كيفية الجري الصحيح

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٢ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
كيفية الجري الصحيح

تعد الممارسات الرياضية مهمة للغاية، فهي تساعد الجسم على حرق الدهون والحصول على جسم ووزن مثالي وخالي من الأمراض ولا بد انك سمعت في التلفاز أو في المذياع عن التوصيات المستمرة لممارسة أنواع مختلفة من الرياضة كالجري والقفز بالحبلة او عمليات الضغط المختفة والتي تساعد العضلات على البناء والشد وتمنع الهرم والتقدم بالسن، ولكنك قد تستغرب إن عرفت أن الجري يعد أفضلها فعلى الجميع جعله عادة صباحية ملاصقة للعادات الأخرى، ولكن للجري طريقة خاصة لا بد أن يعرفها الإنسان وسنتعرف على أهم المعلومات التي تساعد في التوصل لمعرفة كيفية الجري الصحيح خلال هذا المقال.

أهمية الجري للجسم

للجري الكثير من الميزات المفيدة التي يجب معرفتها وهي كما يلي :-

  • يساعد على بناء العضلات بطريقة صحيحة وجيدة دون شد أو تمزق وهذا ما يمنح الجسد ليونة.
  • يدعم مناعة الجسم ويقويها ضد الأمراض بحيث تصبح أفضل.
  • يمنع من الإصابة بالعديد من الأمراض كأمراض الضغط والجلطات والسكتات الدماغية والشرايين ومشاكل السمنة والمشاكل الجلدية.
  • يساعد على النشاط والحركة والصحة و إرتفاع نسبة الإنجاز على الصعيد الفردي.
  • يقاوم الجري الإكتئاب والأمراض النفسية، فالجري يساعد على رفع إفراز هرمون السعادة ويزيد من رضا الإنسان عن نفسه.
  • يساعد الإنسان على الإسترخاء.

كيفية الجري الصحيح

إليك أهم المعلومات التي تساعد في التعرف على كيفية الجري الصحيح فيما يلي :-

  • يجب إختيار الملابس والحذاء المناسب، فالملابس الرياضية غير الفضفاضة والمطاطية هي الأفضل لأنها توفر للشخص الحرية الأكبر للجري دون معيقات، والحذاء الرياضي المطاطي المنسجم المسطح الأرضي يعد أفضل من الأحذية الجلدية ذات الكعب العالي، بالإضافة إلى ربط الشعر للفتيات من أجل حرية أكبر أثناء الجري.
  • جعل الجسم بوضعية قائمة أثناء الجري بعيداً عن الميلان، مع الحفاظ على الظهر مسنوداً.
  • جعل اليدين بوضعية الإسترخاء الكاملة على الجانبين بحيث تتقدما إلى الأمام أثناء الجري وليس إلى اليمين أو إلى اليسار.
  • رفع الرأس إلى أعلى وعدم النظر إلى الأسفل فهذا يسبب إعاقة شديدة للرياضي بالإضافة إلى أنه يسبب العرقلة الدائمة للشخص.
  • تركيز النظر إلى الأمام على بعد ثلاثين متراً والركض نحو تلك المنطقة.
  • الإحماء قبل الرياضة وهذه نقطة مهمة يغفلها كثيرون رغم أهميتها في تجنيهم مشاكل الشد العضلي وآلام القدم والركبة، فيمكن للشخص البدء بالهرولة بالمكان نفسه ثم الإسراع بها قليلاً فقليلاً .. وهكذا.
  • اختيار الأماكن الأنسب لممارسة الجري فالمكان المستوي والمنبسط هو الأفضل على عكس الأماكن المتعرجة التي تكون صعبة الجري ولا تحقق الفائدة المرجوة.

المراجع: 1  2