كيفية تجنب انتشار الإنفلونزا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
كيفية تجنب انتشار الإنفلونزا

يعتبر موسم الشتاء من أبرز المواسم التي تظهر خلالها أعراض الإنفلونزا, بحيث تنتشر بين الآخرين بشكل واسع و سريع, نتيجة التصرفات الخاطئة التي قد تزيد من انتقال العدوى فيما بينهم, و التي تشمل عدد مرات غسل اليدين, بحيث يتغاضى البعض عن ضرورة القيام بغسلها, للحد من انتشار الإنفلونزا.

ما هي السبل أو الطرق المتبعة لتجنب انتشار الإنفلونزا بين الأفراد, و خاصة فئة الأطفال منهم؟

يصنف الأطفال بأكثر الأشخاص نشرا لبكتيريا أو جراثيم الإنفلونزا, و ذلك راجع إلى طبيعتهم الفضولية في لمس كل الأشياء, و وضع كل ما يخطر في بالهم داخل فمهم, الأمر الذي يسهل عملية انتشار المرض بشكل كبير و واسع, و لتفادي ذلك ينصح الآباء, أو الأشخاص بشكل عام القيام بغسل أيديهم على النحو الآتي:

غسل اليدين قبل و بعد إعداد الطعام.

غسلهما قبل الأكل.

بعد استخدام الحمام أو تغيير الحفاضات.

بعد السعال أو العطس, أو مسح الأنف.

قبل لمس العدسات اللاصقة.

قبل و بعد ملامسة شخص مريض.

بعد التعامل مع الملابس المتسخة, أو القمامة.

ما هي الطريقة الصحيحة لغسل اليدين؟

ينبغي القيام بتبليل اليدين بالماء و تطبيق كمية من الصابون عليهما.

فرك اليدين معا و بقوة, لمدة عشرون ثانية على الأقل, بحيث تغطي سطح اليدين, و الأظافر, بشكل كامل.

شطف اليدين بالماء.

تجفيف اليدين تماما باستخدام المنشفة.

استخدام منشفة لإيقاف الصنبور.