كيفية علاج ضيق التنفس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٦ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
كيفية علاج ضيق التنفس

ضيق التنفس

يمر العديد من الأشخاص بحالات فجائية غير متوقعة من ضيق أو صعوبة في التنفس حتى وإن لم يقوموا ببذل مجهود يستدعي ذلك، وهي حالات طارئة تستلزم الذهاب إلى المستشفى كونها تعد إشارة لوجود مشاكل صحية أخرى قد تكون أكبر تأثيراً، من هذا المنطلق ولزيادة الوعي بهذه الحالات التي ازداد ظهورها في الآونة الأخيرة سنعرض في هذا المقال كيفية علاج ضيق التنفس  وتعريفه، وأسبابه.

تعريف ضيق التنفس

يعرف ضيق التنفس أو عسر التنفس بأنه الشعور المفاجئ بعدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي، أو الإحساس بالتعب والضيق عند التنفس وله أسباب عديدة ومختلفة، ويتم علاجه عن طريق التشخيص الشامل ومعرفة السبب الرئيسي له والعوامل المؤدية إليه والتخلص منها واحداً تلو الآخر.

 أسباب ضيق التنفس

من الأسباب التي تؤدي لظهور حالة ضيق التنفس ما يلي:

  • وجود مشاكل في المجاري الهوائية والرئتين: قد يصاب الشخص بضيق التنفس إن كان يعاني من الربو، أو إن أصيب بالتهاب في الرئة ما يسبب له صعوبة في تحريك الهواء إلى داخل وخارج المجاري الهوائية.
  • مشاكل في القلب: قد يكون ضيق التنفس المفاجئ دليلاً على حدوث نوبة قلبية دون أن تظهر أي من الأعراض الاعتيادية ومنها ألم الصدر، وفِي هذه الحالة يجب أخذ العلاج اللازم فوراً لتجنب حدوث أية مضاعفات.
  • الإصابة بمرض سرطان الرئة: تؤدي هذه الحالة لحدوث انهيار جزئي للرئة وبالتالي فإن عملية التنفس ستصبح أكثر صعوبة.
  • التدخين لسنوات طويلة جداً: إلى جانب الأضرار الجسيمة التي يلحقها التدخين بالرئتين فهو يزيد من فرصة الإصابة بمرض الانسداد الرئوي والذي يقصد به انسداد في أحد الأوعية الدموية الموجودة في الرئة، ما ينتج عنه ضيق دائم في التنفس.
  • التعرض لنوبات هلع متكررة: تؤدي هذه النوبات المفاجئة إلى أخذ نفس سريع ومع تكررها سيصاب الشخص باللهاث وعدم القدرة على التنفس بشكل سليم.
  • التسمم بواسطة غاز أول أكسيد الكربون.
  • السمنة المفرطة وعدم اتباع نظام غذائي متوازن.

كيفية علاج ضيق التنفس

توجد العديد من السلوكيات التي يفضّل اتباعها للتقليل من حدة حالة ضيق التنفس، ولكن هذا لا يغني بالتأكيد عن استشارة الطبيب المختص، من هذه السلوكيات ما يلي:

  • التنفس العميق عن طريق الأنف فقط ومن ثم الزفير بواسطة الفم بعد اتخاذ وضعية الصفير وبالتدريج.
  • الجلوس على الكرسي باسترخاء مع الحرص على إبقاء الصدر إلى الأمام.
  • استنشاق بخار الماء.

المراجع:  1