كيفية بر الوالدين بعد وفاتهما

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
كيفية بر الوالدين بعد وفاتهما

الوالدان هما أقرب الناس إلى الأبناء وأولاهم بالرعاية والعناية وطلب الرضى، فهم الذين يفنون حياتهم لأجل أبنائهم دون أن ينتظروا منهم أي مقابل، ولهذا جعل الله سبحانه وتعالى للوالدين مكانةً عظيمةً، ومنزلةً جليلةً وأوصى الأبناء أن يبرّوهم في حياتهم ومماتهم، لأن رضى الله تعالى من رضى الوالدين، وبرّهما سببٌ للتوفيق في الحياة الدنيا، والنجاة في الآخرة، بعكس عقوق الوالدين الذي يُغضب الله تعالى، وقد ورد في الكثير من الآيات الكريمة والأحاديث النبوية الشريفة ما يرفع مقام الأبوين ويجعل برهما غاية، وسنقدم خلال هذا المقال أهم المعلومات التي تساعد في التعرف على كيفية بر الوالدين بعد وفاتهما والمحافظة على رضاهما بعد الممات.

كيفية بر الوالدين بعد وفاتهما

  • يمكن برّ الوالدين بعد وفاتهما بعدة طرق، ويجب على كل شخص أن يغتنم هذه الطرق ويقدم لوالديه البرّ الكبير كي يرفع من درجتهم عند الله تعالى وكي يُدخل السرور إلى قلب والديه في قبورهما.
  • من أعظم حكم الله سبحانه وتعالى أن برّ الوالدين لا ينقطع بوفاتهما، وإنما يظلّ مستمراً من خلال أبنائهم، يقول الرسول عليه الصلاة والسلام: "إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث، صدقة جارية، أو علم ينتفع، أو ولد صالح يدعو له".
  • الصلاة عليهما صلاة الجنازة، والدعاء لهما وقت السؤال بأن يُثبتهم الله تعالى بالقول الثابت، وعن هذا أن رجلاً من بني سلمة جاء إلى النبي عليه الصلاة والسلام، فقال: يا رسول الله: هل بقي على من بر أبوي شيء أبرهما به بعد موتهما؟ قال: "نعم، الصلاة عليهما، والاستغفار لهما، وإنفاذ عهدهما من بعدهما، وصلة الرحم التي لا توصل إلا بهما، وإكرام صديقهما".
  • يكون البر أيضاً بالدعاء لهما بالرحمة والغفران وأن يُدخلهما الله سبحانه وتعالى جنة النعيم، وأن يُنجيهم من عذاب القبر وعذاب جهنم، ويجب تحرّي أوقات إجابة الدعاء لطلب الرحمة والمغفرة لهم.
  • تقديم الصدقات عنهما، وقراءة القرآن الكريم لهما، وتُعتبر الصدقة من أفضل الأشياء التي يتم تقديمها عن الميت، حيث ذكرها الرسول عليه الصلاة والسلام في بداية الأحاديث الشريفة وفضلها على غيرها.
  • إنفاذ وعدهما وتنفيذ وصاياهم التي أوصوا بها قبل مماتهم، وإتمام ما تعهدوا به للناس ولم يستطيعوا إكماله سواء كان هذا عقوداً أم مواثيق أم أمانات.
  • صلة الرحم التي لا توصل إلا بهما، كزيارة إخوانهم وأخواتهم وأقربهم.
  • احترام أصدقائهما وإكرامهما وتقديم الاحترام لهم وزيارتهم دائماً.
  • سداد ديونهم المالية، والصيام عنهم إذا كان عليهم دين صيام أو دفع كفارة عن كل يومٍ أفطروا فيه ولم يستطيعوا صيامه.
  • إحياء ذكرهما بالخير دائماً، وتعويد الأبناء والأحفاد على أن يدعوا لهم بشكلٍ دائم.