كيفية صنع قرارت السنة الجديدة مع طفلك

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
كيفية صنع قرارت السنة الجديدة مع طفلك

تعتبر بداية السنة الجديدة لدى الكثير من الأشخاص, الوقت المناسب لتقييم كل ما مر في حياتهم, و اتخاذ قرارات جديدة, من أجل إصلاحها, و البدء من الصفر, سواء كان ذلك في الممارسات اليومية, كتغير النظام الغذائي المتبع, أو حتى اتباع بعض الممارسات الرياضية الجديدة, و كما يهتم الكبار بهذه الأمور, لابد من إشراك الأطفال بها, عن طريق تعليمهم الإنضباط  الذاتي, و قيمة صنع الأهداف, و ذلك باتباع بعض النصائح الآتية, التي تساعدهم في الإستفادة من صنع مثل هذه القرارات:

جعله من الأمور العائلية

تعد هذه الوسيلة من أفضل الوسائل التي تسهل على الآباء توضيح أهمية وضع القرارت للسنة الجديدة بالنسبة للأطفال, عن طريق الجلوس في جلسة يتم من خلالها تبادل الحديث عن الأهداف, و الإنجازات, التي قام بها أفراد العائلة خلال السنة الماضية, مع ذكر الجوانب السلبية و الإيجابية لكل قرار, أو أمر تم اتباعه قديما, من أجل الإستمرار بالجيد منه, و محاولة تغير السيء, و ذلك عن طريق كتابته على ورق و محاولة مناقشة كل أمر من قبل الشخص نفسه, أو اختراع ألعاب جميلة تتضمن الأطفال والكبار, أو القيام ببعض الأنشطة التطوعية.

قرارات مختلفة لمختلف الأعمار

ينبغي تركيز بعض قرارات الآباء لأطفالهم على أمور تخصهم باختلاف أعمارهم, كمحاولة تغيير نظامهم الغذائي, في حال كان سيئا, و تشجيعهم على تناول ما هو صحي و مفيد عن طريق جعل العائلة مثلهم الأعلى في ذلك, و مساعدتهم في تغيير طريقتهم في الحياة, كترتيب غرفهم في حال كانت غير منظمة.

نموذج يحتذى به

يعتمد الأطفال جميع تصرفات آبائهم, عن طريق نسخها و تقليدها بشكل أعمى, الأمر الذي يجعل منهم نموذجا مهما يحتذى به خاصة في قرارات السنة الجديدة, التي يتبعها الآباء من أجل تحسين الكثير من الأمور السيئة التي كانوا يقومون بها خلال السنة الماضية, الأمر الذي يدفع أبنائهم لتقليدهم و اتباع الأشياء الجديدة, التي تصب في مصلحتهم جميعا.

مكافآت تدوم طويلا

يفضل أن تكون الجلسة العائلية في نهاية السنة, مرنة و متفاهمة, حول الأمور الخاطئة التي تم القيام بها في العام السابق, بدلا من العتاب و إلقاء اللوم, و الوصول إلى طريق مسدود لا يوجد له حل, بالإضافة إلى محاولة وضع المكافآت و الهدايا خاصة للأطفال, في حال تفهمهم للأمر, و البدء في تطبيقه بشكل جيد.