كيفية العناية بالطفل الخديج في المنزل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٠ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
كيفية العناية بالطفل الخديج في المنزل

الولادة المبكرة

مدة الحمل المتعارف عليها هي تسعة أشهر، يكون الجنين قد اكتمل نموه وأصبح قادرًا على الخروج إلى الدنيا، ولكن كثير من الأمهات تعاني من مشكلة الولادة المبكرة قبل اكتمال نمو الجنين، فهذا أمر يشعر بالقلق والانزعاج والخوف على الطفل حديث الولادة، وهذه الحالة يستعدي دخول الطفل إلى الحاضنة والعناية به من قبل الممرضات في المستشفى، كما أنه يحتاج إلى الراحة والهدوء؛ ليعيش نفس الأجواء التي كان بها في رحم الأم، وقد تجد بعض الأمهات صعوبة في العناية بالطفل الخديج في المنزل، لأن ذلك يحتاج إلى معرفة وتدريب؛ لتجنب إصابة الطفل بالأمراض، كونه ضعيف البنية، لذا يجب تدريب الأمهات على كيفية العناية بالطفل الخديج في المنزل.

كيفية العناية بالطفل الخديج في المنزل

هناك بعض الإجراءات التي تتبعها المستشفى في العناية بالخديج، مثل مراقبة الجهاز التنفسي، ودقات قلب الطفل، وطبيعة تغذيته، وبعد أن تتم هذه الإجراءات ويخرج الطفل من الحاضنة، يأتي دور الأم في متابعة الاهتمام بالطفل، وأما طرق كيفية العناية بالطفل الخديج في المنزل فهي كالآتي:

  • وضع سرير الطفل بالقرب من سرير الأم، والتزام الهدوء التام.
  • تعويد الطفل النوم على الظهر، واتباع تعليمات الطبيب.
  • احتضان الطفل ووضع يد الأم تحت رأس الطفل واليد الثانية تحت ظهره.
  • مواصلة الرضاعة الطبيعية؛ لإكساب الطفل مناعة.
  • تجنب اختلاط الطفل مع الآخرين؛ لتجنب العدوى.
  • مراقبة تنفس الطفل بشكل مستمر.
  • التقيد بمواعيد دواء الطفل.
  • مراقبة درجة حرارة الطفل، بالميزان الحراري المعقم.
  • الاهتمام بنظافة الطفل.
  • الاهتمام بالمطاعيم.
  • المتابعة الدورية المنتظمة للعيادة.

الأمراض التي تصيب الطفل الخديج

يتعرض الأطفال الخدج إلى الإصابة بالعديد من المشاكل والأمراض، ويعود ذلك إلى عدم اكتمال نموهم ونقص أوزانهم، ومن هذه الأمراض:

  • أمراض الجهاز التنفسي خصوصًا الرئتين بسبب عدم اكتمالها.
  • اليرقان الناتج عن فقر الدم.
  • خلل في ضربات القلب، ونقص امداد الأكسجين إلى أجهزة الجسم المختلفة.
  • اضطراب الجهاز الهضمي وسوء امتصاص المواد الغذائية، بسبب عدم نضج الأمعاء.
  • إصابة العيون بمشاكل وأمراض مختلفة مثل اعتلال الشبكية.
  • اضطراب في السمع.
  • تعرض الجهاز العصبي وإصابة الدماغ بالاعتلالات.

أسباب الولادة المبكرة

هناك العديد من المشاكل والأمور التي تؤثر على الجنين، فتؤخر نموه، تتعرض لها الحامل أثناء الحمل، تسبب الولادة المبكرة، ومن هذه الأسباب:

  • سوء تغذية الحامل، مما يسبب فقر الدم.
  • إصابة الحامل ببعض الأمراض، مثل الحصبة الألمانية.
  • تناول الحامل بعض الأدوية.
  • تعرض الحامل للتصوير الإشعاعي.
  • اتساع عنق الرحم.
  • تشوهات منذ الولادة في الجنين.
  • وجود مشاكل في الرحم، مثل انفصال المشيمة، أو وجود أورام في الرحم.
  • تكرار الحمل وتكرار حالات الإجهاظ.
  • الإصابة بتسمم الحمل.