تنتمي لعبة الطاولة إلى الأصول الفارسية، تحديداً إلى الفترة ما قبل حوالي ثلاثة آلاف عام قبل الميلاد، وقد كانت هذه اللعبة ذات انتشار واسع في قديم الزمان في بلاد فارس القديمة، وفي وقتنا الحالي تعتبر لعبة الطاولة أحد أشهر الألعاب التي تنتشر في مصر ودول الشام، وتنتشر هذه اللعبة أيضا في بلاد أوروبا حيث وصلت إليهم عن طريق الرحلات التبشيرية، ومن أهم الأسباب التي ساعدت على انتشار هذه اللعبة هو جمال الصناديق الخشبية التي تصنع منها الطاولة حيث أنها تكون مزخرفةً ومطعّمةً بالأصداف الملوّنة وقد تكون في بعض الأحيان مصنوعة بالكامل من أخشاب عالية القمة تمّت زخرفتها بصورة رائعة، بالإضافة إلى شكل الأقراص التي يتمّ لعب الطاولة بها، والأقراص تكون مصنوعة عادة من الخشب المطعّم الذي يأتي باللونين الأبيض والأسود، وسنتحدث في هذا المقال حول كيفية تعلم لعبة الطاولة. كيفية تعلم لعبة الطاولة تكون لعبة الطاولة على شكل صندوق خشبي يحتوي على أربع جهات متقابلة، حيث يكون في كلّ جهة ستّ علامات للعدد، حيث أن العدد يبدأ من المكان الّذي يلي القطعة التي سوف يقوم اللاعب بتحريكها. يحصل كلا اللاعبين على مجموعة من الأقراص (عددها خمسة عشر قرصاً) تكون موحّدة اللون. ويتمّ القيام بوضع الأقراص بشكل متقابل. إن الهدف من لعبة الطاولة هو القيام بإخراج أقراصك من صندوق اللعبة قبل أن ينهب اللاعب الخصم من إخراج أقراصه. في هذه اللعبة يحاول اللاعب منع خصمه من التقدم في اللعبة. إن المسافات في اللوحة تكون عبارة عن أشكال مثلثات تسمى بنقاط، وذلك بهدف تمثيل النقاط على لوحة لعبة الطاولة. إن كل نقطة على اللوحة تكون مرقمة برقم معين، وعدد الأرقام هو (24) رقم على اللوحتين. إن النقطة الاولى في اللوحة تأخذ الرقم (1) فيما تأخذ آخر نقطة في اللوحة الرقم (24)، ويكون ترتيب الارقام باتجاه عقارب الساعة. يقوم اللاعب بتحريك أقراصه حسب العدد الذي ظهر نتيجة رمي الزهر أو النرد. يبقى اللاعب بالتقدم في أقراصه إلى أن يصل إلى الجهة التي في ناحيته، والتي كان يضع الخصم أقراصه فيها للبداية. إن مهمة اللاعب تكون منع خصمه من الوصول إلى الجهة المقابلة. في بداية اللعبة يتم القيام بأخذ نرد ورميه، واللاعب الذي يحصل على الرقم الأعلى هو من يبدأ باللعب. يكون اللعب في البداية بالاعتماد على قرص واحد حتى الوصول إلى جهة الخصم. بعد ذلك يمكن القيام بتحريك أكثر من قرص وذلك بحسب النرد في كل مرة. بإمكان اللاعب المرور على الخانات التي يحتلها الخصم، إلا أنه لا يمكن الوقوف في نفس الخانة. إن الفائز هو من يستطيع إدخال جميع قطعه إلى الجهة في ناحيته ومن ثمّ القيام بإخراجها.

كيفية تعلم لعبة الطاولة

كيفية تعلم لعبة الطاولة

بواسطة: - آخر تحديث: 30 مايو، 2017

تنتمي لعبة الطاولة إلى الأصول الفارسية، تحديداً إلى الفترة ما قبل حوالي ثلاثة آلاف عام قبل الميلاد، وقد كانت هذه اللعبة ذات انتشار واسع في قديم الزمان في بلاد فارس القديمة، وفي وقتنا الحالي تعتبر لعبة الطاولة أحد أشهر الألعاب التي تنتشر في مصر ودول الشام، وتنتشر هذه اللعبة أيضا في بلاد أوروبا حيث وصلت إليهم عن طريق الرحلات التبشيرية، ومن أهم الأسباب التي ساعدت على انتشار هذه اللعبة هو جمال الصناديق الخشبية التي تصنع منها الطاولة حيث أنها تكون مزخرفةً ومطعّمةً بالأصداف الملوّنة وقد تكون في بعض الأحيان مصنوعة بالكامل من أخشاب عالية القمة تمّت زخرفتها بصورة رائعة، بالإضافة إلى شكل الأقراص التي يتمّ لعب الطاولة بها، والأقراص تكون مصنوعة عادة من الخشب المطعّم الذي يأتي باللونين الأبيض والأسود، وسنتحدث في هذا المقال حول كيفية تعلم لعبة الطاولة.

كيفية تعلم لعبة الطاولة

  • تكون لعبة الطاولة على شكل صندوق خشبي يحتوي على أربع جهات متقابلة، حيث يكون في كلّ جهة ستّ علامات للعدد، حيث أن العدد يبدأ من المكان الّذي يلي القطعة التي سوف يقوم اللاعب بتحريكها.
  • يحصل كلا اللاعبين على مجموعة من الأقراص (عددها خمسة عشر قرصاً) تكون موحّدة اللون.
  • ويتمّ القيام بوضع الأقراص بشكل متقابل.
  • إن الهدف من لعبة الطاولة هو القيام بإخراج أقراصك من صندوق اللعبة قبل أن ينهب اللاعب الخصم من إخراج أقراصه.
  • في هذه اللعبة يحاول اللاعب منع خصمه من التقدم في اللعبة.
  • إن المسافات في اللوحة تكون عبارة عن أشكال مثلثات تسمى بنقاط، وذلك بهدف تمثيل النقاط على لوحة لعبة الطاولة.
  • إن كل نقطة على اللوحة تكون مرقمة برقم معين، وعدد الأرقام هو (24) رقم على اللوحتين.
  • إن النقطة الاولى في اللوحة تأخذ الرقم (1) فيما تأخذ آخر نقطة في اللوحة الرقم (24)، ويكون ترتيب الارقام باتجاه عقارب الساعة.
  • يقوم اللاعب بتحريك أقراصه حسب العدد الذي ظهر نتيجة رمي الزهر أو النرد.
  • يبقى اللاعب بالتقدم في أقراصه إلى أن يصل إلى الجهة التي في ناحيته، والتي كان يضع الخصم أقراصه فيها للبداية.
  • إن مهمة اللاعب تكون منع خصمه من الوصول إلى الجهة المقابلة.
  • في بداية اللعبة يتم القيام بأخذ نرد ورميه، واللاعب الذي يحصل على الرقم الأعلى هو من يبدأ باللعب.
  • يكون اللعب في البداية بالاعتماد على قرص واحد حتى الوصول إلى جهة الخصم.
  • بعد ذلك يمكن القيام بتحريك أكثر من قرص وذلك بحسب النرد في كل مرة.
  • بإمكان اللاعب المرور على الخانات التي يحتلها الخصم، إلا أنه لا يمكن الوقوف في نفس الخانة.
  • إن الفائز هو من يستطيع إدخال جميع قطعه إلى الجهة في ناحيته ومن ثمّ القيام بإخراجها.