كيفية زراعة الفول

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٠ ، ١٤ يوليو ٢٠١٩
كيفية زراعة الفول

نبتة الفول

هي نوع من أنواع البقوليات التي تزرع على نطاق واسع والمعروفة بإنتاجيتها الكبيرة ومحتواها العالي من البروتين، وبفضل قدرة نبتة الفول على النمو في ظروف الري المحدود والملوحة المعتدلة للتربة هذا ما جعلها واحدة من أكثر المحاصيل المفضلة للإنتاج الزراعي في الأراضي القاحلة وشبه القاحلة حيث كانت نبتة الفول من المواد الغذائية الأساسية لسنوات عديدة في منطقة البحر المتوسط ​​والهند وباكستان والصين نظرًا لقدرتها على النمو في المناطق المناخية المختلفة، ويستعرض هذا المقال كيفية زراعة الفول بخطوات تفصيلية. [١]

القيمة الغذائية للفول

قبل التعرف على كيفية زراعة الفول لا بد من التطرق الى القيمة الغذائية لحبوب الفول، حيث تحمل حبوب الفول قيمة غذائية عالية فهي مصدر ممتاز للألياف والبروتين والمنغنيز والنحاس والعديد من المغذيات الدقيقة الأخرى، بالإضافة الى احتوائها على حمض الفوليك وهو مادة مغذية تعزز نمو المخ والحبل الشوكي بشكل مناسب عند الرضع، كما تحتوي حبوب الفول أيضًا مركبات أثبتت أنها تعزز نشاط مضادات الأكسدة في الخلايا البشرية و بما أن مضادات الأكسدة تعزز الوظيفة المناعية فإن تناول حبوب الفول يعمل على تعزيز المناعة، كما أن المستويات الجيدة من المنغنيز والنحاس الموجودة في حبوب الفول تعزز قوة العظام، ويساعد الاستهلاك المنتظم للفول في زيادة مستويات الحديد في الدم وتحسين أعراض فقر الدم الناتج عن عدم تناول الحديد بشكل كافٍ.[٢]

كيفية زراعة الفول

الفول هو نوع من البقوليات التي تعود جذورها إلى غرب آسيا، وتحب نبتة الفول الطقس المعتدل وأشعة الشمس المباشرة كما يمكن زراعتها في مجموعة متنوعة من المناخات، وهي مصدر ممتاز للبروتينات والفيتامينات والألياف وهي بالتأكيد تستحق الزراعة في حديقة المنزل، وتوضح النقاط التالية كيفية زراعة الفول:[٣]

  • اختيار نوع البذور المناسب فهناك العديد من أنواع حبوب الفول التي يمكن الاختيار فيما بينها حسب مساحة الزراعة المتوفرة، فبعض الأنواع يبلغ أقصى ارتفاع لها حوالي 30 سم فقط مما يجعلها اختيارًا ممتازًا للحدائق الصغيرة بينما تنتج أنواع اخرى قرونًا ضخمةً بحجم 15 بوصة وهي مناسبة للزراعة في الأراضي المفتوحة.
  • اختيار موعد مناسب لبدء الزراعة بناءً على مناخ منطقة الزراعة، ففي المناطق ذات الشتاء البارد يجب الانتظار حتى بداية الربيع للبدء بالزراعة وكذلك الامر في معظم المناطق المعتدلة ، بحيث تفضل نبتة الفول درجات حرارة ما بين 15 الى 18 درجة مئوية، أما في المناطق ذات الشتاء المعتدل و​​الدافئ فيمكن زراعة النباتات في فصل الشتاء.
  • اختيار مكان مناسب للزراعة ومعرض لأشعة الشمس معظم اليوم، والقيام بتحضير التربة للزراعة بحرثها بعمق عدة بوصات، كما يمكن إضافة الأسمدة الى التربة ولكن نظرًا لأن نبتة الفول منتجة للنيتروجين فليس هناك ضرورة للتسميد إلا في حال فقر التربة فيمكن استخدام الأسمدة منخفضة النيتروجين.
  • يتم ترطيب التربة بالماء بلطف قبل البدء بالزراعة مع مراعاة عدم إضافة كمية كبيرة من الماء، ثم البحث عن البقعة الغامقة في البذرة "عين البذرة" وزرعها لأسفل بعمق حوالي 5 سم في الأرض في صفين مزدوجين بحيث يبعد كل صف عن الأخر حوالي 20 سم، ويوصي البستانيون بزراعة ضعف عدد البذور المراد زراعتها وذلك لأخذ البذور التي ستفشل في النمو بعين الاعتبار.

العناية بالنبات بعد الزراعة

بعد التعرف على كيفية زراعة الفول لا بد من التطرق إلى خطوات العناية بنبات الفول بعد الزراعة وذلك لضمان نموها بشكل مثالي وضمان الحصول على منتج صحي صالح للأكل وفيما يأتي النقاط الأساسية التي يجب اتباعها للعناية بالنبات:[٣]

  • القيام بري النباتات بعمق وبدون إفراط ولكن في حال كانت منطقة زراعة النبات جافة يمكن زيادة مياه الري، ويتم سقي التربة بعمق في أبرد جزء من اليوم سواءً كان ذلك في ساعات الصباح الباكر أو بعد غروب الشمس مع تجنب الإفراط في ري النبات.
  • التخلص من الأعشاب الضارة في منطقة الزراعة مع التنبه إلى أن جذور نبتة الفول ضحلة نسبيًا، مما يجعل من السهل للغاية اقتلاعها عن طريق الخطأ إذا تم استخدام المجرفة حولها، لذلك من الأفضل اقتلاع الأعشاب الضارة حول النبات باستخدام اليد.
  • الاحتراس من حشرات المن لأنها تحب نبتة الفول وعادةً ما تتجمع على الجزء العلوي من النبات بالقرب من البراعم الجديدة، ويقوم بعض المزارعين باستخدام المبيدات الحشرية لطرد المن بعيدًا عن النباتات، ولكن الطريقة الأسهل تنطوي على قطع قمم النباتات التي يتجمع فيها المن.
  • عندما تبدأ نبتة الفول بالنمو والارتفاع يجب ربط الشجيرات الصغيرة بدعامات تغرس بالقرب منها، لأن الشجيرات الصغيرة سرعان ما تصبح محملة بالقرون الثقيلة وستبدأ بالنزول نحو الأرض في حال عدم وجود شيء تستند عليه مما يؤدي الى تلف النباتات وتحفيز نمو الفطريات عليها.

حصاد نبتة الفول

في حال الرغبة في أكل الفول كاملًا مع القرون فيفضل حصاده في سن مبكرة وذلك عندما يبلغ طول القرون حوالي 6 سم، وبعد ذلك الطول تصبح القشرة قاسية، أما في حال الرغبة في أكل حبوب الفول فقط فيجب الانتظار لفترة أطول حتى يتم رؤية قرون الفول نتفخ بوضوح ثم يتم قطفها، وبعد الحصاد يفضل ترك النباتات في الأرض لأطول فترة ممكنة لأن نبتة الفول مثل باقي البقوليات تحتوي على بكتيريا مثبتة للنيتروجين في العقيدات الموجودة على نظام الجذر، والتي تعمل على تعزيز مستويات النيتروجين في التربة وستسفيد النباتات التي تزرع بعد الفول من النيتروجين الموجود في التربة مما يساعد على نموها بشكل أفضل.[٣]

المراجع[+]

  1. "Vicia faba", www.sciencedirect.com, Retrieved 10-07-2019. Edited.
  2. "10 Impressive Health Benefits of Fava Beans", www.healthline.com, Retrieved 10-07-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "How to Grow Broad Beans", www.wikihow.com, Retrieved 10-07-2019. Edited.