كيفية زراعة العدس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٥ ، ٢١ يوليو ٢٠١٩
كيفية زراعة العدس

العدس

يُعدّ العدس أحد أنواع البذور التي يُمكن تناولها، وينتمي إلى عائلة البقوليّات، ويتميّز بشكله الذي يُشبه العدسة وقساوته بغض النّظرعن وجود القشرة الخارجيّة، ويُعدّ العدس من أنواع الطعام الأساسيّة في قائمة الطعام التّابعة لقارّة آسيا وأفريقيا الشماليّة، ويعود الإنتاج الأكبر منه في الوقت الحالي إلى دولة كندا، وللتمكّن من الحصول على البذور الصحيّة يجب معرفة كيفية زراعة العدس الصحيحة.[١]

فوائد العدس

يُعدّ العدس أحد أنواع النباتات التي ظهرت منذ نشأة الزّراعة المُبكّرة، وقد استُخدم في النظّام الغذائيّ الخاص بالإنسان منذ فترةٍ زمنيةٍ طويلةٍ جدًا، ويتميّز بأنّه غني بالعناصر الغذائيّة والمعدنيّة، وبالتّالي فإنّه يعود على الجسم بالعديد من الفوائد الصحيّة ومنها ما يأتي:[٢]

  • المساهمة في توليد العضلات في الجسم.
  • التحكّم بمرض السكريّ.
  • تحسين عمليّة الهضم.
  • منع تصلّب الشرايين.
  • احتماليّة مساهمته في المقاومة ضدّ مرض السّرطان.
  • يعد مصدرًا جيدًّا لحمض الفوليك.
  • التحكّم بالوزن.
  • احتوائه على كمية كبيرة من عنصر الحديد.
  • تحسين النّشاط الكهربائيّ.
  • تحسين عمليّة التمثيل الغذائيّ.

البيئة المناسبة لزراعة العدس

يُعدّ العدس أحد أنواع الأطعمة الغنيّة بالعناصر الغذائيّة؛ حيث إنّه يمد الجسم بكميةٍ كبيرةٍ من البروتين، كما أن كيفية زراعة العدس والعناية به سهلة ويُمكن تنفيذها من قِبل ذوي الخبرة القليلة، ولكن يجب الحرص على توفير البيئة والوقت المُناسبين للزراعة كما يأتي:[٣]

  • موعد الزّراعة: يجب زراعة العدس في الربيع الباكر؛ حيث إنّه يُزهر في الطقس البارد في شهر آذار، ثمّ يصل إلى النّضج الكامل في فصل الصيف مع درجات الحرارة المرتفعة، كما يجب الاهتمام بزراعة البذور بدرجة حرارة لا تقل عن 4 درجات مئويّة لإبقائها على قيد الحياة، كما يُمكن زراعة العدس داخل المنزل في حالة كانت درجة حرارة الغرفة 20 درجة مئويّة تقريبًا.
  • موقع الزّراعة: يجب اختيار منطقة مُشمسة وذات تهوية جيّدة؛ حيث ينمو العدس بشكلٍ جيّد في الحدائق والأواني في حالة توفير كمية مناسبة من ضوء الشّمس، كما يجب أن يُزرع بجانب النباتات المنخفضة حتّى لا يُمنع ضوء الشمّس عنه، ويجب المحافظة على رطوبة التربة وتجنّب تعريضها لتراكم المياه على السطح لمنع تعفّن الجذور، بالإضافة لأهميّة المحافظة على مستوى حموضة التربة ما بين 6 إلى 6.5 درجة.

كيفية زراعة العدس

يجب اتّباع كيفية زراعة العدس للتمكّن من الحصول على نبتةٍ سليمةٍ؛ حيث يجب الحصول على بذور العدس أو استخدام العدس الجاف، ولكن يجب الانتباه لاستخدام حبّوب العدس الكامل وليس المجروش، ثمّ يجب شطف هذه البذور وفرزها جيدًا واتّباع كيفية زراعة العدس الآتية:[٣]

معالجة العدس باللقيحة

يجب مُعالجة العدس قبل زراعته من خلال رشّه بخليطٍ صحيٍّ من البكتيريا يُعرف باللقيحة الذي يتوفّر في متاجر البستنة المختلفة، ويُمكن استخدام اللقيحة الخاصّة بالفول أو البازيلاء، وتسهم هذه الخطوة في برعمة عقيدات إضافيّة أو امتدادات في جذور العدس الأمر الذي يجعله أكثر مقاومةً للتغييرات الجويّة وبالتالي إنتاج محصول أفضل.

غرس البذور

تتضمّن كيفية زراعة العدس غرس البذور بعمق 2.5 سنتمتر على الأقل في حالة الزراعة بتربةٍ رطبةٍ وبحالةٍ جيّدةٍ، ويجب غرس البذور بعمق 6.5 سنتمتر على الأكثر في حالة الزّراعة بتربةٍ ذات سطحٍ جافٍ، ويجب الانتباه لعدم غرسها بعمقٍ أكبر؛ حيث يؤدّي ذلك لمنع تبرعم البذور.

اتباع نظام الزراعة

يجب اتّباع النظّام الخاص بزراعة العدس؛ ففي حالة زراعته في إناء يجب نشر البذور على بعد 2.5 سنتمتر من بعضها البعض، أمّا في حالة الزراعة على شكل صفوف يجب ترك مسافة تصل إلى 15 سنتمتر بين كل صف، ففي حالة اتباع كيفية زراعة العدس الصحيحة بالإضافة للأنظمة الخاصّة بها يُمكن الحصول على نصف كيلوغرام لكل 30 متر مربّع.

العناية بالعدس بعد زراعته

على الرّغم من أنّ كيفية زراعة العدس الصحيحة تسهم بالحصول على نبتةٍ صحيّةٍ إلّا أنّ العناية بالنبات بعد الانتهاء من زراعته أمر مهم أيضًا، لذلك يجب اتّباع الخطوات الخاصّة بالعناية بالعدس بعد الزّراعة كما يأتي:[٣]

إضافة العرائش للنباتات الناضجة

يجب إضافة عرائش منخفضة للعدس؛ حيث قد يصل طول نبات العدس الناضج إلى 76 سنتمتر وقد تتعرّض الأزهار والقرون للتكسّر في حالة لمسها للأرض، وتسهم هذه العرائش بدعم النّبات وتثبته، ويُمكن إنشاؤها عن طريق تثبيت الخيزران بالأرض القريبة من العدس ثمّ ربط النبات بها عبر استخدام خيط قطنيّ ثمّ ربط سيقان الخيزران ببعضها البعض باستخدام حبل من القطن أو النايلون.

ري النبات

يجب ري النبتة مرتين في كل أسبوع؛ فعلى الرّغم من قدرة العدس على تحمّل الجفاف المعتدل كباقي أنواع النباتات التي تنمو بالحرارة إلّا أنّه سينمو بشكلٍ أفضلٍ في حالة ريّه وترطيبه فقط، ويُمكن فحص رطوبة التربة عن طريق غرس الإصبع والانتباه لعدم السماح للمياه الري بالتصاعد في المنطقة.

تنظيف مكان الزّراعة

يجب إزالة الأعشاب الضّارة والاعتناء بالمنطقة المزروعة بشكلٍ منتظمٍ؛ حيث يُمكن أن يهلك العدس بسرعةٍ وتُعاق عمليّة نموّه بسبب وجود الأعشاب الضّارة، ويُمكن إتمام هذه العمليّة عن طريق نزع الأعشاب الضّارة من المنطقة المزروعة أسبوعيًا.

إزالة الآفات

يجب الانتباه إلى الحشرات الدقيقة التي تُسمّى المن، ومحاولة القضاء عليها إن وُجدت عن طريق رشّها بالماء باستخدام زجاجة أو خرطوم، كما يجب إزالة النّبات المتضرر من المحاصيل الزراعية والتخلّص منه في حالة تعرّضه للأذى من قِبل سوس الفاكهة، كما يجب حماية المنطقة المزروعة من قِبل الحيوانات عن طريق وضع شبكة على النبات.

المراجع[+]

  1. "Lentils: Nutrition, Benefits and How to Cook Them", www.healthline.com, Retrieved 14-07-2019. Edited.
  2. "11 Interesting Benefits Of Lentils", www.organicfacts.net, Retrieved 14-07-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "How to Grow Lentils", m.wikihow.com, Retrieved 15-07-2019. Edited.