كيفية زراعة النعناع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٧ ، ١٤ يوليو ٢٠١٩
كيفية زراعة النعناع

النعناع

يُشير النّعناع إلى أحد أنواع الأعشاب العطريّة التّابعة إلى عائلة النّعناع، ويعود موطنه الأصليّ إلى أمريكا الشماليّة وجنوب أفريقيا وأستراليا، كما أنّه ينتشر بشكلٍ واسعٍ في جميع المناطق التي تتميّز باعتدال مناخها، ويُستخدم النّعناع لإضافة النكهات على الطّعام وخاصّةً النّعناع الفلفلي والنّعناع السنبلي، كما تُستخدم بعض أنواعه كأدوية عشبيّة بالإضافة لاستخدام زيته كرائحة في العطور، وتتميّز كيفية زراعة النعناع بسهولتها وإمكانيّة إتمامها في المنزل عند الرّغبة.[١]

فوائد النعناع

يُمكن استخدام النّعناع في مكوّنات الطّهي بشكليه الجّاف والطّازج، كما يُوجد العديد من المُنتجات التي تحتوي على نكهته التي قد تدخل في أنواع الشّاي والزيوت والمسكّنات والحلويات ومنعشات النّفس واللبان وسائل الحلاقة ومعجون الأسنان؛ وعلى الرّغم من شيوع استخدام النّعناع في المُنعشات إلّا أنّه يعود على الجسم بالعديد من الفوائد ومنها ما يأتي:[٢]

  • معالجة مرض الرّبو.
  • معالجة الحساسيّة وحمّى القش.
  • المساعدة في عمليّة الهضم.
  • المساعدة في عمليّة الرّضاعة الطبيعيّة.
  • مقاومة الأمراض التنفسيّة.
  • العناية بالبشرة والفم.
  • المساعدة على فقدان الوزن.
  • مقاومة فقدان الذّاكرة.
  • معالجة الغثيان.
  • معالجة أنواع الصداع.
  • التقليل من الاكتئاب والإرهاق.

أفضل بيئة لزراعة النعناع

يُوجد العديد من أنواع عشبة النّعناع التي تتضمّن أصنافًا مختلفةً بالإضافة للأصناف الهجينة والخاصّة التي تنمو في جميع أنحاء العالم، وعلى الرّغم من أنّ جنس النعناع ينتشر بشكلٍ واسعٍ ويُمكن أن يُوجد في العديد من الظروف البيئيّة إلّا أنّ معظم الأصناف تنمو بشكلٍ أفضلٍ في البيئات أو الغابات الاستوائيّة أو شبه المداريّة والتربة الرّطبة، كما يتميّز النعناع بالاجتياح نسبةً لانتشاره غير المُحفّز مسبقًا.[٣]

كيفية زراعة النعناع

يتميّز النعناع بأنّه عشبة ذات نكهة لذيذة ويُمكن خلطها مع سلطة الفواكه أو العصائر أو الشاي المُثلّج وغيرها من الأغذية، كما أنّ هُناك العديد من أنواع النّعناع التي تسهل المحافظة عليها؛ حيث إنّها قد تبقى للعديد من السّنوات في حالة تغليفها بالشكل الصحيح، كما يجب معرفة كيفية زراعة النعناع الصحيحة للتمكّن من الحصول على نبتة صحيّة، وما يأتي الخطوات التي توضّح كيفية زراعة النعناع:[٤]

الحصول على النعناع

يجب الحصول على النّعناع عن طريق أخذ قطع من النبات الموجود مُسبقًا؛ حيث يصعب نموّه من البذور، لذلك يجب قص 10 سنتمترات من مقطع النّعناع للسماح للأغصان الجديدة بالنّمو من مكان القطع، وليس من الضروريّ قطع الغصن الذي يحتوي على العديد من الأوراق؛ حيث يُمكن إتمام الزّراعة بأي غصن، ثمّ يجب وضع الغصن في كوبٍ من الماء والانتظار لمدّة أسبوع حتّى تظهر الجذور البيضاء تحت الماء، وبعد ذلك يجب الانتظار لمدّة زمنية تتراوح ما بين عدّة أيام إلى أسبوع حتّى تصل الجذور إلى الطّول المطلوب، وفي حالة تعذّر الحصول على قطع من نبتة النعناع يُمكن اللجوء إلى الطرق الآتية:

  • شراء شجيرات النّعناع الصغيرة أو نبتة صغيرة من النّوع المرغوب به.
  • استخدام السيقان الطويلة أو الامتدادات التي تنمو على بُعد من نبتة النعناع وتضع جذورها في الأرض.

زراعة النبتة

يجب اختيار الوقت المُناسب للزراعة؛ حيث يجب غرس النبتة في الربيع أو الخريف، وعلى الرّغم من أنّ النّعناع من النباتات المرنة إلّا أنّه يُفضّل زراعته في البيئات المثالية، وما يأتي الخطوات التي تدلّ على كيفية زراعة النعناع:

  • نقل الشجيرات أو أغصان الجذور إلى وعاء.
  • زرع أغصان الجذور أو الشجيرات الصغيرة مع الجذور أسفل التربة.
  • إتمام عمليّة الغرس في المكان الذي يصله كمية مناسبة من ضوء الشّمس؛ حيث يجب اختيار المساحة التي تصلها أشعة الشّمس الكاملة أو في ظلٍ جزئيٍ.
  • غمر وعاء النّعناع في حالة زراعته في حوض الزّرع؛ حيث يجب غمره في الوعاء أو الكيس بعمق 13 سنتيمتر لتفادي انتشاره في الأماكن غير المرغوبة.

الاهتمام بالنعناع بعد زراعته

على الرّغم من أهميّة اتباع الخطوات الدّالة على كيفية زراعة النعناع وإتمامها بالشكل الصحيح إلّا أنّ العناية بالنبتة بعد زراعتها من الأمور المهمّة أيضًا للحصول على نبتة صحيّة وتجنّب فشل الزراعة، وما يأتي طرق الاهتمام بالنعناع بعد زراعته:[٤]

  • ريّ النبتة بشكلٍ دوريّ: حيث يجب ريّ النبتة بانتظام خلال السنة الأولى من زراعته، ويُمكن اختبار مدى جفاف التربة عن طريق الإصبع؛ حيث يجب أن تكون رطبة وليست مغمورة بالماء، أمّا في تعرّض النبتة للشمس بشكلٍ مباشرٍ فيجب ريّها بشكلٍ أكبرٍ والتأكد من حصولها على الكمية الكافية من الماء.
  • تقليم الجزء العلويّ من النّبات: حيث يسهم ذلك في المحافظة على ارتفاع النبات والأوراق الكاملة على الجوانب.
  • تقليم براعم النبتة: يجب تقليم البراعم بهدف منع تفتّحها ونمو النبات مجددًا بشكلٍ غير مرغوبٍ به.
  • تقسيم النبات: يجب المحافظة على تقسيم النّبات كل سنتين أو ثلاثة سنوات؛ لتجنّب نمو الجذور الجديدة في وعاء ضيّق.
  • مُعالجة النبات: يجب معالجة النعناع عن طريق استخدام المبيدات الفطريّة في حالة تعرّضه للعدوى من قِبل الصدأ؛ والذي يُعدّ من الفطريات التي تؤدّي لظهور البقع البرتقاليّة على الجانب الخارجيّ الأوراق.
  • حماية النّبات: يجب حماية النبات الناتج من التعرّض للآفات والأمراض عن طريق توفير التهوية الجيّدة وتربة ذات تصريف جيّد.
  • الحصاد: يجب اتّباع الإرشادات الخاصّة بعمليّة حصاد النعناع كما يأتي:
    • حصاد أوراق النعناع الخضراء الجديدة ابتداءً من أواخر فصل الربيع إلى أوائل فصل الخريف.
    • حصاد كمية كافية من الأوراق قبل بداية الصقيع من كل عام.

المراجع[+]

  1. "Mint", www.britannica.com, Retrieved 11-07-2019. Edited.
  2. "13 Impressive Benefits Of Mint Leaves", www.organicfacts.net, Retrieved 13-07-2019. Edited.
  3. "Mint", www.sciencedirect.com, Retrieved 14-07-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "How To Grow Mint", www.wikihow.com, Retrieved 13-07-2019. Edited.