كيفية حدوث الرجة الدماغية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٠ ، ٣ أبريل ٢٠١٩
كيفية حدوث الرجة الدماغية

يعتبر الدماغ أحد أهم الأجزاء الرئيسية في جسم الإنسان، حيث أن حدوث أي خلل في جسم الإنسان قد يؤثر على قدرته عند أداء مهامه الرئيسية كون الدماغ يتحكم بجميع أجزاء الجسم، وتعتبر الرجة الدماغية من المشاكل التي قد يتعرض لها الدماغ، ويحدث هذا غالباً نتيجة تعرض الإنسان لحادث أو ضربة معينة، وتؤدي الإصابة بالرجة الدماغية إلى الإخلال بوظائف الجسم ومهامه الرئيسية والتي من أبرزها النظر والقدرة على الاتزان، والإدراك واليقظة، ويختلف مدى وتأثير الإصابة وديمومة الأعراض باختلاف شدة الإصابة التي تعرض لها الشخص، ففي بعض الحالات يستمر تأثير الرجة الدماغية لفترة قصيرة من الزمن، وفي بعض الأحوال فإنه يستمر لفترة أطول من ذلك، وأكتر الأشخاص المعرضين للإصابة بالرجة الدماغية هم الأكثر حركة أي الأطفال والأشخاص الرياضيين، وعند تعرض الشخص لحادث وشك الأطباء في إصابته بالرجة الدماغية فإنه يتم إجراء مجموعة من الفحوصات قبل تشخيص الحالة، وسنتحدث في هذا المقال حول كيفية حدوث الرجة الدماغية.

كيفية حدوث الرجة الدماغية

تحدث الرجة الدماغية نتيجة التعرض للعديد من العوامل، والتي من أبرزها:

  • التعرض لحوادث السير خاصة تلك التي تكون ذات شدة عالية.
  • سقوط الأشخاص من الأماكن ذات الارتفاعات العالية.
  • قد تحدث الصدمة في أثناء القيام بأداء بعض التمارين والأنشطة الرياضية.
  • من الممكن حدوثها نتيجة التعرض للاحتكاكات القوية والشديدة.
  • أيضاً فإن الرجة الدماغية قد تحدث على إثر تعرض الرأس للضربات القوية والتي يكون سببها غالباً الاصطدام بأجسام صلبة.

أعراض الإصابة بالرجة الدماغية

بعد التعرض لحادث أو صدمة فإنه قد تظهر بعض الأعراض التي تزيد الشك في حدوث رجة دماغية، ومن أبرز هذه الأعراض:

  • شعور الشخص بالغثيان الشديد والرغبة في التقيؤ.
  • يحدث اختلال في وظائف الحواس في جسم الإنسان، حيث يكون الشخص غير قادراً على التذوق أو الشم في بعض الحالات.
  • يشعر الشخص باضطرابات في الرؤية إضافة إلى عدم الوضوح أيضاً.
  • يشعر الشخص بأنه غير قادر على السمع، أو قدرته على السمع قلت مقارنة عما كان عليه من قبل.
  • يشعر الشخص بالصداع الشديد والقوي في رأسه.
  • يكون غير قادراً على الاتزان إضافة إلى شعوره بالدوخة.
  • يشعر الشخص بوجود الطنين الشديد في أذنيه.
  • تزداد حساسية الشخص  للإضاءة القوية والضوضاء، ويصبح غير قادر على تحمل أي منهما أو تحمل وجوده في الأماكن المزعجة.
  • قد يفقد الشخص جزءاً من ذاكرته بحيث يصبح غير قادراً على تذكر بعض الأحداث.
  • يفقد المصاب شهيته في الكثير من الحالات.