ماء زمزم يقع بئر زمزم ضمن الحرم المكي في مكة المكرمة، ويبلغ عمره آلاف السنين، منذ عهد نبي رب العالمين إسماعيل -عليه الصَّلاة والسَّلام-، وهو البئر المسؤول عن تحقيق الاكتفاء الذاتي في الماء للحرم المكي وزواره، وقد ذكر رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- ماء زمزم في سنته الشريفة، وقد خصَّ الله تعالى ماء زمزم بخصائص كيميائية تختلف عن الخصائص الكيميائية للماء الطبيعي، فزادت نسبة المواد القلوية الذائبة فيه، ممّا جعل له الكثير من وظائف التغذية للجسم، وهذا المقال سيتناول الحديث عن كيفية القراءة على ماء زمزم للشفاء بالتفصيل، إضافة إلى الحديث عن الإعجاز العلمي في أحاديث ماء زمزم في السنة. ((ماء زمزم، "www.al-eman.com"، اطُّلِع عليه بتاريخ 07-03-2019، بتصرّف)) كيفية القراءة على ماء زمزم للشفاء إنَّ كيفية القراءة على ماء زمزم للشفاء تتضِّح من خلال أحاديث رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم-، فقد جاء في الحديث الذي رواه عبد الله بن عباس -رضي الله عنهما- إنَّ رسول الله قال: "ماءُ زمزمَ لما شُرِب له إن شربتَه تستشفي شفاك اللهُ، وإن شربتَه لشِبَعِك أشبعك اللهُ، وإن شربتَه لقطعِ ظمَئِك قطعه اللهُ، وهي هزمةُ جبرائيلَ -عليه السَّلامُ- وسُقيا اللهِ إسماعيلَ -عليه السَّلامُ- وإن شربتَه مستعيذًا أعاذك اللهُ، وكان ابنُ عبَّاسٍ -رضِي اللهُ عنهما- إذا شرِب ماءَ زمزمَ قال: اللَّهمَّ إنِّي أسألُك علمًا نافعًا ورزقًا واسعًا وشفاءً من كلِّ داءٍ" ((الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: المنذري، المصدر: الترغيب والترهيب، الجزء أو الصفحة: 2/200، حكم المحدث: فيه محمد بن هشام المروزي لا أعرفه)). ومن الحديث السابق يمكن القول إنَّ كيفية القراءة على ماء زمزم للشفاء تكون بأن يقرأ الإنسان أدعية الشفاء قبل شرب ماء زمزم، لأنَّ هذا الماء لما شُرب له، فإنِ استشفى به الإنسان شفاه الله كما قال رسول الله في الحديث، والدعاء الذي جاء في السنة هو الدعاء الذي دعا به الصحابي الجليل عبد الله بن عباس حين قال: "للَّهمَّ إنِّي أسألُك علمًا نافعًا ورزقًا واسعًا وشفاءً من كلِّ داءٍ"، ويقول ابن القيم -رحمه الله-: "وقد جربت أنا وغيري من الاستشفاء بماء زمزم أمورًا عجيبةً، واستشفيتُ به من عدة أمراض فبرأتُ بإذن الله، وشاهدتُ من يتغذَّى به الأيام ذوات العدد قريبًا من نصفِ شهر أو أكثر ولا يجدُ جوعًا"، والله تعالى أعلم. ((هل يدعو عند الشرب من زمزم سرا أم جهرا؟، "www.islamqa.info"، اطُّلِع عليه بتاريخ 07-03-2019، بتصرّف)) الإعجاز العلمي في أحاديث ماء زمزم لقد كثرت في السنة النبوية الشريفة أحاديث رسول الله عن ماء زمزم، وهي أحاديث تبين قيمة هذا الماء الدينية أولًا وتتناول الحديث عن قيمة ماء زمزم الغذائية والصحية، فقد روى عبد الله بن عباس -رضي الله عنه- إنَّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- قال: "خيرُ ماءٍ على وجهِ الأرضِ ماءُ زمزمَ فيه طعامُ الطُّعمِ وشفاءُ السُّقمِ.." ((الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: المنذري، المصدر: الترغيب والترهيب، الجزء أو الصفحة: 2/200، حكم المحدث: رواته ثقات)). وبعد تطوّر العلم الحديث، تمَّ أخذ عينات من ماء زمزم ووضعها تحت المجهر العلمي للكشف عن التركيبة الكيميائية لهذا الماء، وقد أظهرت النتائج وجود الكالسيوم والبوتاسيوم والنيترات وغيرها من المواد الذائبة بنسب مرتفعة جدًا مقارنة بالماء الطبيعي، ارتفاع هذه النسب يجعل من ماء زمزم أكثر فائدة لجسم الإنسان، وهذا ما أشار إليه رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- في حديثه الشريف قبل ألف وأربعمئة سنة، لتكون السنة النبوية الشريفة أيضًا دليلًا علميًا عقلانيًا حيًّا على صدق هذه الرسالة المحمدية، ودحض ودحر كلِّ افتراءات الحاقدين، والله أعلم. ((زمزم لما شرب له، "www.alukah.net"، اطُّلِع عليه بتاريخ 07-03-2019، بتصرّف))

كيفية القراءة على ماء زمزم للشفاء

كيفية القراءة على ماء زمزم للشفاء

بواسطة: - آخر تحديث: 14 مارس، 2019

ماء زمزم

يقع بئر زمزم ضمن الحرم المكي في مكة المكرمة، ويبلغ عمره آلاف السنين، منذ عهد نبي رب العالمين إسماعيل -عليه الصَّلاة والسَّلام-، وهو البئر المسؤول عن تحقيق الاكتفاء الذاتي في الماء للحرم المكي وزواره، وقد ذكر رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- ماء زمزم في سنته الشريفة، وقد خصَّ الله تعالى ماء زمزم بخصائص كيميائية تختلف عن الخصائص الكيميائية للماء الطبيعي، فزادت نسبة المواد القلوية الذائبة فيه، ممّا جعل له الكثير من وظائف التغذية للجسم، وهذا المقال سيتناول الحديث عن كيفية القراءة على ماء زمزم للشفاء بالتفصيل، إضافة إلى الحديث عن الإعجاز العلمي في أحاديث ماء زمزم في السنة. 1)ماء زمزم، “www.al-eman.com”، اطُّلِع عليه بتاريخ 07-03-2019، بتصرّف

كيفية القراءة على ماء زمزم للشفاء

إنَّ كيفية القراءة على ماء زمزم للشفاء تتضِّح من خلال أحاديث رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم-، فقد جاء في الحديث الذي رواه عبد الله بن عباس -رضي الله عنهما- إنَّ رسول الله قال: “ماءُ زمزمَ لما شُرِب له إن شربتَه تستشفي شفاك اللهُ، وإن شربتَه لشِبَعِك أشبعك اللهُ، وإن شربتَه لقطعِ ظمَئِك قطعه اللهُ، وهي هزمةُ جبرائيلَ -عليه السَّلامُ- وسُقيا اللهِ إسماعيلَ -عليه السَّلامُ- وإن شربتَه مستعيذًا أعاذك اللهُ، وكان ابنُ عبَّاسٍ -رضِي اللهُ عنهما- إذا شرِب ماءَ زمزمَ قال: اللَّهمَّ إنِّي أسألُك علمًا نافعًا ورزقًا واسعًا وشفاءً من كلِّ داءٍ” 2)الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: المنذري، المصدر: الترغيب والترهيب، الجزء أو الصفحة: 2/200، حكم المحدث: فيه محمد بن هشام المروزي لا أعرفه.

ومن الحديث السابق يمكن القول إنَّ كيفية القراءة على ماء زمزم للشفاء تكون بأن يقرأ الإنسان أدعية الشفاء قبل شرب ماء زمزم، لأنَّ هذا الماء لما شُرب له، فإنِ استشفى به الإنسان شفاه الله كما قال رسول الله في الحديث، والدعاء الذي جاء في السنة هو الدعاء الذي دعا به الصحابي الجليل عبد الله بن عباس حين قال: “للَّهمَّ إنِّي أسألُك علمًا نافعًا ورزقًا واسعًا وشفاءً من كلِّ داءٍ”، ويقول ابن القيم -رحمه الله-: “وقد جربت أنا وغيري من الاستشفاء بماء زمزم أمورًا عجيبةً، واستشفيتُ به من عدة أمراض فبرأتُ بإذن الله، وشاهدتُ من يتغذَّى به الأيام ذوات العدد قريبًا من نصفِ شهر أو أكثر ولا يجدُ جوعًا”، والله تعالى أعلم. 3)هل يدعو عند الشرب من زمزم سرا أم جهرا؟، “www.islamqa.info”، اطُّلِع عليه بتاريخ 07-03-2019، بتصرّف

الإعجاز العلمي في أحاديث ماء زمزم

لقد كثرت في السنة النبوية الشريفة أحاديث رسول الله عن ماء زمزم، وهي أحاديث تبين قيمة هذا الماء الدينية أولًا وتتناول الحديث عن قيمة ماء زمزم الغذائية والصحية، فقد روى عبد الله بن عباس -رضي الله عنه- إنَّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- قال: “خيرُ ماءٍ على وجهِ الأرضِ ماءُ زمزمَ فيه طعامُ الطُّعمِ وشفاءُ السُّقمِ..” 4)الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: المنذري، المصدر: الترغيب والترهيب، الجزء أو الصفحة: 2/200، حكم المحدث: رواته ثقات.

وبعد تطوّر العلم الحديث، تمَّ أخذ عينات من ماء زمزم ووضعها تحت المجهر العلمي للكشف عن التركيبة الكيميائية لهذا الماء، وقد أظهرت النتائج وجود الكالسيوم والبوتاسيوم والنيترات وغيرها من المواد الذائبة بنسب مرتفعة جدًا مقارنة بالماء الطبيعي، ارتفاع هذه النسب يجعل من ماء زمزم أكثر فائدة لجسم الإنسان، وهذا ما أشار إليه رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- في حديثه الشريف قبل ألف وأربعمئة سنة، لتكون السنة النبوية الشريفة أيضًا دليلًا علميًا عقلانيًا حيًّا على صدق هذه الرسالة المحمدية، ودحض ودحر كلِّ افتراءات الحاقدين، والله أعلم. 5)زمزم لما شرب له، “www.alukah.net”، اطُّلِع عليه بتاريخ 07-03-2019، بتصرّف

المراجع

1. ماء زمزم، “www.al-eman.com”، اطُّلِع عليه بتاريخ 07-03-2019، بتصرّف
2. الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: المنذري، المصدر: الترغيب والترهيب، الجزء أو الصفحة: 2/200، حكم المحدث: فيه محمد بن هشام المروزي لا أعرفه
3. هل يدعو عند الشرب من زمزم سرا أم جهرا؟، “www.islamqa.info”، اطُّلِع عليه بتاريخ 07-03-2019، بتصرّف
4. الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: المنذري، المصدر: الترغيب والترهيب، الجزء أو الصفحة: 2/200، حكم المحدث: رواته ثقات
5. زمزم لما شرب له، “www.alukah.net”، اطُّلِع عليه بتاريخ 07-03-2019، بتصرّف