كيفية عمل مانعة الصواعق

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥١ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
كيفية عمل مانعة الصواعق

فصول السنة والظواهر الطبيعية

ينفردُ كلُّ فصل من فصول العام بالعديد من الخصائص المُناخيّة التي تميّزه عن بقية الفصول الأخرى، كما يحدث هناك بعض الظواهر الطبيعيّة التي ترتبط بالمواسم المناخية، أو بمواسم ظهور بعض أنواع النباتات الطبيعية، ومن أشهر الظواهر المرتبطة بالمواسم النباتية ظاهرة تساقط أوراق الأشجار في فصل الخريف، أما بالنسبة للظواهر الطبيعية المرتبطة بفصول السنة فمن أهمها حدوث الصواعق والعواصف الرعديّة، وغالبًا ما ترتبطُ الصواعقُ بفصلِ الشتاء، ونظرًا لخطورة الصواعق على حياة الإنسان وما تسبّبُه من أضرار جسيمة على المباني والممتلكات بشكل مباشر، فقد تمّ استحداث ما يسمّى مانعة الصواعق، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن كيفية عمل مانعة الصواعق.

كيفية عمل مانعة الصواعق

تعدُّ مانعةُ الصواعق إحدى أهمّ وسائل حماية الإنسان من الخطر الناجم عن حدوث الصواعق في فصل الشتاء، وفي شتى بقاع العالم، ويظهر خطر الصواعق من خلال الكميّة الكبيرة من الشحنة الكهربائية التي تحملها، والتي يتم تفريغها في الأجسام التي تصطدمُ بها الصاعقة عند حدوثها، أمّا كيفيّة عمل مانعة الصواعق فتكون كما يأتي.

يتمُّ صناعة مانعة الصواعق من مواد معدنية، وتكون على شكل رأس مدبب أعلى القطعة المعدنية التي يتم تثبيتها في البنايات العالية، وتتم من خلال هذه الأداة عملية تفريغ الشحنات الكهربائية عن طريق وجود الخواصّ الفيزيائية لحركة الشحنات الكهربائية في المواد الموصلة للتيار الكهربائي، وهذا ما يجعلُ الشحنات تتوزع بشكل منتظم على السطح الخارجي للمواد الموصلة، الأمر الذي يجعل الرأس المدبب الذي يحتوي على التقوسات الأكبر يحملُ أكبر كمية من الشحنات التي تحتوي عليها الصاعقة عند حدوثِها.

عندَ حدوثِ الصاعقةِ تعملُ مانعة الصواعق على الحدّ من التأثيرِ التدميريّ الذي يُمكن للصاعقة إحداثه، من خلالِ امتصاص صدمة الصواعق الكهربائية، وتفريغها بالأرض بدلاً من انتشار الشحنة الكهربائية الهائلة التي تحويها الصواعق على المباني أو الأشخاص الموجودين في موضع حدوثها، وهذا ما يسمّى بمبدأ التأريض الذي يُوضع في العديد من الأجهزة الكهربائية التي تحتاج إلى طاقة كهربائية عالية لتشغيلها، حتى يتم تفريغ الشحنات الكهربائيّة الزائدة في الأرض بدلاً من انتقالها إلى الإنسان، وتأثيرها على صحته بشكلٍ سلبيّ.

معلومات عامة عن الصواعق

هناك صواعقُ تكون مُحمَّلة بالشحنات السالبة، وتحتوي ما قيمته 30 كيلو أمبير، وتنقل ما يعادل 5 كولومات كهربائيّة و 500 جول من الطاقة الكهربائية، أمّا بالنسبة للصواعق التي تكون محملة بالشحنات الكهربائية الموجبة، فإنّها تحوي ما قيمته 300 أمبير كهربائيّ، وهذا ما يعادل 10 أضعاف قوة الصواعق التي تحتوي على شحنات سالبة.

تدومُ مدّة الضربات الناتجة عن الصواعقِ الكهربائيّة ما قيمة 30 ميكرو ثانية، وتصل درجة حرارة الهواء في المناطق القريبة من حدوث البرق ما يساوي 36000 درجة فهرنهايتية، وهذا ما يعادلُ ثلاثةَ أضعاف درجة حرارة سطحِ الشمس، وهنا يظهرُ الأثرُ التدميريّ الهائل الذي يمكنُ للصاعقةِ أن تؤثّر به على ما تصيبه، ليبرزَ دور مانعة الصواعق في الحدّ من هذه الآثار المدمّرة.