كيفية زراعة الفراولة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٦ ، ١٣ يوليو ٢٠١٩
كيفية زراعة الفراولة

الفراولة

الفراولة نوع مميز من أكثر من 20 نوع من النباتات المزهرة في عائلة الورد Rosacea، وموطنها الأصلي المناطق المعتدلة في نصف الكرة الشمالي، وتُزرع الأصناف المختلفة منها على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم، وثمار الفراولة غنية بفيتامين C، وتحظى الفاكهة بتقدير واسع لرائحتها المميزة واللون الأحمر الفاتح والطعم الحلو، ويتم استهلاكها بكميات كبيرة، إما طازجة أو في الأطعمة الجاهزة مثل العصير والفطائر والآيس كريم والميلك شيك والشوكولاتة، وتُستخدم نكهات الفراولة الاصطناعية والروائح أيضًا على نطاق واسع في المنتجات المتنوعة مثل مرطب الشفاه والحلوى ومُعقّمات الأيدي والعطور وغيرها الكثير، وسيتم ذكر كيفية زراعة الفراولة بالتفصيل.[١]

فوائد الفراولة

استنادًا لبعض الأبحاث والدراسات العلمية فإن الفراولة تساعد في تحسين أداء الذاكرة وتعمل على تقويتها، وتعمل ثمار الفراولة على تخفيف حدة الإلتهابات المختلفة في الجسم والتي يكون لها أضرار ومضاعفات أُخرى، كما وُجد أن للفراولة بعض الفوائد المهمة في تنظيم السكر في الدم وعلاج مرض السُكري، وبسبب محتوى الفراولة العالي من الألياف فإن تناول الفراولة يُقلل من الإصابة بالإمساك، وهي من أغنى الفواكة التي تحتوي على مضادات الأكسدة وعليه فإنها تساعد في وقاية الجسم من أمراض السرطان، كما وتحتوي الفراولة على بعض المواد القابضة وبالتالي فإنها تعمل على تبييض الأسنان، وتحتوي الفراولة أيضًا على كميات قليلة جدًا من السُعرات الحرارية وبالتالي فإنها تُسهم في تخفيف الوزن.[٢]

كيفية زراعة الفراولة

يتم زراعة الفراولة في فصل الربيع في المناطق الرطبة والمعتدلة، ومن الممكن زراعتها في أواخر الصيف، لكن في بعض المناطق مثل ولاية فلوريدا، يكون فصل الشتاء هو موسم النمو الطبيعي حيث يبدأ الحصاد في منتصف نوفمبر، وللحصول على محصول جيد يجب الاهتمام أولًا بالتربة وتسميدها بالشكل الصحيح، إذ يجب اتباع الطريقة الصحيحة لكيفية زراعة الفراولة كما يأتي:

جاهزية التربة لزراعة الفراولة

تستخدم معلومات اختبار التربة ونتائج تحليل النبات لتحديد نسبة جاهزية التربة للزراعة، وهناك حاجة إلى الأسمدة النيتروجينية في بداية كل سنة زراعة، وعادةً ما تكون هناك مستويات كافية من الفوسفور والبوتاس عندما يتم تسميد الحقول من أجل الحصول على أعلى إنتاج، ولتوفير المزيد من المواد العضوية للتربة يتم تغطية التربة بالقمح أو الجاودار في فصل الشتاء قبل زراعة الفراولة، حيث تُفضل الفراولة درجة الحموضة في التربة من 5.5 إلى 6.5، إذ تنجح بشكل مدهش في التربة المُسمّدة، وبالمقارنة مع المحاصيل البستانية الأخرى فإن متطلبات الأسمدة لزراعة الفراولة منخفضة، ومع ذلك فهي عُرضة للجفاف وتتطلب التربة التي تحتفظ بالرطوبة أو الري عن طريق الأخاديد أو الرش، ويقوم العديد من المزارعين بتعقيم التربة بمواد كيميائية مثل بروميد الميثيل قبل الزراعة، ويتم تغذية معظم نباتات الفراولة الآن بالأسمدة الصناعية قبل الحصاد وبعده وقبل الزراعة، ومن المهم أيضًا اختيار الموقع المناسب لنباتات الفراولة لأنها تحب الدفء والشمس.[٢]

كيفية زراعة الفراولة بالأشتال في البيوت البلاستيكية

البيوت البلاستيكية أو الدفيئات تنتج كميات كبيرة من الفراولة خلال موسم غير موسمها، وهو الجزء الأكبر من الإنتاج التجاري الحديث في أوروبا القارية وخاصة في أوكرانيا، فأولًا يتم شراء شتلات الفراولة من المشتل ويجب اختيار الشتلات السليمة غير المُصابة بأي أذىً او مرض، حيث يقوم المزارعون بزراعة أشتال الفراولة داخل صفوف، ويتم حفر حفرة عميقة لكل شتلة، ويتم ملؤها بكمية مناسبة من السماد وتزرع الشتلة وتكون جذورها فقط تحت التُراب بحيث تبعد كل شجيرة فراولة عن الأخرى مسافة 24 سم، أما الصفوف فتبعد عن بعضها مسافة 18سم، كما يمكن زراعة الفراولة في سطور تبعد عن بعضها مسافة 30 سم، ويمكن الاستفادة من المسافات بين السطور بزراعة الفجل والخس وغيرها من النباتات الورقية، وبعض ثمار الفراولة لا تُنتج ثمارًا في أول سنة من الزراعة، لذا يجب عدم اليأس منها والاعتناء بها باستمرار.[٣]

كيفية زراعة الفراولة بالبذور

تُستخدم أيضًا طريقة زراعة الفراولة بالبذور، حيث توجد بذور الفراولة على سطح الثمار من الخارج ومن الممكن تجميعها وزراعتها لإنبات الفراولة، وفي المتوسط ​​تحتوي حبة الفراولة على حوالي 200 بذرة على غشاءها الخارجي، وأولًا يجب تجفيف بذور الفراولة لمدة أسبوع في منطقة جافة، ثم زراعة البذور في التربة مباشرةً وتغطيتها بطبقة رقيقة من التراب وريّها بشكل معتدل، وعند ظهور المجموعة الثانية من الأوراق يتم زرعهم في الأماكن المرغوبة بحذر وعمل مسافات بينهم، ويتم إزالة الأزهار الأولى التي تُنتجها الفراولة حتى تتمكن النباتات من إنشاء جذور قوية.[٤]

كيفية زراعة الفراولة بجورب السماد

هناك طريقة أخرى لزراعة الفراولة وهي استخدام جورب السماد، وقد تبين أن النباتات التي تُزرع في جوارب الكومبوست تنتج قدرة امتصاص جذرية أكبر للأكسجين، والفلافونويدات، والأنثوسيانين، والفركتوز، والجلوكوز، السكروز، حامض الماليك، وحامض الستريك، مقارنة بثمار الفراولة المنتجة في أنظمة البيوت البلاستيكية.[١]

كيفية زراعة الفراولة في المنازل

الفراولة نباتات شهيرة ومُجزية للنمو في البيئة المحلية، سواء كان ذلك لأغراض الاستهلاك أو البيع، ويمكن زراعتها في المنازل عن طريق البذور التي تُزرع في التربة مباشرةً بعد تجفيفها، ويجب الاعتناء بها وزرعها في الشمس بالكامل أو الظل المبلل، وفي التربة الرملية إلى حد ما، كما يجب إضافة السماد فالأسمدة المتوازنة تساعد على نمو قوي، كما يمكن زراعتها في قدور أو الأواني المخصصة لزراعة نباتات الزينة، ويجب الانتباه إلى وضع القش أو الأغصان الخفيفة تحت كل نبات بهدف حماية ثمار الفراولة من ملامسة الأرض، وستعمل كحاجز للأعشاب الضارة، ويمكن زراعة الفراولة في داخل المنزل في أواني الفراولة، على الرغم من أن النبات قد لا ينمو بشكل طبيعي في الداخل، إلا أن استخدام إضاءة LED في مزيج من الضوء الأزرق والأحمر يمكن أن يسمح للنبات بالنمو داخل المنازل.[١]

كيفية العناية بالفراولة

الفراولة فواكه صلبة وتصمد أمام العديد من الظروف، ولكن أثناء تكوين الفاكهة تكون الرطوبة حيوية، ويجب للعناية بالنبات بعد الزراعة الاهتمام ببعض الأمور، كالآتي:[١]

  • يجب عدم غسل التوت إلا قبل الاستهلاك، كما يتم ري شتلات الفراولة مرة واحدة في كل أسبوع.
  • يجب تغطية المنطقة الواقعة إلى الأسفل من الساق بالمواد العضوية كأوراق الشجر والقش للمحافظة على رطوبة التُربة.
  • عند سقي الفراولة يجب فقط سقي الجذور وليس الأوراق لأن الرطوبة على الأوراق تشجع نمو الفطريات،
  • يجب قطف الثمرة عندما تنضج تمامًا؛ أي عندما يصبح لون الثمرة أحمرًا فاتحًا موحدًا، إذتنضج الثمرة في منتصف الصيف.
  • يجب إزالة ثمار الفراولة المتعفنة والممتلئة للحد من مشاكل الحشرات والأمراض.
  • يجب توفير الحماية ضد الرخويات والقواقع التي تهاجم الفاكهة الناضجة، فمن المعروف أن حوالي 200 نوع من الآفات تهاجم الفراولة بشكل مباشر وغير مباشر، وتشمل هذه الآفات الرخويات والعث وذبابة الفاكهة وسوس جذر الفراولة وتربس الفراولة وخنافس عصارة الفراولة وعثة تاج الفراولة والمن وغيرها، ولكن استخدام كميات كبيرة من المبيدات لمكافحة الآفات تؤدي إلى تقليل الإنتاج لثمار الفراولة.
ومن الممكن أن تقع نباتات الفراولة ضحية لعدد من الأمراض خاصة عندما تتعرض للإجهاد، وقد تكون الأوراق مصابة بالعفن البودري الناجم عن الفطريات تُسمى آفة الأوراق، وقد يقع التاج والجذور ضحية للشد الأحمرأو ذبول الزهرة أو عفن الجذر الأسود أوالديدان الخيطية، وقد تخضع الثمار للتلف بسبب العفن الرمادي وتعفن الجذور، ولمنع تعفن الجذر يجب أن تُزرع الفراولة كل أربع إلى خمس سنوات في صفوف جديدة أي في مواقع مختلفة.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث "Strawberry", www.wikiwand.com, Retrieved 02-07-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "strawberry benefits", www.britannica.com, Retrieved 02-07-2019. Edited.
  3. "Strawberries", www.wikihow.com, Retrieved 02-07-2019. Edited.
  4. "Grow-Strawberries-from-the-Seed", www.wikihow.com, Retrieved 02-07-2019. Edited.