه الأشجار من ثمارٍ ترجع في غالبها إلى الفواكه، إضافةً إلى الزيوت والدهون والتوابل، وحتى في المشروبات مثل البن والكاكاو، إضافةً إلى استخدامٍ بالغ الأثر والأهمية للحياة البشرية عمومًا، يتمثل في صنع الورق، ولكل هذه الفوائد فمن المهم تعلم كيفية غرس الأشجار.

غرس الأشجار

تزرع الأشجار لغاياتٍ عديدةٍ مثل تشكيل الغابات والمناطق الحرجية، وتزرع الأشجار لاستصلاح الأراضي ولغايات الزينة، ويمكن أن تتم عملية زراعة الأشجار عن طريق غرس شتلاتٍ صغيرةٍ، إما عن طريق زراعة البذور ومراقبة نموها، وكما تقدم فإن الأشجار تزرع لغاياتٍ عديدةٍ، فما بين الحاجات البيئية البحتة، أو الحاجات الاقتصادية، والزراعة لحاجاتٍ جماليةٍ، قد تختلف طرق زراعة الأشجار، فما هي كيفية غرس الأشجار.[٢]

كيفية غرس الأشجار

لمعرفة كيفية غرس الأشجار يجب على المزارع أن يعرف ظروفًا عدة فيراعيها، وأن يمارس طرقًا تضمن له نتائجًا إيجابيةً في محصلة زراعته، وفي هذا المقال سيتم ذكر أهم الخطوات لتوضيح كيفية غرس الأشجار[٣]:

  • موسم الزراعة: غالبًا ما يكون الربيع وفي بداياته هو الوقت المناسب لغرس الأشجار، فقبل أن تبدأ البراعم بالنمو بقرابة الأسبوعين أو أكثر، يكون هذا هو الوقت الملائم للزراعة، غير أن بعض الأشجار تحتاج مواسمًا مختلفةً، فبعضها قد يزرع فصل الشتاء وأخرى في الصيف، وعليه فإن على الزارع أن يختار موعدًا مناسبًا للشجرة التي ينوي غرسها.
  • مراعاة البيئة: من المعلوم أن الأشجار تحتاج ظروفًا بيئية مناسبة، ولعل أهمها يتمثل في اختيار أشجارٍ تتلاءم وظروف المناخ في المنطقة المنوي زراعتها، ويتعدى ذلك المناخ أحيانًا إلى التربة ونوعها وظروف احتياج الشجرة للماء.
  • تحديد غرض الزراعة: يعد تحديد غرض الزراعة أمرًا مهمًا، فيساعد على اختيار شجرةٍ مناسبةٍ لغرسها، كما أنه يوضح للمزارع آلية غرسها والاعتناء بها، وفي هذه الحالة سيكون بمقدور المزارع توقع النتائج.

خطوات غرس الأشجار

جاء الحديث فيما تقدم عن طرق الزراعة، فبينما تمت الإشارة إلى أنه من الممكن أن تتم عملية الزراعة بواسطة الشتلات أو البذور، فلا يمكن إهمال طرق الزراعة الطبيعية المتنوعة ويذكر منها هنا، البذور المنقولة بواسطة الرياح، وتلك المنقولة بواسطة الحيوانات والطيور، إضافة إلى عملية ترقيد الجذوع الطبيعية، وذلك كله ضمن الزراعة بواسطة الطبيعة، أما هنا فتوضيحٌ لكيفية غرس الأشجار، بحيث سيتم الحديث عن الزراعة المنزلية أو اليدوية عمومًا، وهي ضمن الخطوات الأتية[٤]:

  • حفر الآبار: يتم حفر الآبار بواسطة الفأس أو المجرفة، ورغم أنه لا توجد توصياتٌ دقيقةٌ لأبعاد هذه البئر، فإنه ومن المهم أن يتناسب حجم البئر مع الشتلة، بحيث يراعى عند غرس الشتلة أن تغطى الجذور وجزء من الجذع للشتلة بالتربة.
  • ري البئر بالماء: من التوصيات المهمة في كيفية غرس الأشجار أن يتم ري الآبار المنوي غرس الشتلات فيها بالماء، لتعمل على توفير الماء للشتلة الفتية بعد غرسها، وإكسابها تماسكًا جيدًا، أي بين الشابة والتربة المحيطة بها.
  • غرس الشتلة: تُحمل الشتلات برفقٍ لضمان بقاء التربة حول جذورها التي نمت فيها أصلًا، وتوضع داخل البئر برفقٍ وعنايةٍ مع ضمان وضعها داخل البئر بشكلٍ عاموديٍّ.
  • بعد وضع الشعلة في البئر يتم إنزال التربة لتغطيتها حتى بداية الجذع.
  • بعد اتمام تغطيتها بالتربة وبشكلٍ مناسبٍ كما وضّح المقال، يتم الضغط بقوةٍ مناسبةٍ على محيط الجذع، وذلك لزيادة تماسك التربة حول الجذع ومع الجذور في الأسفل.

العناية بالشجر

إن الغاية من الزراعة هنا هي الشجرة، فما معنى أن تُغرس الأشجار ثم لا تنمو؟ لذلك من المهم وبعد معرفة كيفية غرس الأشجار ومعرفة كيفية العناية بها، وهنا سيتم الحديث عمومًا، فبعد غرس الشتلات يفضل إحاطتها بما يحميها كسياجٍ واقٍ مانعًا اعتداء الحيوانات عليها، وحتى عبث الأطفال، كما أنه من المهم تعهد الشجرة بالري والتقليم، وإزالة الأعشاب الضارة من محيطها وخاصةً في بداية مراحل النمو، إضافةً إلى مراقبة أوراقها وغصونها تحسبًا لظهور الحشرات أو أية أمراضٍ من الممكن ملاحظتها أو أعراضها، ثم التعامل معها في وقتٍ مناسبٍ.[٣]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Tree", www.britannica.com, Retrieved 17-07-2019. Edited.
  2. "How trees grow", www.quizlet.com, Retrieved 17-07-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Tree planting ", www.wikiwand.com, Retrieved 17-07-2019. Edited.
  4. "How to Plant Trees for a Reforestation Project", www.wikihow.com, Retrieved 17-07-2019. Edited.